كيفية تكون قوس قزح

كيفية تكون قوس قزح
كيفية-تكون-قوس-قزح/

قوس قزح

قوس قزح هو ظاهرة جوية ناتجة عن انعكاس ضوء الشمس وانكساره وتششته في قطرات الماء، فينتج عنه طيف من الضوء يظهر في السماء وهذا يعدّ أساس معرفة كيفية تكون قوس قزح، ويأخد شكل قوس دائري متعدد الألوان، ويكون عادةً موجود في الجهة المعاكسة للشمس في نفس المستوى في السماء، ويمكن أن يكون القوس عبارة عن دوائر كاملة، ومع ذلك فإنّ المراقب لا يرى عادةً سوى أقواس[١]، وتوجد بعض الظواهر التي يكون قوس القزح فيها مزدوجًا، حيث يتمّ رؤية قوس ثانٍ خارج القوس الأساسي، ويكون ترتيب ألوانه معكوسًا ويكون أقلّ وضوحًا، ويحدّث هذا بسبب حدوث الإنعكاس مرتين، وتكون هذه الأقواس متحدة المركز، وفي بعض الأحيان تتواجد حلقات باهتة داخل القوس الأساسي[٢].

كيفية تكون قوس قزح

تلعب الشمس دورًا هامًا في تشكل قوس قزح، فظهوره يحتاج إلى وجود أشعة الشمس مع وجود بعض قطرات المطر العالقة في الغلاف الجوي، حيث يمرّ طيف الشمس من خلال هذه القطرات، فتتصرف كالموشورات الزجاجية، فتعمل على تحليل الضوء الأبيض - الذي يحتوي على جميع الألوان - عن طريق العمل على تشتيتها، فتخرج من قطرة الماء على شكل ألوان مختفلة، ومن ثمّ يمكن رؤية قوس قزح[٣].

ولشرح كيفية تكون قوس قزح بطريقة مفصّلة أكثر، لا بدّ من شرحها بطريقة علمية، فعندما يواجه ضوء الشمس قطرة المطر، ينعكس جزء من الضوء ويدخل الباقي فيها، ومباشرة عند سطح قطرة المطر ينكسر الضوء، نتيجة لاختلاف الأوساط، وبداخل القطرة عند وصول الضوء إلى الجزء الخلفي منها ينعكس الضوء، ليصل مرة أخرى إلى سطحها، وهناك ينعكس بعض الضوء داخليًا - وهذا الجزء لا علاقة له بتكوين قوس القزح - وينكسر بعضه أثناء خروجه من القطرة عند زاوية 42 درجة - وهو المسؤول عن تكون قوس قزح - فتظهر ألوان القوس، كل لون بحسب طوله الموجي ومعامل الانكسار، حيث إنّ لكل لون معامل انكسار خاص به، وبالتالي تختلف زاوية قوس قزح، فكلما زاد معامل الانكسار قلّت الزاوية، فتظهر الألوان مرتبة فوق بعضها البعض، وقوس قزح غير موجود في مكان معين، فالأمر بالكلية معتمدٌ على زاوية نظر المراقب، فالنظام برمته يتكون من أشعة الشمس وعين الناظر وقطرات الماء الكروية [١].

ألوان قوس قزح

الألوان التي يراها الإنسان في قوس قزح هي الألوان التي يستطيع الانسان أن يراها فقط، وهي محددة ضمن أطوال موجية معينة وتسمى بالطيف المرئي، وقد قام العالم نيوتن قديمًا بتقسيم ألوان الطيف الخارجة من الموشور إلى خمسة ألوان رئيسية هي الأحمر والأصفر والأخضر والأزرق والبنفسجي، وفي وقت لاحق قام بتضمين اللونين البرتقالي والنيلي وبهذا أصبحت هناك سبعة ألوان رئيسية ليتتطابق مع النوتات في السلم الموسيقي، فحسب بعض المعتقدات الإغريقية القديمة، كان يعتقد أنّ هناك صلة بين الألوان والنوتات الموسيقية وحتى مع كواكب المجموعة الشمسية وأيام الأسبوع[١].

وبعد التعرّف على كيفية تكون قوس قزح لا بدّ من التعرّف أكثر على ألوانه، حيث يختلف نمط قوس قزح عن ألوان الطيف من ناحية أنّها أقل تشبّعًا، بالإضافة إلى حدوث تلطيخ طيفي فيه وهذا يعني حدوث بعض التشويش، نظرًا لوجود توزيع لزوايا خروج الألوان، بدلًا من خروجها من زاوية واحدة وثابتة[١]، ويكون ترتيب الألوان في قوس قزح من الطول الموجي الأعلى إلى الطول الموجي الأقل كالآتي؛ أحمر، برتقالي، أصفر، أخضر، أزرق، نيلي، بنفسجي[٣].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Rainbow", www.wikiwand.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "Rainbow", www.britannica.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How Are Rainbows Formed? Lesson for Kids", study.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.

118196 مشاهدة