أهداف ورشة العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
أهداف ورشة العمل

تعريف ورشة العمل

ورشة العمل هي حلقة دراسيّة تفاعلية تشبه الندوة، تتكون من سلسلة اجتماعات تعلمية وتدريبية لمجموعة من الناس تقوم على التفاعل والتعاون[١] يتبادلون الآراء في موضوع معين، علمي ثقافي، أو إنساني اجتماعي، أو حتى إداري وسياسي للوصول إلى نتائج وتوصيات، أو خلاصات وآليات لتطبيقها في موضوع النقاش. وتختلف ورشة العمل العلمية أو الثقافية عن ورشة عمل المهنية، فالثانية أقرب ما تكون إلى مشغل فيه مجموعة من الآلات والعدد اللازمة لصناعة وصيانة بعض المنتجات، أما ورشة العمل العلمية والثقافية، فهي برنامج تدريبي مصغر للتواصل والتفاعل بين المهتمين لتبادل المعارف والخبرات، وفيها بعض المتخصصين من الأكثر كفاءة في موضوعها، وفي هذا الموضوع معلومات عن أهداف ورشة العمل.[٢]

أهداف ورشة العمل

يتم إنشاء غالبية أهداف ورشة العمل لمساعدة العاملين لتحسين إداء وظائفهم، فمثلًا بعد إنجازه ورشة العمل يُتوقع أن يصبح الموظف أكثر فاعلية في أداء عمله، أو تضاف له مهارات جديدة، كما أنّ ورشات العمل تعقد بهدف حل بعض المشاكل، حيث تساعد الموظفين على تناول وتحليل المشاكل والحوار حولها بشكل جماعي، للوصول إلى خطة عمل وبناء جسور التواصل لتحسين التعاون في فريق العمل، حيث يستطيع المشاركين في ورشة العمل بشكل عام:[٣]

  • زيادة المعارف والخبرات في مجالٍ معينٍ بالمناقشة والتدريبات.
  • تحليل مشكلة معينة أو دراسة مشروع.
  • وضع خطة للوصول إلى آلية عمل بطريقة جماعية.
  • تعلم مهارات جديدة، وتسريع اكتساب الخبرات لدى الموظفين والعاملين الجدد.
  • اكتساب كفاءات إضافية قد تؤدي لتغيير المواقف والسلوك الإنساني، حيث يتم كسر جاحز الخجل أو الاحتكار في تعليم وتعلم الخبرات.
  • تساعد الأفراد بتحويلهم إلى فرق عمل متناسقة.

أهمية ورش العمل

تستفيد قطاعات عمل متعددة حكومية وأهلية بشكل متزايد من تطور ورش العمل وطرق تسييرها لزيادة كفاءة العاملين، ومن أهم فوائد أهداف ورشة العمل ما يلي:[٤]

  • تعدّ المكان المناسب لتبادل الخبرات من الآخرين، وتلقي المعلومات بطريقة مشجعة مثل الأنشطة التفاعلية.
  • تساهم في عملية بناء الرؤى الحلول المتكاملة، لما تسمح به من حرية الحوار والاختيار والتنوع في إطار التعاون والتكامل.
  • تساعد في دمج الشباب فيها بواسطة المشاركة في أنشطتها أو حتى في تنظيمها، في جو من التعاون البنّاء.
  • تساعد في بناء وتقوية الروابط وشبكات العمل بما يزيد من الكفاءة والتعاون.
  • تتيح مناقشة الأفكار والمفاهيم الأساسية بشكلها المجرد، حيث يُتاح بعض من الوقت للمراجعات الأساسية للمفاهيم بما يسهم في تطويرها.
  • ابتكار مفاهيم وأفكار جديدة واستحداث أساليب عمل جديدة مثل الاندماج في العمل الالكتروني بدلًا من الورقي التقليدي وغير ذلك.
  • تعلم مهارات جديدة بشكل نظري وعملي، مثل إدارة الوقت، وتعدّ بيئة الأنشطة هي الأفضل لاكتساب مثل هذه المهارات.
  • تحقيق التآلف والاندماج بأنظمة عمل جديدة، وخاصة المشاركين الجدد.
  • توحيد وتقريب وجهات النظر والأفكار، والعمل على تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للفئات الضعيفة في المجتمع.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى ورشة عمل في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-01-2020. بتصرّف.
  2. "ورشة عمل معلوماتية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-01-2020. بتصرّف.
  3. مييف موينهان، د. جان جاك غيلبيرت، د. بريان والكر وآدي والكر، ترجمة: مبارك على عثمان، كيف تنظم وتعقد ورشة عمل، صفحة 3-4.
  4. د. عبد السلام ابن عمر الناجي، إدارة وتيسير ورش العمل، صفحة 18-19. بتصرّف.