ما هو الذكاء الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو الذكاء الاجتماعي

الذكاء الإنساني

يمكن تعريف الذكاء على أنه أحد الصفات الإنسانية التي ترتبط بوجود كمية أكبر من الوعي والمعرفة والقدرة على التخطيط والإبداع واستغلال المواقف وإدراك المعلومات واستنتاجها، ويتم ترجمة الذكاء على شكل سلوكيات اجتماعية ومواقف تعكس وجود النباهة والقدرة على التحكم بالمواقف والانفعالات الشخصية، كما يساهم الذكاء في جعل الإنسان أكثر قدرة على التكيف مع ما يطرأ عليه من أمور جديدة في حياته، ويدخل في مفهوم الذكاء الإنساني مجموعة من أنواع الذكاء مثل: الذكاء الاجتماعي والذكاء العاطفي، والسؤال الذي يُطرح الآن: ما هو الذكاء الاجتماعي؟ وما هي مظاهرة في الحياة العامة؟ وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ما هو الذكاء الاجتماعي.[١]

ما هو الذكاء الاجتماعي

إن الإجابة عن سؤال: ما هو الذكاء الاجتماعي تتمثل في أنه ذلك النوع من الذكاء الإنساني الذي يرتبط بقدرة الأفراد على التعامل مع البيئة الاجتماعية بكافة عناصرها، بما في ذلك البيئة المهنية في العمل، أو بيئة العلاقات الشخصية الخاصة بالأفراد، ويعد مفهوم الذكاء الاجتماعي من المفاهيم التي ترتبط بمفهوم الذكاء العام الذي وضعه العالم إدوارد ثورنديك، وهو الذي قسَّم الذكاء البشري إلى ثلاثة أنواع هي: الذكاء المُجرَّد العام، والذكاء الميكانيكي المرتبط بالبحث في العلاقة التي تربط الأشياء ببعضها البعض، والذكاء الاجتماعي الذي يرتبط بقدرة الأفراد على تحليل الحالة النفسية والمزاجية للآخرين، والتعامل معها بأسلوب مناسب يعكس وجود الذكاء الاجتماعي.[٢]

وفي إطار الإجابة عن سؤال ما هو الذكاء الاجتماعي لا بُدَّ من الإتيان على ذكر البعد التاريخي لهذا النوع من أنواع الذكاء الإنساني، حيث شهدت عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي إجراء أول اختبارات لقياس الذكاء الاجتماعي، وتضمنت هذه الاختبارات مراقبة السلوك الإنساني لمجموعة من الأفراد، وطريقة حكم هؤلاء الأفراد وتعاملهم في المواقف الاجتماعية، وقدرتهم على تذكر الأسماء أو ملامح الأشخاص، بالإضافة إلى وجود روح الدعابة والمرح لديهم، لكن هذه الاختبارات آنذاك كانت قاصرة على تحديد درجة واضحة للذكاء الاجتماعي، وأثار هذا المقياس جدلًا واسعًا بين العديد من العلماء المختصين بعلم النفس والاجتماع.[٢]

تطوير الذكاء الاجتماعي

في إطار الإجابة عن سؤال: ما هو الذكاء الاجتماعي لا بُدَّ من ذكر بعض الوسائل والمهارات الخاصة التي يمكن من خلالها زيادة نسبة الذكاء الاجتماعي لدى الأفراد، ومن أبرز المهارات والوسائل التي لها دور في تطوير الذكاء الاجتماعي لدى الأفراد ما يأتي:[٣]

  • تطوير مهارات الاتصال: وذلك من خلال زيادة ممارسة مهارت الاتصال المختلفة كالاستماع الجيد إلى الآخرين، ومحاورتهم بأسلوب لبق، والتعبير عن الذات بكل بساطة ووضوح.
  • تحسين الخبرة الاجتماعية: وذلك بدراسة القواعد الاجتماعية، ومعرفة التصرفات المتناسبة مع كل موقف من المواقف والمناسبات الاجتماعية.
  • محاولة فهم الآخرين: وذلك من خلال الانتباه إلى التفاصيل المتعلقة بطريقة كلام الآخرين، ولغة الجسد التي يؤدونها، والانفاعالات التي تصدر عنهم.
  • تحليل الإنطباعات: ويتم ذلك من خلال محاولة فهم رد فعل الآخرين تجاه المواقف، والأسباب التي دعتهم إلى اتخاذ بعض السلوكيات في حياتهم اليومية.

المراجع[+]

  1. "Intelligence ", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Intelligence, Social", www.encyclopedia.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Social Intelligence: Definition & Theory", www.study.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.