أهمية الحاسوب في التعليم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٩ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠
أهمية الحاسوب في التعليم

أهمية الحاسوب للطالب

برزت أهمية الحاسوب للطلاب في البداية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ساعد استخدام الحاسوب بإحداث تغيير تربوي ومعالجة في القضايا الأساسية التي تؤثر على هذه الفئة من الطلاب، ويمكن أن يساعد استخدام الطلاب للحاسوب في التعليم في رفع الكفاءة والفعالية لكل من الطالب والمعلم[١]، وفيما يأتي بعض النقاط التي توضح أهمية الحاسوب للطالب في التعليم:[٢]

  • مساعدة الطلاب الذين يعانون من القيود الجغرافية في إكمال تعليمهم شريطة أن يتوفر الإنترنت.
  • تمكن الطالب من التفاعل مع الدروس التعليمية في الوقت المناسب لهم.
  • تقديم المرونة المناسبة لمختلف الطلاب للتوافق مع سرعتهم الخاصة.
  • توفير موضوعات دراسية أكثر من تلك التي تكون متاحة في المدارس التقليدية.


أهمية الحاسوب للمعلم

تكمن أهمية الحاسوب للمعلّمين في تضخيم وتوسيع ممارسات التدريس الفعالة، إلا أن استخدام الحاسوب من قبل المعلمين يتطلب أن يكون المعلم على معرفة تامة بكيفية استخدام هذه الوسيلة لتدريس الطلاب، وفيما يأتي أهمية الحاسوب للمعلمين:[٣]

  • التنقل بسهولة بين البرامج والتطبيقات التي تساعد في شرح الدروس.
  • خلق بيئة تفاعل ديناميكية بين المعلمين وطلابهم.
  • مساعدة المعلمين في التواصل مع طلابهم وفهم أفكارهم ومتطلباتهم عن طريق تطبيقات التعلم والذكاء الاصطناعي.


أهمية الحاسوب للإدارة

تعرف الإدارة المدرسية بأنه الجهة المسؤلة عن القيادة والتأكد من أن عملية التعليم تتم بشكلها الصحيح، وفيما يأتي بعض النقاط التي تمثل أهمية الحاسوب للإدارة:[٤]


  • تحسين جودة التعليم وتوسيع الفرص التعليمية وإتاحة التعليم.
  • تمكين موظفي الإدارة من أداء أعمالهم من المكاتب عن طريق الحاسوب، مما سيشعرهم براحة أكبر.
  • المساعدة بشكلٍ كبير في تحقيق الأهداف الأكاديمية من خلال تحسين طرق التدريس والتعلم والاستراتيجيات التعليمية.
  • مواكبة التطورات المستمرة لتحسين نظام التعليم، وذلك لتحسين الأنشطة والبرامج الروتينية اليومية.


كيف يفيد الحاسوب جودة التعليم؟

يعد استخدام الحاسوب في التعليم أسلوب ذو كفاءة وفاعلية كبيرة، حيث يمكن أن يساعد في تطوير التعليم عن طريق إدخال أساليب دراسة لا حصر لها، كما يمكن أن يساعد الطلاب في تطوير العديد من المهارات التي ستساعدهم في حياتهم المهنية[٥]، وفيما يأتي سيتم أبرز فوائد استخدام الحاسوب في التعليم:


رفع الكفاءة

يسمح استخدام الحاسوب في التعليم بإمكانية تطوير خطط تدريسية ذات إبداع وابتكار تساعد على جذب انتباه الطلاب لها، كما تساعد أيضًا في تعزيز إمكانية التعلم الفردي بالإضافة إلى سهولة استخراج المعلومات الحديثة، ومن الجدير بالذكر أن عملية التعلم من خلال الحاسوب يمكن أن تزيد شعور الطلاب بالراحة والألفة عند اقترابهم من الحياة المهنية، وكل هذا يزيد من الكفاءة في النظام التعليمي.[٦]


توفير الوقت

ساعد إدخال الحاسوب في التعليم بتوفير الوقت لكلٍ من الطالب والمعلم، حيث أصبح بإمكان الطالب أخذ دروسه في الوقت المناسب له، كما ساعد استخدام الحاسوب في التعليم على توفير الوقت الذي يستغرقه المعلم في تخطيط الدروس، وتقييم الطلاب، وتصحيح الواجبات المنزلية، وتقديم الملاحظات، والأعمال الورقية الإدارية وغيرها.[٧]


