ما حكم الزوج الذي يهين زوجته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
ما حكم الزوج الذي يهين زوجته

الحياة الزوجية

تُعدّ العلاقة الزوجية أقوى رابطٍ بين العلاقات الإنسانية والذي ينعقد بالحب والرضا والقبول بين الطرفين، وتقوم الحياة الزوجية على أسسٍ ومبادئ وحقوق وواجبات على الزوجين الالتزام بها حتى تستمر الحياة الزوجية ويتم بناء أُسرةٍ قويةٍ مترابطةٍ فيما بينها، فالأصل في الحياة الزوجية هو الحب والمودة والسكينة، فقد قال تعالى في محكم كتابه: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً}،[١]ولكنّ العلاقات الزوجية قد يتخللها بعض المشكلات التي تضعف من قوتها ومتانتها، ومن بينها إهانة الزوج لزوجته والتي يمكن أن تكون سببًا في الخلافات الزوجية، ومن هنا ينطلق سؤال ما حكم الزوج الذي يهين زوجته والذي سيجيب عنه هذا المقال.[٢]

حقوق الزوجة على زوجها

قبل الإجابة عن سؤال ما حكم الزوج الذي يهين زوجته لا بدّ من التعرف على حقوق الزوجة على زوجها، فقد أوجب الإسلام حقوقًا على الزوجين تجاه بعضهما البعض يجب عليهما التقيّد بها واتباعها، وحقوق الزوجة على زوجها تُقسم إلى حقوق مالية وحقوق معنوية وهي على النحو الآتي:[٣]

حقوق الزوجة المالية

يجب على الزوج أداء ما عليه من حقوق مالية تجاه زوجته وعدم حرمانها منها، وتلك الحقوق المالية التي شرعها الدين الإسلاميّ تكون بحسب استطاعة كلّ زوج وقدرته ولكنّها واجبةٌ عليه، ويُطلق عليها الإسلام مصطلح "النفقة" وهي المال الذي يتوجب على الزوج انفاقه وإعطاءه لزوجته لتأمين مستلزماتها وحاجياتها، ويندرج تحت مسمى النفقة تأمين اللباس والطعام والشراب والمسكن، فقد جاء في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال في خطبة حجة الوداع وهو يوصي الرجال بنسائهم: "وإنَّ من حَقِّهِنَّ عليكم رِزقَهُنَّ وكِسْوَتَهُنَّ بالمَعروفِ".[٤]

حقوق الزوجة المعنوية

وهي الأمور التي تتعلق بطريقة معاملة الزوجة وأسلوب الحياة وغيرها، وحقوق الزوجة المعنوية على زوجها كثيرة لأنّها نمط الحياة بأكمله والتي تكون غايتها الأساسية إنشاء حياةٍ زوجيةٍ متينة مترابطة، فمن بعض الحقوق المعنوية ما يأتي:[٣]

  • أن يعلمها أمور الدين الإسلامي ويحثّها على أداء عباداتها كاملة.
  • أن يحسن معاشرتها ويكرمها ويعاملها بالمعروف.
  • أن يعدل بينها وبين زوجاته الأُخريات إن وُجدن، فإن لم يستطع العدل فيكتفي بزوجة واحدة.
  • أن يسامحها ويغض الطرف عن أخطاءها مادامت لا تخالف شريعة الله وأوامره.
  • أن يتجنّب ضربها وإن اضطر لذلك يجب ألّا يكون الضرب مؤذيًا أو على الوجه.
  • أن يتلطف بها ويلاعبها ويحسن طريقة التحدث معها ويقدّرها.
  • أن يجلس إليها ويحادثها وإن استأمنته على سرّ ما لا يفشي سرّها.
  • أن يحسن الظن بها.

ما حكم الزوج الذي يهين زوجته

بعد سرد ما سبق من حقوق الزوجة على زوجها بات واضحًا أمر الإجابة على سؤال ما حكم الزوج الذي يهين زوجته، فقد أجمع أهل العلم أنّ سبّ الزوجة وإهانتها حرام وفسوق واستندوا في قولهم على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقد قال: "سِبَابُ المُسْلِمِ فُسُوقٌ، وقِتَالُهُ كُفْرٌ"،[٥]بل ويزاد الإثم عندما تكون الإهانة للزوجة وذلك لما لها من حقوق على زوجها في حسن المعاملة وطيب المعشر.[٦]

جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الكثير من الأدلة على وجوب حسن معاملة الزوجة ومنها قوله تعالى في سورة البقرة: {فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}،[٧]كما قال -جلّ وعلا- في سورة النساء: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}،[٨] وغيرها الكثير من الآيات القرآنية التي تحرّم على الرجل الإساءة لزوجته وإهانتها، ومن الأحاديث النبوية التي جاءت عن الرسول الكريم في توجيه الأزواج قوله -عليه الصلاة والسلام-: "واسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا"،[٩] والله تعالى أعلم.[٦]

المراجع[+]

  1. سورة الروم، آية: 21.
  2. "فن التعامل في الحياة الزوجية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "حقوق الزوجة على زوجها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  4. رواه شعيب الأرناؤوط ، في تخريج مشكل الآثار، عن عمرو بن الأحوص، الصفحة أو الرقم: 2524 ، حسن.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم: 48، صحيح.
  6. ^ أ ب "حكم سب الزوجة وإهانتها"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  7. سورة البقرة، آية: 229.
  8. سورة النساء، آية: 19.
  9. رواه البخاري، في صحيح البخاري ، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم: 5185، صحيح.