كيفية كتابة تقرير مدرسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية كتابة تقرير مدرسي

التقرير

التقرير هو نوع من أنواع الكتابة الوظيفية التي ترتكز على جمع المعلومات الوافرة حول موضوعٍ ما أو ظاهرةٍ منتشرة، وقد يكون على شكل عرض كتابي أو شفوي يقدمه فرد لوحده أو مجموعة من الأفراد، وهو يعد أداة من أدوات المتابعة وأحد وسائل الاتصال، ويكثر استخدام التقارير في المدرسة، والتقرير المدرسي من المهام الصعبة نوعاً ما؛ لأنه يحتاج إلى التوثيق الذي يُظهر للمعلم حجم العمل والمتابعة، ويستطيع المعلم تقييم الطالب من خلال التقرير الذي يعده، من حيث قدرته على الإحاطة بجميع جوانب الموضوع أم لا، لذلك يجب التعرف على كيفية كتابة تقرير مدرسيّ من أجل تحقيق الهدف منه.

كيفية كتابة تقرير مدرسي

هناك عدّة عناصر لا بدّ من توافرها في التقرير المدرسي لكي يقبله المعلم ويأخذ الطالب فيه علامةً جيدةً، والنقاط الآتية تلخص كيفية كتابة تقرير مدرسي لمساعدة الطالب:

  • محاولة فهم الموضوع: حيث إنّ المعلم يقوم بإعطاء الطلاب عنوان الموضوع المطلوب بالإضافة إلى بعض الخطوط العريضة التي تخصه، وهنا تقع مسؤولية الفهم على الطالب وهذا ما يحدد مسار البحث عن المعلومات، وإن لم يحدّد المعلم عنوان الموضوع فعلى الطالب تحرّي العنوان المناسب والذي يميلُ إليه.
  • تحري المعلومات حول الموضوع: فعلى الطالب قراءة الكثير من المعلومات التي تحيط بالموضوع من جميع الجوانب ومحاولة التأكد من أيّ معلومة يريد أن يوثقها سواء من الكتب أم الانترنت، فعلى الرّغم من توافر المعلومات على الانترنت إلّا أن الطالب عليه تمحيص المعلومة الصحيحة، ومن الأفضل إرفاق المصادر التي تم الاعتماد عليها في الكتابة لمزيد من التوثيق.
  • كتابة المعلومات على مسودة لتقييمها قبل تقديمها: ويجب التأكد من المعلومات المهمة والضرورية، والجمل الفرعية والرئيسة، ويجب الانتباه إلى فصل الجمل الرئيسة دون إغفال تسلسل الأحداث والمخطط الزمني، وبذلك يتم وضع شكل التقرير العام والأسلوب اللغوي المعتمد طول التقرير.
  • كتابة التقرير شبه النهائي: حيث يتم ترتيب جميع الأفكار والجمل الرئيسة، فيبدأ التقرير بمقدمة مناسبة وملفتة عن الموضوع، ولابد من تقديم نبذة عن عامّة عن الأفكار الموجودة فيه، ويجب أن تكون الكتابة بسيطة بدون أي جوانب من التعقيد وألّا يزيد عن صفحة واحدة، وكذلك يجب التركيز على التفاصيل المهمة والضرورية.
  • كتابة التقرير النهائي: بحيث تنقح المعلومات جيداً، وتضاف الصور التوضيحية والفيديوهات والتسجيلات الصوتية التي تفيد في تقديم الدليل على المجهود المبذول، وكذلك يمكن كتابة التحديات التي واجهت الطالب إن أمكن.
  • تسليم التقرير في الموعد المحدد: وبالطريقة التي طلبها المعلم لكيلا يقع الطالب بالمشاكل أو قد يضيع مجهوده سدىً.

فوائد التقرير

لقد استطاع المفكرون والمختصين باللغة العربية الوصول إلى فوائد كتابة التقارير مما أدى إلى النجاح في طرح الكثير من المواضيع، ومن هذه الفوائد:

  • التخطيط والتوجيه والإشراف، وتوفير الدراسات الضرورية لاتخاذ القرارات.
  • توفير المعلومات الضروريّة التي تسهم بعلاج المشاكل والتخلص من الأخطاء التي قد تقع.
  • تحقيق التواصل مع الجهات المعنية من حكومات وأصحاب القرار في المجتمع والجهات المانحة وغير ذلك.
  • تبادل المعلومات بين المستويات والأقسام الإدارية المتنوعة، ومحاولة عرض أفكار ومقترحات جديدة.