كيفية كتابة مقال تحليلي

كيفية كتابة مقال تحليلي
كيفية كتابة مقال تحليلي

المقال التحليلي

يُعدّ من أبرز فنون المقال الصحفي وأكثرها تأثيرًا حيث يقوم على التحليل العميق للأحداث والقضايا والظواهر التي تشغل الرأي العام، ويتناول الوقائع بالتفصيل ويربط بينها وبين غيرها من الوقائع التي تمسه من قريب أو بعيد، ويستنبط منها ما يراه من اتجاهات وآراء، والمقال التحليلي لا يقتصر على شرح الوقائع الحاضرة أو تفسير أحداث الماضي، وإنما يربط بين الاثنين ليستنتج أحداث المستقبل، والمقال التحليلي يقوم على التحليل المدروس والعميق للأحداث فهو غالبًا ما يكون أسبوعيًا ولو أنه ينشر في صحيفة يومية وليس له حجم معين ولكنه قد يحتلّ مساحة صفحة كاملة من الجريدة أو أكثر في بعض الأحيان، وفي هذا المقال سيتم الحديث حول كيفية كتابة مقال تحليلي.[١]

كيفية كتابة مقال تحليلي

إنّ المجال يتسع أمام كتاب المقال التحليلي في الخوض بمختلف مجالات النشاط الإنساني من اقتصاد وسياسة وثقافة وفكر واجتماع وغيرها، ولكن ينفرد النشاط السياسي بالاستحواذ على غالبية ما يكتب من مقالات تحليلية، بينما تغلب المسائل الاجتماعية على ما يكتب في العمود الصحفي.[٢]

ووفي الحديث عن كيفية كتابة مقال تحليلي لا بُدّ من معرفة الفرق الجوهري بين المقال التحليلي والافتتاحي "غير فارق المساحة والمكان الثابت والحجم" وهو أن المقال التحليلي لا يعبر عن سياسة الصحيفة وإن كان يجب الا يختلف معها، فهناك مساحة كبيرة من الحرية تمنح لكتاب المقال التحليلي تسمح لهم بالتميز عن رأي الصحيفة.[٣]

يكتب المقال التحليلي –شأنه كشأن جميع أنواع المقال الصحفي- في قالب الهرم المعتدل، أي يحتوي على مقدمة وجسم وخاتمة، ولكن المقال التحليلي يتميز عن كل من المقال الافتتاحي والعمود الصحفي بكير حجم مساحته في الصحيفة، وهو الأمر الذي يسمح لكاتبه بأن يحشد في جسم المقال أكبر كمية من التفاصيل والحجج المنطقية والأدلة وللشواهد التي تشرح موضوع المقال.[٣]

فإنّ كبر حجم مساحة المقال التحليلي تسمح لكاتبه بحشد كميه كبيرة من المعلومات الخلفية التي تتعلق بموضوع المقال، وفي طور الحديث عن كيفية كتابة مقال تحليلي فإن مقدمة المقال التحليلي يمكن أن تحتوي على العناصر الآتية:[٢]

  • ابراز حدث من الأحداث الهامة الجارية.
  • طرح قضية تشغل الرأي العام وتمس مصالح الجمهور.
  • تقديم اقتراح جديد يثير اهتمام القراء.

أمّا جسم المقال التحليلي فيتضمن العناصر الآتية:

  • المعلومات الخلفية للموضوع التي يناقشه المقال.
  • حشد الأدلة والشواهد والحجج التي تؤكد وجهة نظر الكاتب.
  • كشف أبعاد الموضوع ودلالاته المختلفة.
  • عرض الآراء المؤيدة أو المعارضة لوجهة نظر كاتب المقال والرد عليها.

أمّا خاتمة المقال التحليلي فهي تحتوي على العناصر الآتية:

  • خلاصة وجهة نظر الكاتب في الموضوع.
  • استثارة ذهن القارئ ودمغه للاهتمام بالقضية التي يطرحها الكاتب.
  • فتح حوار بين الكاتب والقراء من ناحية وبينه وبين غيره من الكتاب من ناحية ثانية حول موضوع المقال.

وظائف المقال التحليلي

في طور الحديث حول كيفية كتابة مقال تحليلي يجدر الحديث حول وظائف المقال التحليلي الذي يعدّ أحد أهم وأبرز أنواع المقالات الصحفية وأكثرها تأثيرًا، وللمقال التحليلي عدة وظائف مهمّة، لكن يبرز في مقدمتها الوظائف الثلاث الآتية:[١]

  • عرض وتحليل الأحداث الجارية والكشف عن ابعادها ودلالاتها.
  • مناقشة وطرح القضايا والظواهر التي تشغل الرأي العام المحلي أو الدولي ومساعدة القراء على فهمها ومتابعتها.
  • التعبير عن السياسات والاتجاهات السائدة في المجتمع وطرح وجهات نظر القوى السياسية والاجتماعية في البلد الذي تصدر به الصحيفة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب صلاح عبدالحميد (2013)، فن التحرير الصحفي (الطبعة الأولى)، القاهرة: مؤسسة طيبة للنشر والتوزيع، صفحة 166-167. بتصرّف.
  2. ^ أ ب محمد عزت (1998)، المقالات والتقارير الصحفية: أصول إعدادها وكتابتها، د.م: د.ن، صفحة 95-96. بتصرّف.
  3. ^ أ ب فاروق أبو زيد (1990)، فن الكتابة الصحفية (الطبعة الرابعة)، القاهرة: عالم الكتب، صفحة 229-231. بتصرّف.

396 مشاهدة