قامت شركة McKinsey & Co الاستشارية بدراسة حول توفير وقت المعلم عند استخدام الحاسوب في التعليم في يناير من عام 2020، وتبين أنه يمكن توفير 20 إلى 40% من الخمسين ساعة الأسبوعية التي يقضيها المعلم في التدريس عند استخدام الحاسوب في التعليم.[٧]


تحسين المهارات

يساعد استخدام الحاسوب في التعليم على صقل مهارات الطلاب وتطويرها من خلال التقنيات والبرامج الحاسوبية التي يتم التعامل والتفاعل معها خلال مراحل الدراسة، فغالبًا ما يكون تطوير المهارات متعلق في مجال البرمجة والتقنيات الحاسوبية، بحيث سيزيد استخدام الحاسوب من ثقة الطلاب في قدرتهم على تعلم استخدام الأدوات الجديدة التي ستدعم تعلمهم في العديد من المجالات.[٨]


معوقات استخدام الحاسوب في التعليم

تزداد مميزات استخدام الحاسوب في التعليم بشكلٍ كبير على مر السنين، وعلى الرغم من ذلك هنالك مجموعة من العوائق التي تقف كحاجز أمام استخدام الحاسوب في التعليم، وفيما يأتي أبرز هذه العوائق:[٩]

  • الوقت المستغرق في التغيير: يمكن أن يحتاج الطلاب إلى فترة طويلة نسبيًا حتى يتمكنوا من الاعتياد على نظام التعليم باستخدام الحاسوب والوصول إلى تحصيلات مرتفعة.
  • مقاومة الأهل: ينظر الكثير من الأهل إلى أن التعليم باستخدام الحاسوب وسيلة تعليم غير مجدية وفعالة.
  • التطوير المهني: يتطلب التطوير المهني حضور الطلاب إلى ورش العمل الخاصة بالتدريب لتفاعلهم بصورة مباشرة مع المعلمين.
  • الافتقار إلى القيادة: يمكن أن تشرع المدرسة أسلوب استخدام الحاسوب في التعليم، ولكن قد لا يتقبل أو يتبع بعض المعلمين هذا الأسلوب، إذ يجب أن يكون هنالك قرارات حازمة من قبل المدراء.
  • عدم وجود رؤية مستقبلية: لا ينظر المسؤولون إلى التعليم عن بعد بكونه الوسيلة الأكثر فعالية في المستقبل.


هل يمكن أن يسيطر التعليم عن بعد على عملية التعليم؟

يقوم العديد من المختصين في مجال التعليم بدراسات لتطبيق أسلوب التعليم عن بعد باستخدام الحواسيب والشبكة العالمية للمعلومات، ومع الوقت الحالي الذي ظهرت جائحة كورونا فيه، تم تسريع هذه الدراسات لتطبيقها في أقصى سرعة، حيث أصبحت معظم المدارس تستخدم التعليم عن بعد للوصول إلى الطلاب وتقديم جميع الوسائل والأساليب لتمكين الطلاب من استمرارية تعليمهم، ومع تطبييق هذا الأسلوب في التعليم تبينت فعاليته الكبيرة في الوقت الحالي.[١٠]


على الرغم من فقدان الطلاب لتفاعلهم مع بعضهم البعض ومع معلميهم، تمكن المتخصصون في تطوير منصات التعليم عن بعد بإنشاء تقنيات تسمح للطلاب بطرح آرائهم وأفكارهم والأسئلة التي تشغلهم حول الدروس لمشاركتها مع المعلم وباقي الطلاب، ونتيجةً لهذه الجهود التي تم بذلها لتطوير التعلم عن بعد في وقتٍ قصير والإنجازات التي تم تحقيقها، يمكن القول بأن التعليم عن بعد قد يصبح أكثر فاعلية ليحل محل التعلم التقليدي مع مرور الوقت.[١٠]

المراجع[+]

  1. "The Role of Technology in the Educational Process", msu, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  2. "Can Online Learning Be as Effective as Traditional Education?", worldreader, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  3. "How Teachers Can and Should Use Technology in the Classroom", edweek, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  4. "Use of Technology in School Governance and Administration", researchgate, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  5. "The Growing Importance of Technology in Education", uopeople, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  6. "The Growing Importance of Technology in Education", uopeople, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  7. ^ أ ب "Reframing ed tech to save teachers time and reduce workloads", hechingerreport, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  8. "Effects of Technology on Classrooms and Students", ed, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  9. "The 11 barriers to technology adoption", districtadministration, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  10. ^ أ ب "Can Online Learning Be as Effective as Traditional Education?", worldreader, Retrieved 2020-11-13. Edited.