ما هي الحمى الصفراء

ما-هي-الحمى-الصفراء/

الحمى الصفراء

تعرّف الحمى الصفراء بأنها حالة مرضية فيروسية منتشرة في دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية، وتعدّ حالة معدية يسببها نوع معيّن من الباعوض يسمى بالزاعجة المصرية موجودة في تلك البلدان مؤثرة على سكان المنطقة وزوارها، وتنمو هذه الباعوضة في المياه النظيفة وتصيب كلًّا من البشر والقرود، إذ تتسرب إلى مجرى الدم إلى أن تستقر في الغدد اللعابية، وتصل نسبة الوفاة عند الإصابة بالفايروس إلى ما يقارب الخمسون بالمئة، لذا يجب أخذ لقاح مطعوم الحمى الصفراء عند السفر والتواجد في تلك المناطق بثلاثة أو أربعة أسابيع على الأقل إذ إنه لا يتواجد علاج دوائي صريح لفايروس الحمى الصفراء، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الحمى الصفراء بالتفصيل.[١]

أعراض الإصابة بالحمى الصفراء

تتطور الحمى الصفراء سريعًا إذ تأخذ من ثلاثة إلى ستة أيام من بعد التعرّض للباعوضة لظهور الأعراض، وتنقسم الأعراض إلى أعراض في المرحلة الحادة وأعراض في مرحلة التسمم، وفيما يأتي سيتم التحدث عن أعراض الحمى الصفراء كما يأتي:[٢]

المرحلة الحادة

تنشأ المرحلة الحادة خلال ثلاث أيام من التعرض للباعوض، وقد تقل هذه الأعراض وتختفي خلال أيام وبعد التخلص من هذه المرحلة يتم القضاء على الفايروس بشكل تام، إلا إنه قد تنتقل بعض الحالات المرضية لمرحلة التسمم، لذا يجب معرفة أعراض المرحلة الحادة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تطور المرض، ومن أهم أعراض المرحلة الحادة:[٢]

  • الصداع.
  • وهن في العضلات.
  • آلام في المفاصل.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • احمرار في الوجه.
  • فقدان الشهية.
  • قشعريرة.
  • ألام في أسفل الظهر.

مرحلة التسمم

قد لا يشفى المريض من أعراض المرحلة الحادة وينتقل ما يقارب الخمسة عشر بالمئة من المرضى إلى مرحلة التسمم التي تتسم بوجود أعراض وعلامات أكثر خطورة تهدد الحياة وتزيد نسبة الوفاة، ومن أعراض هذه المرحلة ما يأتي:[٢]

  • اليرقان.
  • فشل في الكبد.
  • آلام في البطن.
  • الاستفراغ أحيانًا مصحوب بالدماء.
  • اضطراب في معدل ضربات القلب.
  • الهذيان.
  • نوبات الصرع.
  • نزيف من الأنف أو الفم أو العينين.

علاج الحمى الصفراء

لا يوجد علاج للحمى الصفراء إلا بالتحكم بالأعراض والعلامات والحد منها، والوقاية من الفايروس بالدرجة الأولى بتلقي اللقاح قبل السفر إلى المناطق المشهورة بانتشار الباعوض فيها، ومن أهم الإجراءات العلاجية ما يأتي:

  • أخذ اللقاح قبل أسابيع من السفر إلى المناطق التي يشتبه تواجد الباعوض المسبب للحمى الصفراء فيها كدول أفريقيا وأمريكا الجنوبية الإستوائية، ومن الجدير بالذكر بإنه يمنع تلقي اللقاح لكلًا من الذين يعانون من حساسية للبيض أو الأطفال أقل من ستة أشهر أو ممن يعانون من انخفاض في المناعة كمرضى الإيدز، وقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض جانبية عند أخذ اللقاح كالصداع وآلام في العضلات وإرهاق وارتفاع في درجة الحرارة.[٢]
  • التقليل من الخروج من المنزل في أوقات نشاط الباعوض وإبقاء المنزل مكيفًا وإغلاق النوافذ، وارتداء الملابس الطويلة ذات الأكمام وتغطية ما أمكن من الجسد، واستخدام ناموسيات السرير ومبيدات حشرية.[٢]
  • تناول كميات كبيرة وكافية من السوائل وخصوصًا في الوريد.[٣]
  • التحكم في قراءات ضغط الدم.[٣]
  • نقل الدم للمريض.[٣]
  • الغسيل الكلوي عند نشوء فشل كلوي.[٣]
  • معالجة الالتهابات الأخرى إن تواجدت.[٣]

المراجع[+]

  1. "Yellow fever", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-01-25. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What's to know about yellow fever?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-01-25. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Yellow Fever", www.healthline.com, Retrieved 2020-01-25. Edited.

184627 مشاهدة