أهمية البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
أهمية البحث العلمي

البحث العلمي

تختلف آراء الباحثين حول موضوع البحث العلميّ بين من ينظرون إليه على أنّه نوع من الترف، وبين من ينظر إليه بوصفه التزامًا بقضيّة معيّنة، ومن التعريفات للبحث العلمي: "هو كلّ نشاطٍ ذي منهجٍ يهدف إلى إنتاج معارف جديدة ترتبط بفَهم الإنسان للظّواهر الطبيعيّة التي تُحيطُ به، ويؤدّي نهايةً إلى رفع قدرات الإنسان"،[١] والوصول إلى كنه البحث العلمي وفهمه واستيعابه يمثّل أملًا للشعوب العربيّة في تحقيق الرفاهيّة والراحة، ومن تعريفاته أيضًا أنّه مجموعة من الإجراءات النظاميّة التي ينتهجها الدّارس للتّعرّف على معظم الجوانب المتعلّقة بموضوع من المواضيع العلميّة، وذلك بهدف حلّ المشكلة التي يطرحها ذلك الموضوع، وفي تعريفه خلاف بين الباحثين، وسيقف هذا المقال على أهمية البحث العلمي.[٢]

أهمية البحث العلمي

تأتي أهمية البحث العلمي من كونه الأداة التي يعرف بها الإنسان حقائق الحياة والكون والإنسان نفسه، وتأتي أهميّته أيضًا من كونه يفتح آفاق الباحث ويجعله يعتمد على نفسه في اكتساب المعلومات، وكذلك في السماح للباحث بالاطلاع على المناهج المختلفة واختيار الأفضل من بينها، وأيضًا فهو -أي البحث العلمي- يُغيّر من شخصيّة الباحث من حيث تفكيره وسلوكه وانضباطه وغير ذلك، ومن الأسباب التي تقف وراء أهمية البحث العلمي ما يأتي:[٣]

  • تمكين الباحث من البحث الشخصي.
  • التعرّف على المجتمعات الأخرى بما يؤثر في زيادة الثقافة والمعرفة.
  • تأويل نتائج ذلك البحث.
  • تقديم الحلول لمشكلات أو ظواهر معينة.
  • التطبيق العملي لنتائج البحث.

ومن الأسباب الأخرى التي تقف وراء أهمية البحث العلمي أنّه يزيد من فرص الباحث في الحصول على وظيفة مرموقة بمرتّبٍ عالٍ يزداد وفقًا لاختصاصه، وكذلك يساهم البحث العلمي بنهضة المجتمعات وتقدمها من خلال الوصول إلى حلول وابتكارات يُقدّمها الباحثون، ويقضي البحث العلمي على الجهل المنتشر في أمة من الأمم من خلال نشره للمعرفة والمعلومات الموثوقة، وأخيرًا تكمن أهمية البحث العلمي في كونه يجعل الباحثين فيه يمتازون عن أقرانهم من الباحثين ما يُساهم في رفع مكانتهم في المجتمع.[٤]

خطوات إعداد البحث العلمي

بعد الوقوف على أهمية البحث العلمي ينبغي معرفة الخطوات التي يجري من خلالها إعداد البحث العلمي، ويُشبّه بعض الباحثين خطوات إعداد البحث العلمي بالساعة الرملية؛ إذ تكون بداية البحث العلمي بمجموعة من المعلومات الكبيرة كما يكون الرمل كثير في نصف الزجاجة الرملية العلوي، ثمّ يبدأ الباحث بالتركيز على المعلومات التي تختصّ ببحثه كما يمر الرمل من عنق الزجاجة، ثمّ تعود المعلومات بالاتساع مرة أخرى -كما ينزل الرمل في النهاية إلى الجزء السفلي من الزجاجة- ولكنّها معلومات تختصّ ببحثه، وخطوات إعداد البحث العلمي هي:[٣]

  • تحديد مشكلة البحث.
  • استعراض المعلومات المكتوبة حول الموضوع المُراد البحث فيه.
  • تحديد الغرض من البحث.
  • تحديد أسئلة البحث المُراد البحث فيه، وكذلك الفرضيات المحددة.
  • جمع البيانات.
  • تحليل البيانات وتفسيرها.
  • تقديم تقييمات وتقارير عن البحوث.

المراجع[+]

  1. "البحث العلمي ترف أكاديمي أم التزام بقضية"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  2. "مفهوم البحث العلمي… وأنواعه.. وأهميته وخطوات كتابة بحث علمي"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "بحث علمي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  4. "مفهوم البحث العلمي… وأنواعه.. وأهميته وخطوات كتابة بحث علمي"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.