كيفية كتابة بحث التخرج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
كيفية كتابة بحث التخرج

مفهوم البحث وأهميته

يُعرف البحث في معاجم اللغة بالسعي في طلب الأمر وتقصي حقيقته[١]، ويطلق مصطلح البحث العلمي على حركات البحث والتقصي المعرفي الذي يسعى للوصول إلى نتيجة علمية منطقية ترتبت على مجموعة من الأسباب والعوامل، ولا يقتصر البحث الموصوف بالعملي على الدراسات المتخصصة بالعلوم التطبيقية، وحسب فقد تشمل أيضًا العلوم الإنسانسة والتربوية التي تقوم على الموضوعية والصدق المعرفي، وترجع أهمية الأبحاث العلمية إلى ما تحققه من عمليات التطور العلمي والتنويع المعرفي، لذلك فقد حرصت الجامعات على إلزام طلبتها بإعداد بحث علمي كمشروع للتخرج فيها، وتدريبهم على كيفية كتابة بحث التخرج وإعداده.[٢]

محتويات بحث التخرج

يعد طلبة الجامعات وتتم تهيئتهم بتعليمهم كيفية كتابة بحث التخرج، ويلتزم هؤلاء الباحثون باستيفاء محتويات البحث وعناصره الأساسية بُغية الوصول إلى نتائج بحثية متكاملة تسهم في تطوير العملية التعليمية وتحسينها، وتتوزع هذه المحتويات على النحو الآتي:[٣]

  • صفحة العنوان: وتشمل عنوان البحث واسم الباحث والأستاذ المشرف على البحث، والجهة المعنية بالبحث كالجامعة.
  • الفهرس: وفيه تنتظم عناوين الفصول وعناوين المباحث والصفحات التي تشير إلى كل تلك العناوين ليسهل الوصول إليها.
  • صفحات الشكر والإهداء: ويتقد الباحث من خلالها بشكر الأستاذ المشرف ولجنة مناقشة البحث والجهة المشرفة عليها، وقد يقدم الباحث جهده كإهداء لمن كان له دور في مساندته ومساعدته.
  • المقدمة: وفيها يوضح الباحث المنهج الذي اتبعه في بحثه، وأهميته وعناصره من الفصول والمباحث والمصادر والمراجع التي استعان بها.
  • التمهيد: وهو الجزء الذي يمكن الباحث من التهيئة للتوغل في مادته البحثية من خلال إعطاء لمحة عامة للمعرفة السابقة عن الموضوع البحثي.
  • فصول البحث: تتعدد فصول البحث تبعًا لاحتياجات الموضوع.
  • قائمة المراجع والتوثيق: تشمل الكتب والمصادر التي استعان بها الباحث في بحثه.
  • قائمة الملاحق: تشمل ما قد احتاج إليه بحث التخرج من خرائط أو جداول أو صور.

كيفية كتابة بحث التخرج

تعتمد كيفية كتابة بحث التخرج وإعداده على كثير من العوامل كطبيعة البحث وموضوعه، و نشاط الباحث وفضوله وتعطشه المعرفي، بالإضافة إلى توفر المصادر أو ندرتها، ويمكن تفصيل كيفية كتابة بحث التخرج في النقاط الآتية:[٤]

  • اختيار موضوع البحث وعنوانه بما يتواءم وتخصص الباحث وقدراته.
  • إعداد خطة البحث التي يتوضح من خلالها منهج الباحث الذي سيعتمده في بحثه وفصوله ومباحثه ومصادره.
  • جمع البيانات من المراجع والمصادر المختلفة لتغطية موضوع البحث واحتياجاته وتدوين المعلومات اللازمة للدراسة.
  • ترتيب الأفكار والمعلومات التي تم جمعها وتنظيمها ليسهل الوصول إليها عند الحاجة.
  • كتابة تمهيد للبحث يعالج الباحث من خلالها موضوعًا عامًا يهيء للتوغل في بحثه.
  • البدء بكتابة البحث وفصوله من خلال الاستعانة بالمادة التي تم جمعها سابقًا مع ضرورة حضور فكر الباحث الخاص وذاتيته.
  • ضرورة توثيق المادة البحثية والإشارة للمصادر التي اقتبست منها المعلومات مرة في هوامش البحث والمرة الثانية في قائمة المصادر والمراجع، وذلك بذكر اسم الكاتب وتاريخ نشر كتابه ثم اسم الكتاب ثم رقم الطبعة ومكان الطبع ودار نشر الكتاب ثم رقم الصفحة.
  • تجنب استخدام ضمائر الخطاب وضمائرالمتكلم في البحث، فالباحث لا بد أن يتسم بالتواضع والعلمية في لغته.
  • كتابة مقدمة البحث بحيث يظهر الباحث من خلالها خطة بحثه فيذكر المنهج البحثي وعناصر البحث ومصادره ومراجعه وأهميته كما يشير للدراسات السابقة لذات موضوعه أو ما يقاربه، ولا تظهر المقدمة أيًا من نتائج البحث.
  • كتابة خاتمة البحث وفيها توضح نتائجه وابرز ما توصل إليه الباحث خلال دراسته.
  • إعداد ملخص البحث باللغتين العربية والإنجليزية.
  • إعداد فهرس البحث وتوزيع مباحثه وفصوله وتحديد صفحات كل مبحث منها.

المراجع[+]

  1. مجمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط (الطبعة الرابعة)، القاهرة: دار الشروق الدولية، صفحة 40. بتصرّف.
  2. "بحث علمي"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-01-2020. بتصرّف.
  3. نسرين ابو حسين (د.ت)، دليل إعداد مشاريع التخرج (الطبعة د.ط)، الأردن: مكتبة الحسن، صفحة 13. بتصرّف.
  4. "طريقة كتابة البحث "، library.birzeit.edu، اطّلع عليه بتاريخ 01-01-2020. بتصرّف.