ما هو مفهوم اللغة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو مفهوم اللغة

التواصل الإنساني

الحاجة أمّ الاختراع، وهي المحفّز الرئيس لظهور أي إنتاج مادي أو ابتكار أو اختراع يشهده الإنسان، ويعيشه الآن، وحاجة الإنسان إلى التواصل والتعبير عن الحاجات والأحاسيس الإنسانية هي السبب في ظهور اللغة، فاللغة هي أصوات يستخدمها الإنسان للتعبير عن نفسه، وقد تشابهت لغة الإنسان البدائي مع أصوات الحيوانات، للتعبير عن البرد والعطش والجوع والغضب، ولتحقيق التواصل المهم لسيرورة الحياة والتفاهم، ولكن أجناس البشر اختلفت في استعمال أعضاء النطق والتلفظ، ومع الوقت والتطوّر الإنساني بدأ البحث عن إجابة لسؤال: ما هو مفهوم اللغة، ومحاولة ضبط التعريف، وستحاول هذه المقالة أن تجيب عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة، إضافة إلى وقفة عند أشهر علماء اللغة، وعلاقة اللغة بالهوية.[١]

ما هو مفهوم اللغة

للإجابة عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة، لا بد من توضيح معنى اللغة، والتعرّف على أبرز ضوابط تعريف اللغة، وقد أجاب قاموس المعاني عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة بتعريفه للغة على أنها أصوات يُعبّر بها كل قوم عن أغراضهم، ومن معاني اللغة أيضًا قولهم سمعوا لغاتهم أي اختلاف كلامهم، واللغة هي صوت الإنسان المعبَّر عنه بالكلام، وجمعها لغات ولغىً.[٢]

ويختلف تعريف اللغة بحسب الاسم الذي تُضاف إليه، أو الصفة التي تتبع كلمة اللغة، وحتى تكون الإجابة عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة أوضح لا بُدّ من التعرف على بعض أشكال اللغة، فاللغة الأم هي أول لغة يمتلكها الإنسان وهي اللغة الأصيلة الأولى له، ومن أشكال اللغة أيضًا:[٢]

  • اللغة الاصطناعية: ويُقصد بها اللغة المُخترَعَة، وفقًا لقواعد وضعها الإنسان.
  • لغة الإشارة: وهي اللغة التي تعتمد على حركات اليد، من أجل الوصول إلى المعنى ويُطلَق عليها أيضًا لغة الصُّم والبُكم.
  • اللغة الميتة: وهي اللغة التي ماتت واندثرت ولم تعد مستخدَمَة.
  • لغة التحكيم: ويُقصَد بها اللغة أو اللغات التي اتفق الجانبان على استخدامها عند إجراء التحكيم في أمر من الأمور، وهي لغة أقرها القانون وأقرتها لجنة التحكيم.
  • اللغة العامية: وقد اُختلف على تسميتها لغة أو لهجة كما ستوضح الفقرة التالية، ويُقصَد بها اللغة التي يتحدث بها الناس في المواقف غير الرسمية، على العكس من اللغة الفصحى التي تُستخدَم في الكتابة والأحاديث الرسمية والعلمية.

كما يُجيب دي سوسير عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة، حيث يُعرّف اللغة على أنّها كل ما يُمكن أن يدخل في إطار النشاط اللغوي من رموز صوتية أو كتابية أو إشارات، واللغة هي الكيان العام الذي يربط النشاط اللغوي الإنساني بشكل ثقافي منطوق أو مكتوب، واللغة بحسب تعريف دائرة المعارف الأمريكية هي نظام من المعلومات الصوتية الاصطلاحية، أما إبراهيم أنيس فيُعرّف اللغة على أنّها نظام من الرموز الصوتية التي يستخدمها الناس عند الاتصال ببعضهم بعضًا.[٣]

وعند النظر في التعريفات السابقة التي قرّبت إجابة سؤال: ما هو مفهوم اللغة، تتضح مجموعة من الخصائص التي تُحدّد تعريف اللغة وتُعدّ من خصائص اللغة، وأهمها: صوتية اللغة، وتعبيرية اللغة، وعُرفية اللغة، إضافة إلى اجتماعية اللغة، وفيما يلي بيان كل منها:[٣]

  • صوتية اللغة: ويُقصد بها أن الأصوات هي اللبنة الأساسية في بناء أي لغة من اللغات.
  • تعبيرية اللغة: إن الوظيفة الأساسية والأهم للغة هي التعبير، فباللغة يُعبّر الإنسان عما يدور في وجدانه، كما يحاول إيصال الأفكار إلى غيره.
  • عُرفية اللغة: فاللغة نظام مُتعارَف عليه بواسطة أفراد مجتمع من المجتمعات.
  • اجتماعية اللغة: ويُقصد بها أن اللغة لا تتكوّن إلا في مجتمع ولا تُستَعمَل إلّا في مجتمع.

