كيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
كيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث

البحث العلمي

تعيش البشرية في وقتنا الحالي زخمًا علميًا ومعرفيًا كبيرين، وتتفاوت هذه المعرفة في صحّتها ودقّتها، ممّا يجعل إستخدامها يحتاج حذرًا ووعيًا، ولأجل ذلك بدأ العالم بأكمله يُوليّ إهتمامًا كبيرًا بالبحث العلمي، والذي يضمن الحصول على نتائج مبنية على تجارب وأبحاث بالاعتماد على المنهجية العلمية، وقَد خُصّصت الكثير من الأموال لجعل هذه الدراسات بالمستوى المطلوب من الدقّة والصحة، وذلك كلّه بهدف الاستفادة من نتائج هذه الأبحاث لجعل حياة البشر أكثر سهولة ويسرًا، وقد خُصص هذا المقال للحديث عن عناصر البحث العلمي وبيان كيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث.[١]

عناصر البحث العلمي

إنّ للبحث العلمي الكامل والصحيح عناصرٌ وأجزاء، وُضعت بهدف عرض معلومات البحث بشكلٍ كامل ومتسلسل، وفيما يأتي ذكرٌ لهذه العناصر مع توضيحٍ بسيطٍ عن ما يجبُ أن تحويه:[٢]

  • الملخّص: وفيه تلخيصٌ مختصرٌ للغاية، يُوضح مضمون البحث وما يُميّزه عن غيره، بالإضافة لنبذة بسيطة عن النتائج.
  • المقدّمة: وفيها استعراض لموضوع البحث وتفصيلٌ لمشكلته، وقد خصص الجزء الأخير من هذا المقال للحديث عن هذا الجزء أكثر.
  • منهجية البحث: وفيها يتمّ تبيانُ المنهجية المتبعة في البحث، وكيفية استخدامها في الحصول على النتائج، كأن تكون تجربة علمية، أو دراسةً إحصائية أو غير ذلك.
  • تحليل النتائج: وفيه يتمّ توضيح الطريقة المتبعة في تحليل النتائج الناتجة من التجارب أو الدراسات، سواءً باستخدام البرامج المتخصّصة، أومناقشتها ومقارنتها بغيرها من الدراسات بهدف التوصل لنتيجة واضحة للبحث أو الدراسة.
  • الخاتمة: وهي تقديم نتيجة البحث بشكل واضح ومفصّل، وسيتم توضيح كيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث أيضًا في الجزء الأخير من المقال.
  • المراجع: وتعدّ من أهمّ العناصر في أيّ بحثٍ علمي معتمد، إذ يجب ذكر المصادر والمراجع المستخدمة في إعداد البحث وبشكل صحيح؛ وذلك بالإشارة لإسم المرجع، والكاتب، وسنة النشر.

كيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث

إنّ المقدمة والخاتمة يعدّان من أكثر الأجزاء أهمية في البحث، فمحتوياتهما تتمّم الشكل العامّ والمضمون الكامل للبحث العلمي، فيما يأتي توضيحٌ لكيفية كتابة مقدمة وخاتمة بحث: [٣]

مقدمة البحث

إنّ مقدمة البحث تعدّ توطئة لموضوعه، إذ يجب أن تحتوي على نظرة عامة لموضوع البحث وأسبابه، والهدف الرئيسي منه وما هو متوقع من نتائجَ وإجابات، والخطوات المرسومة للبحث، كما أنّه من المهم ذكر الدراسات السابقة المتعلّقة بموضوع البحث ونتائجها ورأي الباحث الخاص وأطروحته، إضافةً إلى توضيح المصطلحات والمفردات الخاصّة بالبحث والتي ستُتكرر خلاله، وذلك للتسهيل على القارئ.

خاتمة البحث

يجب أن تحوي الخاتمة نتيجة البحث بشكلٍ واضحٍ ومفصّل، كما يجب إبتداءً إعادة ذكر مشكلة البحث بشكل مختصر، ومن ثمّة ربطها بالإستنتاجات، وبيان الأمور الموصلة لهذه الإستنتاجات، وأيضًا قد يحتاج الباحث أن يكتب الأسئلة التي لم يجد لها إجاباتٍ كافية، بهدف لفت انتباه الباحثين لها مستقبلًا مقرونةً مع توصياتٍ، ويجب الانتباه إلى أنّ الخاتمة يجب أن لا تحتوي على معلومة جديدة غير مذكورة في نص البحث العلمي.

المراجع[+]

  1. "What is Scientific Research and How Can it be Done?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 6-1-2020. Edited.
  2. "The Structure, Format, Content, and Style of a Journal-Style Scientific Paper", abacus.bates.edu, Retrieved 6-1-2020. Edited.
  3. "طريقة كتابة البحث"، library.birzeit.edu، اطّلع عليه بتاريخ 6-1-2020. بتصرّف.