كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل

كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل
كيف-يمكن-التوقف-عن-الخوف-من-المستقبل/

الخوف من المستقبل

قد يكون من الصعب وصف الخوف من الأحداث غير المعروفة والتي ستحدث للإنسان في المستقبل؛ وذلك لأنّ كل المشاعر والأفكار تُوجد في رأس الإنسان فقط، وتخلق هذه الأفكار السلبية نوعًا من الحواجز العقلية، لذلك يجب معرفة كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل؛ ففي حالة اختيار العيش مع الخوف فإنّ القرارات والخيارات التي تؤخذ لن تكون جيدة، كما أنّها لن تسهم في تقدّم الإنسان في حياته ولن يتمكّن من العيش بكفاءة إلّا في حالة مواجهة هذا الخوف.[١]

أعراض القلق الاستباقي

يُشير مفهوم القلق الاستباقي إلى التعرّض لمستويات متزايدة من القلق من خلال التفكير في حدث أو موقف في المستقبل، وغالبًا ما يكون هذا القلق الاستباقي أحد الأعراض الشائعة في عدد من الحالات المرتبطة بالقلق كالقلق العام، وقد يؤدّي هذا النوع لاستنزاف الأشخاص المصابون به بسبب استمراره لعدة أشهر قبل بدء الحدث، وتُركّز المخاوف التي يُواجهها المصاب على التنبؤات الكارثية حول ما قد يحدث، ويُمكن تحديد الإصابة بهذا القلق من خلال ظهور معظم الأعراض الآتية:[٢]

  • اختبار مشاعر التوتر والقلق في حالة إنشاء حدث ما.
  • امتلاك صور أو توقعات سلبية مرتبطة بالأحداث المستقبلية.
  • تجنّب الأحداث أو المواقف في بعض الأحيان بسبب ارتفاع مستويات التوتر.

كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل

قد يُؤدّي التفكير في المستقبل عند بعض الناس للإصابة بالشلل الفكري الأمر الذي يعرّضهم لعدم التمكّن من اللاستمتاع في اليوم أو الحياة، كما يسرق القلق القدرة على الاستمرار في الوقت الحاضر ولا بُد من تغيير ذلك عن طريق اليقظة، وفيما يأتي بعض النصائح أو الخطوات المرتبطة بسؤال كيف يمكن التوقف عن الخوف من المستقبل:[٣]

تحديد موقف اتجاه أنواع القلق

ويُمكن ذلك من خلال تحديد أنواع القلق التي يُمكن التحكّم بها وإنشاء خطة بخطوات متتابعة حول الأنواع الفعّالة وإنجاز شيءٍ ما كل يوم يقود للحياة المثالية بالإضافة لتذكّر العقبات التي تم تجاوزها مُسبقًا كما يجب إجراء تقييم لتحديد التقدّم كل شهر.[٣]

تحديد القلق الذي لا يمكن التحكم به

ويُمكن ذلك من خلال البحث عن دلائل تدعم النتائج التي تُسبب الشعور بالخوف وتخيّل طريقة التعامل مع السيناريوهات السلبية في حالة حدوثها والتجهّز لها بالإضافة لتبني شعور قلّة التحكّم؛ فقد يكون عدم معرفة الأمور التي ستحدث في المستقبل أمرًا جيدًا أحيانًا.[٣]

التركيز على الحاضر

فيجب أيضًا إفراغ الدماغ بشكلٍ يومي لإزالة المخاوف ومنع الحمل الزائد بالإضافة للتركيز على إنجاز مهمة واحدة في الوقت نفسه وفحص صحة عملية التنفّس يوميًا؛ حيث يجب ممارسة التنفس العميق الذي يسهم بدوره في استرخاء الجسم وجعل عملية التفكير في الوقت الحاضر أكثر كفاءةً، كما يجب مدح وشكر الأشياء الحميدة التي تحدث في الوقت الحاضر.[٣]

المراجع[+]

  1. "7 Ways to Overcome Your Fear of the Unknown And Get More Out of Life", www.lifehack.org, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  2. "ANXIETY ", www.anxietyuk.org.uk, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How to Stop Worrying About The Future ", m.wikihow.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.

113396 مشاهدة