ما هو الهدف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو الهدف

التنمية البشرية

يُشير مفهوم التنمية البشرية إلى تغيير نقاط الضعف إلى نقاط قوة، كما يشير إلى القدرة على تجاوز الصدمات وتحويلها إلى طاقة بشرية، وهي القدرة على بث الأمل، وقد ارتبط مفهوم التنمية البشرية بتحقيق الأهداف، والقدرة على مواصلة الحياة بعيدًا عن طرق التشاؤم والإحباط، وهو إغلاق تامّ لدروب العجز، كما تشير التنمية البشرية إلى تطوير الخبرات الحياتية والاجتماعية، والروحية، والاقتصادية، والنفسية، والعقلية، ومن أهدافها الحد من انتشار الجهل، والسعي إلى زيادة مستوى الدخل، ومحاربة الفقر والبطالة، وبقدر قدرة الإنسان على تحديد الهدف والسعي من أجل تحقيقه، يكون تقدّمه وتطوّره في الحياة، وستجيب هذه المقالة عن سؤال: ما هو الهدف، إضافة إلى أهمية التخطيط، وكيفية الوصول إلى الأهداف.[١]

أهمية التخطيط

قبل الإجابة عن سؤال: ما هو الهدف، تجدر الإشارة إلى أهمية التخطيط، فالهدف جزء من مفهوم يُفعّله أغلب الناجحين وهو مفهوم التخطيط، فلا يمكن الوصول إلى الهدف والغاية دون التخطيط المسبق، فمهما بلغ حماس الإنسان، ومهما كانت إرادته قوية لا يمكن أن يُحقّق أهدافه التي يريدها دون أن يكتبها، ويُحدّد توقيتًا زمنيًا لإنجاز مهامه، وتتجلى أهمية التخطيط للأهداف في النقاط الآتية:[٢]

  • مساعدة الإنسان من أجل تحقيق أهدافه بوضوح.
  • التخطيط وكتابة الأهداف يُساعدان الإنسان على تلمس مواطن القوة والضعف لديه.
  • تقريب الأحلام لتصبح حقيقة، وفهم حقيقة الهدف والإمكانيات المتاحة أمام الإنسان، وإمكانيات الاقتراب من الغاية.
  • التعرّف إلى ما يريده الإنسان بوضوح، وما الأدوات التي ستساعده في ذلك.
  • تحديد مستويات العمل وخطوات التنفيذ.

وتجدر الإشارة إلى أن غياب التخطيط يؤدي إلى سلبيات متعددة منها التخبط والعشوائية، وعدم وضوح الرؤية مما يؤدي إلى تشتت الإنسان، وضياع وقته وإحباطه، لشعوره بأن الوقت يمضي دون تحقيق أي إنجاز يُذكَر.

ما هو الهدف

ستحاول هذه الفقرة الإجابة عن سؤال: ما هو الهدف، وقد وردت تعريفات كثيرة للهدف، حيث يُعرّف قاموس المعاني الهدف على أنّه كل ما ارتفع، وهو الغاية التي توجّه إليها السهام، والهدف هو الغرض الذي يوجَّه إليه القصد، وهدِف إليه أي دَخَلَ، وهدِف إلى الأربعين أي قاربها، وهدِف إلى أمر من الأمور أي قصده وأسرع إليه، وهدِف إلى أمر من الأمور أي رمى إليه وجعله هدفه، ويُقال هدف الزكاة أي القصد من وراء إقرارها، وهدَّف أي حقَّق الهدف وأحرزه وسجّله.[٣]

وفي الإجابة عن سؤال: ما هو الهدف، يُعرّف الهدف على أنه الغاية التي يسعى الإنسان إلى بلوغها، كما يُقدّم الإنسان التضحيات في سبيل الحصول على هدفه، ولا توجد إجابة واضحة لسؤال: ما هو الهدف، في المعنى العملي كأن يقال مثلًا الهدف هو الوصول إلى المال، لأن الأهداف تختلف بحسب اختلاف الناس وأحلامهم، فبعض الناس يهدف إلى جمع المال، في حين يجد آخرون أن جمع المال هدف دنيوي، فهناك من يجعل هدفه العمل في عمل سامٍ يُحقّق من خلاله رسالة سامية تليق باستخلافه على الأرض، وهناك من يجعل هدفه التكاثر وإنجاب الذرية، وبشكل عام تنقسم الأهداف إلى قسمين: فردية تخص أهداف الذات، وجماعية وهي الأهداف التي يسعى الإنسان لتحقيقها من أجل مجتمعه أو محيطه.[٤]

