كيف تكوّن صداقات جديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تكوّن صداقات جديدة

الصداقات الجيدة تحسن الكثير من جوانب حياتك, و توفير الشعور بالراحة والفرح والرفقة, ومنع الشعور بالعزلة والوحدة, و تؤثر على تعزيز الصحة.كثيرا من الأشخاص يناضلون من اجل إيجاد صداقات جديدة أو المحافظة على الصداقات القديمة, خاصة عند التقدم بالعمر. العمل و العائلة والالتزامات الأخرى من الممكن أن تقف في الطريق. إن تكوين الصداقات و المحافظة عليها يحتاج لجهد, فهي استثمار جيد من شانه أن يجعل حياتك أكثر سعادة و متعة. فالصديق الجيد يقدم الدعم و النصح في الأوقات الصعبة, كالتعامل مع مرض خطير أو فقدان الوظيفة أو احد أفراد العائلة.

الصديق هو شخص تهتم به, و هو بالمقابل يهتم بك, لكن التكنولوجيا أثرت على مفهوم الصداقة في السنوات الأخيرة, فوجود مئات الأصدقاء على الانترنت ليست نفس وجود صديق واحد يمكنك التواصل والوجود معه شخصيا. التكنولوجيا يمكن أن تسهل الفرص الاجتماعية من خلال المساعدة على إعادة الاتصال مع الأصدقاء القدامى، وبدء علاقات جديدة مع الناس في جميع أنحاء العالم الذين يتقاسمون نفس الاهتمامات، و الحفاظ على علاقات مع الأصدقاء الذين لا يعيشون في مكان قريب.

و من الأسباب التي تجعلك ترغب بتكوين صداقات جديدة, الانتقال إلى مدينة أو منطقة أخرى, التقاعد أو فقدان الوظيفة أو الانتقال لوظيفة جديدة, و ان كنت خجولا أو تعاني من القلق الاجتماعي وتشعر انه من المستحيل لك لقاء أشخاص جدد و تكوين صداقات, أو لأنك كنت نادرا ما تشهد صداقات وثيقة في حياتك من قبل و انك غير متأكد مما تبحث عنه.

لتكوين صداقات جديدة يلزمك معرفة الأمور التالية:

أين تجد الأصدقاء

الانضمام إلى نادي أو منظمة مع الناس الذين لديهم قواسم مشتركة معك, كالنوادي الرياضية, المكتبات, أماكن العبادة,حضور المحاضرات والندوات, الحفلات الموسيقية أو الأحداث المجتمعية.

العمل التطوعي, يمكن أن يكون رائعا لمساعدة الآخرين وتطوير المهارات الاجتماعية الخاصة بك.

التنزه مع الكلاب في الحدائق, هذه وسيلة فعالة خصوصا في المجتمعات الغربية, لان الكلاب تذهب للتعرف على بعضها واللعب, مما يتيح لصاحبها التحدث مع صاحب الكلب الثاني.

دعوة جار أو زميل في العمل للمنزل.

تعقب الأصدقاء القدامى عبر مواقع التواصل الاجتماعي, ودعوتهم للقاء بدلا من الدردشة عبر الانترنت.

الدخول في محادثة جيدة

التعليق بطريقة ايجابية. مثلا, أنا أحب هذه الأغنية, أو مدح الطعام الذي قدم لك.

السؤال بسؤال مفتوح, بحيث تتطلب إجابته أكثر من مجرد نعم أو لا, أبدا بالسؤال بمن أين أو متى أو هل, ثم أكمل لماذا أو كيف.

معظم الناس يحبون التحدث عن أنفسهم, فبإمكانك أن تطلب منهم التحدث عن أنفسهم وطباعهم وهوايتهم.

مديح الشخص أو مجاملته.

اختر حوار مستمر مع نقاش صغير, تجنب التحدث عن المواضيع الثقيلة كالسياسة والدين, وتمسك بالمواضيع الخفيفة مثل الطقس والمناطق الحيطة بك وبيئتك, والتحدث عن القواسم المشتركة فيما بينكما.

تشجيع المتحدث على مواصلة الكلام, إما بقولك نعم أو اهمم أو الإماء بالرأس.

كن صديقا جيدا

تذكر أن تكوين صديق هو مجرد بداية لبدء علاقة صداقة وثيقة, فالصداقات تستغرق وقتا لتصبح أعمق وتنتقل من مرحلة التعارف إلى الصداقة, هذا يحتاج للوقت والجهد ووجود رغبة حقيقية بذلك.

كن الصديق الذي ترغب بالحصول عليه, عامله كما تحب أن يعاملك,كن جديرا بالثقة, وعلى استعداد بان تتقاسم نفسك ووقتك.

كن مستمعا جيدا, من المهم جدا الاستماع وتقديم الدعم, تماما كما تريده لنفسك.

إعطاء الساحة لصديقك, فلا تكن ملحا ولا دبقا أو كثير الاحتياج له, فالجميع يحبون قضاء بعض الوقت مع أنفسهم في ظروف معينة, أو حتى مع أشخاص آخرين.

لا تضع الكثير من القواعد والتوقعات, بل اسمح لصداقتكم أن تتطور بشكل طبيعي.

كن متسامحا, فجميع الأشخاص معرضون للخطأ.