ما هو الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

ما هو الصندوق الدولي للتنمية الزراعية
ما-هو-الصندوق-الدولي-للتنمية-الزراعية/

التنمية الزراعية

بدأت منهجية التنمية الزراعية والريفية المستدامة كإحدى الأفكار الجديدة في الثمانينات، وذلك انبثاقًا من الملاحظات المتنامية حول السياسات والبرامج الزراعية المحلية والعالمية، وأنّها يجب أن تحتوي على مجموعة من القضايا الاقتصادية والبيئية والثقافية بشكل أوسع من المجالات المعتادة للإنتاج الزراعي والأمن الغذائي، ثم تبلورت أهمية التنمية الزراعية والريفية المستدامة، وتم تأكيدها عبر مؤتمر قمة الأرض الذي انعقد بمدينة ريو سنة 1992م، مع تعيين الفصل الرابع عشر فيه من جدول أعمال القرن الحادي والعشرين لأجل البرامج والأعمال الواجبة لتشجيع التنمية الزراعية والريفية المستدامة، وإلزام الدول الأعضاء بها، وفي هذا المقال سيتم بيان مفهوم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وسيتم بيان أهم انجازاته.[١]

ما هو الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

إنّ الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والذي يُعرف اختصارًا "بإيفاد - IFAD"، هو وكالة مختصة يتبع للأمم المتحدة، وهو مؤسسة مالية ودولية، تأسست سنة 1977م باعتباره أحد أهم النتائج الرئيسية لمؤتمر الأغذية العالمي سنة 1974م، ويخصص الصندوق كلّ جهوده للقضاء على الفقر والجوع في المناطق الزراعية والريفية من الدول النامية، حيث يعيش فيها حوالي ثلاثة أرباع فقراء العالم، في حين كانت نسبة 4٪ فقط تعود على مساعدات التنمية الرسمية للزراعة، ويوجد مقره في مدينة روما، وتُعدّ دولة السعودية ثاني أكبر داعم للصندوق، حيث تأسس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية كمؤسسة مالية دولية سنة 1977م بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، ورئيس الصندوق الحالي هو جيلبرت هونغبو من دولة توغو، والذي انتُخب لمدة أربع سنوات في عام 2017م.[٢]

أهداف الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

وضع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية سبعة عشر هدفًا من شأنهم تغيير العالم، حيث تتمثل خطة سنة 2030م التزامًا بـ "عدم ترك أحد يتخلف عن الركب" في إنجاز الأهداف الرئيسية للتنمية المستدامة، ولا يوجد أماكن تشكل تحديًا لهذا أكثر من المناطق الريفية حول العالم، وتكونت خطة 2030م المعتمدة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة سنة 2015م، وهي الخطة العالمية الموحّدة لتحقيق التنمية المستدامة، وهي تضم 17 هدفًا عالميًا وإضافةً إلى 169 غاية، وعدد من المؤشرات ووسائل التنفيذ المتنوعة، وهي خطة ذات نطاق عالمي بجميع مستويات التنمية، وذات طموح نبيل وكبير بالقضاء على الفقر والجوع، ووضع اقتصادات الدول في مسار مستديم وشامل لجميع الجوانب الاجتماعية والبيئية وغيرها.

ومن أجل تحقيق هذه الرؤية، يعمل الصندوق مع الدول الأعضاء لخلق سبل عيش أفضل وأكثر استدامة لجميع أهالي الريف الفقراء، بما فيهم المزارعين وأصحاب الأراضي الصغيرة، والنساء والشباب، وكذلك المجموعات الإثنية والعرقية المهمشة، وضحايا النزاعات والكوارث، وتتمثل هذه الأهداف فيما يأتي:[٣]

  • مكافحة الفقر.
  • القضاء التام على الجوع.
  • دعم دور المرأة في تنمية المجتمع والمساواة بين الجنسين.
  • الحد من عدم المساواة.
  • تأمين العمل اللائق والنمو الاقتصادي المستدام.
  • العمل المناخي.
  • المحافظة على الحياة على الأرض.
  • تأمين المياه النظيفة ودعم النظافة الصحية.
  • دعم الصناعة والابتكار في البنى التحتية الأساسية.
  • دعم بناء المدن والمجتمعات المحلية المستدامة.
  • نشر ثقافة الاستهلاك والإنتاج المسؤولان.
  • دعم الحياة تحت الماء.
  • عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.
  • نشر السلام والعدل والمؤسسات القوية.

المراجع[+]

  1. "مكان الزراعة في التنمية المستدامة: الطريق الى تحقيق التنمية الزراعية والريفية المستدامة"، www.fao.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-01-2020. بتصرّف.
  2. "الصندوق الدولي للتنمية الزراعية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-01-2020. بتصرّف.
  3. "17 هدفا من شأنهم تحويل عالمنا"، www.ifad.org. بتصرّف.

169946 مشاهدة