وعلى الرغم من اختلاف إجابات سؤال ما هو الهدف، إلا أن الدكتور إبراهيم الفقي في كتابه كيف تسيطر على حياتك، يُشير إلى أن الهدف الرئيسي، والنجاح الذي يجب أن يسعى إليه الإنسان هو تحقيق التوازن في جوانب خمسة، روحية، وشخصية، ومهنية، ومادية، وصحية، ويمكن توضيحها في النقاط التالية:[٥]

  • الجانب الروحي: ويُقصد به حرص الإنسان على علاقته الروحية مع الله من خلال إقامة الصلاة والتقرب إليه بالطاعات، وحُسن التعامل مع الخلق.
  • الجانب الشخصي: ويُقصد به سعي الإنسان إلى تطوير ذاته في كل الجوانب مثل: الترفيه، والإجازات، والتعليم، وعلاقته بالمقربين كالعائلة والأصدقاء.
  • الجانب المهني: ويُقصد بذلك توفر فرصة عمل للإنسان وقدرته على التقدّم والتعلّم واكتساب مهارات جديدة.
  • الجانب المادي: ويُقصد به استقرار الإنسان في الجانب المادي، والقدرة على استثمار ماله للوصول إلى الأرباح، وقدرته على التخطيط لمستقبله، وتأمين احتياجاته.
  • الجانب الصحي: ويقصد به القدرة الصحية للفرد وعاداته الغذائية.

كيفية تحديد الأهداف

إن كتابة الأهداف ووضع الخطط والسعي في الحياة من أجل تحقيقها أمر ممتع للغاية، وينصح كثير من الخبراء النفسيين وخبراء التنمية البشرية بضرورة الاستمتاع برحلة تحقيق الأهداف، أما كيفية تحديد الأهداف فيمكن اختصارها في النقاط الآتية:[٦]

  • إخلاص النية لله تعالى، وطلب العون والمساعدة منه، والتوكل عليه.
  • سؤال الإنسان نفسه ما هو الهدف الذي يريده في هذا التوقيت من الحياة، والسعي نحو أهداف تتعلّق بشغفه.
  • كتابة الأهداف وكتابة العوائق التي يمكن أن تعترض طريق الإنسان، والبحث عن حلول لها.
  • وضع أهداف قابلة للتطبيق، وربطها بوقت منطقي لتنفيذها، فلو أراد الإنسان مثلًا خسارة الوزن فيُمكن أن يكون هدف الأسبوع خسارة كيلو أو كيلو ونصف فقط، والبعد عن الأهداف غير الواقعية.
  • تحديد وقت لبداية تحقيق الهدف، ووقت للانتهاء منه؛ لأن ترك الأهداف معلقة لن يحقق تقدمًا ولا نتيجة ملموسة أمام الإنسان.
  • الاقتراب من الأشخاص الإيجابيين أصحاب الطاقات الذين يساعدون الإنسان على تحقيق أهدافه، والبعد عن أصحاب الطاقات السلبية التي تُعيق تقدّم الإنسان.
  • كسر العادات السلبية التي تُعيق تحقيق الأهداف مثل الكسل، والتأخر على المواعيد، والتسويف.

أهمية تحديد الأهداف

يعيش الإنسان وفي عقله مجموعة من الأهداف صحية وروحية ومهنية ومالية واجتماعية، لكن كثيرًا من الناس تظل أهدافهم أحلامًا بعيدة المنال، ولكتابة الأهداف ورؤيتها وتحديث النفس بها أثر كبير في تحقيق الأهداف، ولتحديد الأهداف أهمية كبيرة تتضح في النقاط الآتية:[٤]

  • إرضاء الله تعالى: فقد خلق الله تعالى الإنسان لاستخلافه في الأرض بالخير والمنفعة والصلاح، وتحديد الإنسان لهدف خيِّر يقربه من الله سبحانه وتعالى إذا أخلص النية وأحسن العمل.
  • إشغال الفراغ: إن العيش دون تحديد هدف واضح يسعى الإنسان إليه، يجعل الإنسان في حالة من الفراغ، ويصبح فريسة سهلة للأمراض النفسية والجسدية، والشعور بالإحباط أو خلق مشاعر الحسد والنقمة خاصة عند مراقبة نجاحات الآخرين وتقدّمهم.
  • الشعور بالراحة النفسية: فالإنسان الساعي نحو أهدافه محاولًا تحقيقها سيشعر دائمًا بالراحة النفسية، فالإنسان يميل إلى أن يكون ناجحًا لكنّ كثيرين يظنون أن النجاح سهل.

المراجع[+]

  1. "ما هي التنمية؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.
  2. "التخطيط قطار الناجحين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.
  3. "تعريف و معنى هدف في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "الهدف .. ماذا .. ولماذا؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.
  5. "ثقافة الأهداف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.
  6. "خطواتك المضمونة لتحقيق أهدافك مهما كانت صعوبتها!"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-17. بتصرّف.