الفرق بين ورشة العمل والدورة التدريبية

الفرق بين ورشة العمل والدورة التدريبية
الفرق-بين-ورشة-العمل-والدورة-التدريبية/

التنمية البشرية

التنمية البشرية هي كل ما يمكن أن يفعله كل شخص، وما يمكن أن يكونوا عليه حتى تصبح حياتهم أفضل وذات قيمة، كما أنّها القدرات التي تطور الذات، والتي يطمح الناس للوصول إليها سواء في الحفاظ على الصحة السليمة والمعافاة من الأمراض، أو زيادة العلم والمعرفة، أو الوصول إلى مستوى المعيشة الماديّ اللائق، حيث تعدُّ هذه الثلاث نقاط مؤشرات تدل على التنمية البشرية، وتشمل التنمية البشرية القدرة على المشاركة في القرارات التي تؤثر على حياة الفرد، واحترام آراء وقرارات الجميع، والتحرر من العنف والشعور بالاسترخاء وعدم القلق الدائم، بالإضافة إلى السعي دائمًا لاغتنام الفرص التي تساعد في تطوير ذاتهم؛[١] ومن الأمثلة على هذه الفرص المشاركة في ورشات العمل والدورات التدريبية، وسيتناول هذا المقال الفرق بين ورشة العمل والدورة التدريبية.

تعريف الدورة التدريبية وورشة العمل

يتمُّ تعريف الدورة التدريبية على أنَّها برنامج لمساعدة المجموعات والأفراد على إتقان مهارات معينة، وتعلم عادات عمل جديدة وأكثر فعالية، والهدف منها تطوير الكفاءات لتحقيق النجاح المستمر في أيّ مجال وأيّ مشروع، وذلك عن طريق توفير جلسات تعلم مكثفة ذات مواضيع وأهداف محددة لعدد من الحضور، وأمّا بالنسبة لورشة العمل من الممكن تعريفها بأنّها إحدى جوانب الدورة التدريبية، كما أنّها تهدف إلى تمكين الناس من إتقان مهارات محددة في جلسة واحدة فقط ، على عكس الدورة التدريبية الكاملة، والتي تستغرق أكثر من يومٍ واحد، والهدف من ورشة العمل هو إقامة تفاعل بين ميسر ورشة العمل والحضور، ويشمل هذا التفاعل فهم مشكلة ما وفهم متطلبات الحضور، وتكون الورشة عيارة عن جلسة من العصف الذهني تشتمل على أدوار مختلفة لإيجاد الحلول والنتائج لمشكلة ما، أو موضوعٍ ما وما إلى ذلك مع المشاركين.[٢]

الفرق بين ورشة العمل والدورة التدريبية

من تعريف ورشة العمل والدورة التدريبية نلاحظ الفرق بين ورشة العمل والدورة التدريبية، لكن هناك فروقًا مختلفة ومتعددة من حيث عدّة جوانب مشتركة يمكن تلخيصها في عدة نقاط، وهي كالآتي:[٣]

  • القائد: في ورشة العمل يتحمل مسؤولية اكتشاف معرفة جديدة أو رؤى جديدة مع الحضور، ومن مهامه أيضًا تسهيل جلسة تفاعلية تعزز إيجاد المعرفة وتبادلها ومشاركتها؛ أمّا في الدورة التدريبية يكون فيها مدرب أو عدّة مدربين خبراء لديهم خبرة كافية ليكونوا قادرين على توصيل المعلومات والتواصل بفاعلية مع الحضور.
  • المشاركون: في الدورة التدريبية يكون المشاركون هم أولئك الذين ينوون تعلم شيء جديد، وعادة لا يطلب من المتعلمين تقديم مؤهلاتهم قبل اشتراكهم في الدورة؛ أمّا المشاركون في ورشة العمل تكون لديهم نفس الاهتمامات، ويطلب منهم قبل حضور الورشة إثبات أنّ لديهم اهتمام في موضوع الورشة، وبناءً على ذلك يقوم منظموا الورشة باختيار المشاركين؛ وغالبًا ما يكون منظمو الورشة والمشاركين لديهم نفس مستوى الخبرة.
  • الهدف: في الدورة التدريبية تكون أهداف التعلم محددة ومناسبة لموضوع الدورة ولمستوى المتدرب، أمَّا هدف ورشة العمل هو تبادل المعرفة وتوسيع المعرفة حول موضوع معين.
  • المواضيع: تكون موضوعات الدورة التدريبية بمثابة طرقًا سريعة للوصول إلى أحدث التطورات، بينما تتخطى مواضيع ورشة العمل أحدث التطورات.
  • المدة: مدة الدورة التدريبية ٣ أيام فما فوق وكل جلسة تكون ٨٠ دقيقة فما فوق، بينما تكون عدد أيام ورشات العمل يوم واحد فقط وتكون مكثفة، وفي بعض الحالات تكون قبل البدء بالدورة التدريبة وتنعقد في يوم واحد فقط.

المراجع[+]

  1. "About Human Development", measureofamerica.org, Retrieved 18-1-2020. Edited.
  2. "What is the difference between a workshop and training?", www.quora.com, Retrieved 18-1-2020. Edited.
  3. "Course or Workshop", chi2018.acm.org, Retrieved 18-1-2020. Edited.

159640 مشاهدة