ما هي الخسائر الاقتصادية التي تسببها ڤيروس كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٢٤ مارس ٢٠٢٠
ما هي الخسائر الاقتصادية التي تسببها ڤيروس كورونا

الخسائر الاقتصادية

تعدُّ الموازنة من المصطلحات الَّتي تُشير للعديد من المجالات المتمحورةِ حول مجموعة من العلوم والاختصاصات المختلفة، ويعدُّ علم الاقتصاد أحد أهمّ هذه العلوم الذي يعتمد بشكل أساسي على نسبة الموازنة المالية بشكلها العام مترتبًا عليها نسبة الخسائر والأرباح، وإنَّ نشوء الخسائر الاقتصادية يتمثل في عجز الموازنة المتمحور حول الزيادة في نسبة النفقات والنقص في نسبة الإيرادات والدخل مما يسهم في تجاوز نسبة الإنفاق لنسبة الدخل متشكلًا بذلك العجز في الموازنة والمؤدي إلى حدوث خسائر اقتصادية تؤثر على الأفراد والشركات والمنظمات، ومن المؤثرات السلبية الَّتي تطرأ من خلال عجز الموازنة هي اللجوء إلى الدين والاقتراض المالي بنسبٍ متفاوتةٍ مما يسهم في تراكم العجز وتشكل نسبة من الفوائد المالية على الدين، وبالإضافة إلى ذلك هنالك العديد من المسببات الأخرى الَّتي تشكل خسائر اقتصادية متعددة مثل الأمراض والفيروسات، ويعدّ فيروس كورونا أحد هذه الفيروسات والذي يتضمن العديد من التفاصيل ذات الاستدلال التعريفي لسؤال ما هي الخسائر الاقتصادية الَّتي تَسببها ڤيروس كورونا.[١]

ما هي الخسائر الاقتصادية التي تسببها ڤيروس كورونا

يتأثر الاقتصاد العالمي والدولي بمجموعة مختلفة من المؤثرات الَّتي تطرأ على الأحداث الحياتيةِ المختلفة، وتعدُّ الأمراض والفيروسات الَّتي يتعرض لها العديد من سكان الكرة الأرضية من أهمِّ هذه المؤثرات، وللفيروسات تفريعات وأنواعٌ متعددة مثل فيروس كورونا الذي اجتاح نسبة كبيرة من دول العالم، وبالرجوع إلى سؤال ما هي الخسائر الاقتصادية الَّتي تَسببها ڤيروس كورونا فإنَّ الإجابة على هذا السؤال تتمحور حول عدةِ نقاط تأثيرية، متمثلةً هذه النقاط بالمعاناة البشرية الكبيرة والاضطرابات الاقتصادية الَّتي طرأت على دول العالم من خلال هذا الفيروس.[٢] حيث أثر فايروس كورونا بشكلٍ كبير على الفئات البشرية من خلال تفعيل جهود الحجر الصحي وفرض العديد من القيود ذات النطاق الواسع والمتمثلة في التقليص من حركة الأيدي العاملة داخل الدول مما يسهم في تأخير إعادة تشغيل المصانع المختلفة والعمل بالقطاعات المتنوعة، بالإضافة إلى تقليص وتقليل حركات السفر مما يسهم في تعطيل خطوط النقل الجوي والمطارات بشكلٍ عام، ومع تفشي هذا الوباء اضطرت العديد من دول العالم للجوء إلى فرض العطل بقطاعات العمل المختلفة والمدارس والجامعات مما يسهم في تعطيل نشاط قطاع الخدمات داخل الدولة بشكلٍ عام مما يؤثر على الاقتصاد بشكلٍ سلبي.[٢]

أنواع الخسائر الاقتصادية

تتضمن الخسائر الاقتصادية مجموعة متنوعة من النقاط التأثيرية الَّتي تنشأ وفقًا لمجموعة متنوعة من المسببات، ومن حيث تنوع الخسائر الاقتصادية فإن هنالك نوعان رئيسان للخسائر الاقتصادية يشتمل كلٌ منهما على مجموعة من المضامين الاقتصادية التعريفية، فالنوع الأول هو الخسائر الاقتصادية الخالصة أو البحتة ويشير هذه النوع في محتواه التعريفي إلى الخسائر الاقتصادية المقتصرة على فقدان المال فقط والَّتي من الممكن أن تتشكل من خلال عدم استثمار الأموال أو خسارة رأس المال الناتج عن نجاح المستثمرين المنافسين، والنوع الثاني من الخسائر الاقتصادية هو الخسائر الاقتصادية التبعية أو اللاحقة والتي تشير في فحواها التعريفي إلى الخسائر الناتجة عن تلف الممتلكات أو الأداء غير المرضي للسلع من حيث خدمات البيع والتنافسية الشرائية أو جودة المنتج.[٣]

المراجع[+]

  1. "Budget Deficits and How to Reduce Them", www.thebalance.com, Retrieved 2020-03-18.
  2. ^ أ ب "Coronavirus The world economy at risk", www.oecd.org, Retrieved 2020-03-18. Edited.
  3. "Types of Economic Loss", www.study.com, Retrieved 2020-03-18. Edited.