كل ما يهم حول الإبرة التفجيرية

ما هي الإبرة التفجيرية؟

إبرة التفجير (hCG injection) هي إبرة تحتوي على هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (hCG)، وهو هرمون الحمل،[١] وهو مهمّ من أجل تطوّر البويضات وإطلاقها من المبايض لدى المرأة، أيّ أنه مهمّ لحدوث عملية الإباضة (Ovulation).[٢]

متى يُوصي الطبيب باستخدام الإبرة التفجيرية؟

يُوصي الطبيب عادةً باستخدام الإبرة التفجيرية لتحفيز عملية الإباضة لدى المرأة التي تعاني من العقم (Infertility)، ممّا يرفع من فرص حدوث الحمل،[٢] ولذلك فقد تُعطى تحت الجلد (Subcutaneously)، أو في العضل (Intramuscular)، كما قد تُعطَى كجزء من علاجات الخصوبة كما في الحالات الآتية:[٣]

  • التلقيح داخل الرحم (Intrauterine insemination)،

ففهي هذه العملية تُوضع الحيوانات المنوية مباشرةً في الرحم، وذلك تحديدًا في وقت الإباضة.[٤]

  • الإخصاب في المختبر (In vitro fertilization)،

أو التلقيح الصناعي، وهي عملية بها الكثير من الخطوات، إذ تؤخذ البويضات الناضجة من المرأة، والحيوانات المنوية من الرجل، وتُخصّب في المختبر، ثم تُنقل البويضة المخصبة (الجنين) إلى رحم المرأة.[٥]

متى تحدث الإباضة بعد الإبرة التفجيرية؟

يُمكن للإباضة أن تحدث بعد 24-48 ساعة من أخذ الإبرة التفجيرية، ولكن بالمتوسط فإنّها تحدث بعد 36 ساعة تقريبًا.[٦]

ما هو أفضل وقت للجماع بعد الإبرة التفجيرية؟

في حال عدم عمل التلقيح داخل الرحم أو الإخصاب في المختبر، فإنّ أفضل وقت للجماع هو في يوم أخذ الإبرة التفجيرية، ثم بعدها بـ24 إلى 36 ساعة، وللاطمئنان يفضّل أن تستشير الطبيب لمعرفة الوقت الأفضل للجماع.[٧]

ما نسبة نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟

نسبة نجاح الإبرة التفجيرية تتغيّر باستمرار، وتعتمد على عدة عوامل، منها صحة المرأة، وعمرها، والمشكلة التي تُصعّب حملها،[٨]ومع ذلك وُجد أن نسبة حدوث الحمل تتراوح بين 18.2% إلى 30.8% حسب وقت أخذ الإبرة بالتزامن مع التلقيح داخل الرحم،[١] وفقًا لدراسة نُشرت عام 2017 في مجلة (Journal of Reproduction & Infertility).[٩]

متى يُوصى بعمل اختبار الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟

يُوصى عادةً بعمل اختبار الحمل بعد مرور أسبوعين كاملين على الأقلّ من أخذ الإبرة التفجيرية، فعمله قبل ذلك قد يتسبب بظهور نتيجة إيجابية كاذبة للحمل، لأن هرمون موجهة الغدد التناسلية يكون مرتفعًا في جسم المرأة بسبب الإبرة، ولن تكون النتيجة دقيقة.[١٠]

هل توجد أيّ آثار جانبية للإبرة التفجيرية؟

لا تحدث الآثار الجانبية لكلّ من يأخذ الإبرة التفجيرية، ولكن من الممكن أن تعاني من ألم الحوض أو المعدة، والانتفاخ، أو القليل من الألم في مكان أخذ الإبرة.[١]

ملخص المقال

الإبرة التفجيرية هي إبرة تحتوي على هرمون الحمل أو هرمون موجهة الغدد التناسلية، وتُعطى عادةً للمرأة لتحفيز إطلاق البويضة من المبايض، ونضوجها، ممّا يرفع من فرصة حدوث الحمل، وقد تكون جزءًا من علاجات الخصوبة، مثل الإخصاب في المختبر، أو التلقيح داخل الرحم، وقد تُعطى في العضل أو تحت الجلد، وعادةً ما تحدث الإباضة بعد أخذها بـ24-48 ساعة، ويُنصح بعمل فحص للحمل بعد أسبوعين من أخذها على الأقل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "How to Inject Human Chorionic Gonadotropin Injection (hCG) for Fertility", healthline, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Human chorionic gonadotropin (HCG) ", drugs, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  3. "HCG Injections During Fertility Treatments", verywellhealth, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  4. "Intrauterine insemination (IUI)", mayoclinic, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  5. "In vitro fertilization (IVF)", mayoclinic, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  6. "How Long Does It Take to Ovulate After an HCG Injection?", nyreproductivewellness, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  7. "OVULATION INDUCTION", fertility, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  8. "When it's time to consider hCG injections to help you get pregnant", insider, Retrieved 4/10/2022. Edited.
  9. "Controlled Ovarian Hyperstimulation with Intrauterine Insemination Is More Successful After r-hCG Administration Than Spontaneous LH Surge", Journal of Reproduction & Infertility, 4/7/2017, Page 316-322. Edited.
  10. "Is it Okay to Cheat? (On a Pregnancy Test)", ocfertility, Retrieved 4/10/2022. Edited.

6 مشاهدة