كيف أقوي شخصيتي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
كيف أقوي شخصيتي

الشخصية في علم النفس

العديد من النظريات والمفاهيم حاولت شرح معنى الشخصية في علم النفس، ويرجع تاريخها إلى القناع الذي يرتديه الفنان المسرحي للقيام بدوره أو لإخفاء هويته، ثم قدم علماء النفس تعريفًا وافيًا، بأنها تتكون من أنماط للأفكار والسلوكيات والمشاعر التي تميز كل شخصٍ عن غيره، في العادة لا تتغير شخصية الإنسان بشكل جذري، ولكن قد يلاحظ بأنه يقوم بتمثيل شخصية أخرى ثم تظهر صفات شخصيته الحقيقية مع مرور الوقت، كما يمكن أن تلعب الظروف البيئية والحياتية دورًا مهمًا في صقل وتطوير وتغيير الشخصية، كما أن التربية ونشأة الفرد تؤدي دورًا هامًا في ذلك، ويسعى العديد من الأفراد للحصول على كاريزما أو ما يعرف بالشخصية القوية، لذلك سيجيب هذا المقال على سؤال: كيف أقوي شخصيتي؟[١]

أهمية الشخصية القوية

يدرس علم النفس الاجتماعي أهمية الشخصية القوية وكيفية الحصول عليها، كما يهتم بدراسة تفاعل الفرد مع محيطه، كما أن هذا النوع من الشخصية يمكن أن تكون قيادية ومسيطرة في حالات الحوادث والكوارث، حيث يحتاج الفرد لضبط باقي الأفراد والسيطرة على الموقف، كما أن للشخصية القوية تزيد المحيط الاجتماعي من أصدقاءٍ ومعارفٍ، يفيد هذا الأمر في فهم العالم بشكل أوسع، كما يميل الناس إلى البحث عمن يؤكد لهم معتقداتهم وآرائهم ويستطيع تقديم النصيحة والمشورة لهم عند حاجتهم لذلك، ويزيد ذلك من تفاعل الناس مع شخصية الفرد، الشخصية القوية ليست شخصية متغطرسة او مسيطرة، بل هي شخصية يمكن الوثوق بها، رحيمة، مرحة وماهرة في عدة جوانب في الكلام أو الأفعال، ويطلق بعض الأفراد على قوة الشخصية بمفهوم الكاريزما، الذي يعني رغبة الناس الدائمة في التفاعل مع شخص معين لديه شخصية قوية، ولهذا قد يتساءل كل شخص: كيف أقوي شخصيتي؟[٢]

كيف أقوي شخصيتي

هناك العديد من الصفات والتصرفات المحددة التي يمكن أن يقوم بها الفرد لتقوية شخصيته، بعض الناس يستطيعون امتلاك الشخصية القوية عن طريق الفطرة، لكن العديد منهم يحتاجون إلى اكتسابها عن طريق البحث والتجربة، وفيما يأتي ذكرٌ للعديد من الطرق التي تجيب على سؤال: كيف أقوي شخصيتي؟ [٣]

  • الاستماع أكثر من التحدث والرد: الاستماع مع القيام بالإيماءات كالابتسامة والنظر إلى العيون كشكل من أشكال التجاوب مع المتحدث، لكن الانتباه لقلة الاستجابة اللفظية، إلا إذا تم طلب مشورة أو نصيحة أو إبداء الرأي.
  • إبعاد الأغراض الشخصية: إبعاد الأغراض كالهاتف أو المرآة عند الاستماع للآخرين يجعل الآخرين يرغبون دائمًا بالبقاء بجانب صاحب هذا التصرف.
  • عدم انتظار المقابل: عند مساعدة الناس أو الاستماع إليهم لا يجب انتظار المقابل في وقت آخر، صاحب هذا التصرف يمتلك شخصية قوية ومستقلة ومعطاءة، حيث يمكن لذلك تكوين علاقات قوية وحقيقية.
  • عدم التكبر: الأشخاص المعجبون بالمتكبرين هم الأشخاص الذين يتصفون بهذه الصفة فقط، حيث إنهم ينجذبون للمتكبر حتى يحاولوا إيقاعه والتكبر عليه، لذلك يعد التكبر من أهم أعداء الشخصية القوية، لأنه يعكس عدم ثقة الفرد بنفسه وقلة خبرته.
  • مدح الآخرين وتجنب مدح الذات: يشعر الناس بالانجذاب إلى الشخصية اللطيفة التي تقوم بمدح الآخرين، وتقدير أفعالهم الجيدة وإيجاد أعذار لهم، بالإضافة إلى تجنب مدح الذات خصوصًا الزائد عن الحد، لأنه يترك شعورًا بالكبر لدى الآخرين.
  • دراسة لغة الجسد: من المهم دراسة لغة الجسد لفهم الآخرين بشكل أفضل، بالإضافة إلى الانتباه إلى لغة جسد الفرد نفسه كطريقة الجلوس ونظرة العيون، لأن بعض الحركات تقوم بإيصال فكرة خاطئة للآخرين نتيجة عدم الانتباه.
  • تجنب الانتباه على أخطاء الآخرين: لأن ذلك يتسبب في الشعور بالإحراج وينفر الآخرين.
  • الاعتراف بالأخطاء: حين يرتكب الشخص خطأً معينًا من المهم الاعتراف به، فذلك يزيد من تقدير الآخرين ويمنح الفرد ثقة كبيرة بنفسه.

المراجع[+]

  1. "What Is Personality and Why Does It Matter?", www.verywellmind.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  2. "10 Quick Facts About Social Psychology", www.verywellmind.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  3. "لكاريزما أقوى وشخصية أكثر تأثيراً.. اتبع هذه الطرق يومياً !"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-01-2020. بتصرّف.