أشهر علماء اللغة

إن الإجابة عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة لم تصل إلى ما وصلت إليه من ضبط وتحديد إلا بفضل علماء لغة من العرب والغرب، ومن أشهر علماء اللغة ابن منظور، وابن جني، وابن فارس، ودي سوسير، ونعوم تشومسكي، وفيما يأتي نبذة عن كلٍّ منهم:[٤]

  • ابن منظور: وهو جمال الدين محمد بن مكرم الإفريقي، صاحب كتاب لسان العرب في اللغة توفي سنة 711هـ.
  • ابن جني: وهو صاحب أشهر تعريف للغة على أنها أصوات يعبّر بها كل قوم عن أغراضهم، وله كتابان مشهوران سر الصناعة وهو كتاب في الإعراب، والخصائص في فقه اللغة، توفي سنة 392هــ.
  • ابن فارس: أبو الحسين القزويني الرازي، ألّف في فنون الأدب، واللغة، والأصول، والبلاغة، والتفسير، ومن كتبه معجم مقاييس اللغة، وكتاب اختلاف النحويين.
  • فردياند دي سوسير: عالم لغة مشهور من سويسرا، توفي سنة 1913م، درس اللغة الأوروبية والهندية، ويُعدّ مؤسس علم اللغة الحديث.
  • نعوم تشومسكي: ولد سنة 1928، وهو عالم بالمنطق، والتاريخ، واللسانيات، والفلسفة، يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، وله دراسات وأبحاث في فلسفة اللغة، والعقل، والنحو التوليدي.

اللغة والهوية

سبقت الإجابة عن سؤال المقال: ما هو مفهوم اللغة، والإشارة إلى أن اللغة اجتماعية، فاللغة هي التي شكّلت أول هوية لمجموعة من الناس في التاريخ الإنساني، واللسان الواحد أو اللغة الواحدة هي التي تميز كل مجموعة عن غيرها، وتجعلها ذات هوية منفصلة مستقلة، واللغة والهوية وثيقتا الصلة ببعضهما بعضًا، وتجمعهما الخاصية الإنسانية.[٥]

وحقيقة الإنسان وجوهره هي اللغة، وباللغة يُعبّر الإنسان عن فكره ومشاعره وطموحاته، وكل هذه الأمور تُحقق هوية الإنسان، فعندما يلتقي مجموعة من الأفراد في قواسم مشتركة أهمها اللغة والدين يُقال بأن لهم هوية مميزة عن غيرهم، ولا شك في أن هذه الصلة الوثيقة بين اللغة والهوية تعني أن التنازل عن اللغة والاستخفاف بها هو تنازل عن هوية الإنسان، واستمرار مثل هذه التنازلات يخلق مجتمعًا مستنسخًا عن غيره، أو مشوّه اللغة والفكر والوجود.[٥]

الفرق بين اللغة واللهجة

سبقت الإشارة إلى توضيح مفهوم اللغة عبر الإجابة عن سؤال: ما هو مفهوم اللغة، فاللغة هي التي تُميز بلدًا عن غيره، أو مجموعة من البلاد عن غيرها مثل اللغة العربية، فاللغة العربية في مستواها الفصيح تميّز هوية البلاد العربية، أما اللهجات فتنشأ عن اللغة الأصلية نتيجة لانحرافات تصيبها عبر الزمن، ومثال ذلك لهجات البلاد العربية، فاللهجة المغربية تختلف عن المصرية والأردنية مثلًا، وتُسمّى اللهجات العامية باللهجة المحكية.[٦]

وقد تختلف اللهجات أيضًا داخل البلد الواحد، ومثال ذلك اللهجة الأردنية في عمّان تختلف عن لهجة شمال الأردن، واللهجة في شمال الأردن تختلف عن اللهجة في جنوب الأردن، ومن الأخطاء الشائعة قولهم اللغة الأردنية إشارة إلى لهجة أهل الأردن، وقد اتضح من خلال الفقرات السابقة ما هو مفهوم اللغة، والفرق بين اللغة واللهجة، إضافة إلى وقفة عند أهم علماء اللغة، وتجدر الإشارة إلى أن اللغة ليست مجرد أداة للتواصل، وإنما هي قيمة حضارية ينبغي الاهتمام بها ورعايتها واحترامها، فالأمة التي لا تحترم لغتها لا تحترم هويتها وإرثها، واللغة هي وعاء المعرفة، والركن الأساسي للتفكير.[٦]

المراجع[+]

  1. حسن الكرمي (2009)، اللغة نشأتها وتطورها في الفكر والاستعمال ، الأردن : وزارة الثقافة ، صفحة 5. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تعريف و معنى لغة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-15. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "تعريف اللغة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-15. بتصرّف.
  4. "اشهر علماء اللغة العربية في التاريخ"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-15. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "العلاقة بين اللغة والهوية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-15. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "أهمية اللغة العربية ومميزاتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-15. بتصرّف.