كتب في الأسلوبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
كتب في الأسلوبية

مفهوم الأسلوبية

تُعرّف الأسلوبية أنّها منهج لُغويّ يسعى إلى أسلوب تركيب الكلام في الأدب وفق علم له أسسه وقواعده، مما يجعل أديبا يمتاز بلغته عن الآخر، والأسلوبية تَحصُل من القدرة على الاستمرار استخدام وصف لغوي بمنزلة النظم في الألفاظ، وهو صورة كيفية الاستمرار في الألفاظ والعبارات، ويمكن أن يلمح بالتكرار في عمل الأديب، ممّا يجعل له قيمة تأثرية من ناحية جمالية ونفسية وعاطفية، والأسلوبية منهج منبثق من المنهج البنيوي، وأُلّفت كتب في الأسلوبية متعددة ومتنوعة، تدرس مفهومها، وفلسفتها وإجراءاتها، وقدّمت نماذج تطبيقية لدراسات أسلوبية تمثيلًا للمنهج.[١]

كتب في الأسلوبية

هنا سيركز المقال على كتب في الأسلوبية لنقّاد عرب، إذ زخر الأدب العربيّ ونقده بكتب في الأسلوبية، التي كان له أثر في حركة هذا المنهج في الأدب العربي والدراسات اللغوية العربية، تنظيرًا وتطبيقًا، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الدراسات الأسلوبية الأدبية تختلف عن الدراسات الأسلوبية اللغوية بموضوعاتها وطرق دراستها للنسيج اللغوي في الأعمال الأدبية، وطرق تحليلها للقوانين والأدوات الأسلوبية المستخدمة في تنظيم العمل الأدبي وتحديد أسلوب الكاتب والتجلي الذاتي لأسلوب المدرسة الأدبية واللغوية التي ينتمي إليها، ومن هذه الكتب ما يأتي:[٢]

الأسلوبية والأسلوب

كتاب للناقد عبد السلام المسدّي، عرض من خلاله ما مرّت به الدراسات الأسلوبية عند روادها الأوائل، فهو بسياقه المعرفيّ المخصص، نتاج البيئة الأوروبية التي شهدت مولد اللسانيات قبل أن يشيع أمرها بين الأطراف الإنسانية الأخرى، كما قدّم شهادة على مرحلة المخاض العربي التي حاول فيها النقاد، كلّ بمفرده، العمل على ابتكار آليات منهجية تخرج بالفكر العربي من مرحلة تاريخية إلى أخرى، ومن التبعية في الدراسات النقدية الأسلوبية إلى الاستقلالية، وبالتالي فإنه كان شاهدًا على تعقُّد العلاقة بين حقول المعرفة المتخصصة في المؤسسات العربية، فلقد تشكّل مضمونه ومنهجه على أساس أنه صورة للأسئلة التي تساور الباحث في اللغة عند مباشرة الظاهرة الأدبية، ولم يكن يمثّل طاقة الانخراط في مؤسسة النقد الأدبي.[٣]

الأسلوبية والبيان العربي

وهو لمؤلّفَيْه محمد عبد المنعم خفاجي، ومحمد فرهود، وعبر العزيز شرف، يتحدث الكتاب عن الأسلوب وعلاقته بعلم البيان، فهو يبدأ بالأسلوبية من وجهة نظر النقد الحديث، ثم يتعرض إلى تاريخ الأسلوبية ونشأتها في البيان العربي، وعلاقة الأسلوبية بالصياغة، ويتعرض بعد ذلك لأنماط الأسلوبية المختلفة، ويتناولها عند بعض علماء اللغة العربية مثل عبد القاهر الجرجاني وابن سنان.[٤]

علم الاسلوب مدخل ومبادئ

ومؤلّفُه شكري عيّاد، وهو يبحث في علم الأسلوب في اللغة بوصفها وسيلة للإبداع الفنّي، وأساسًا لمقولة أدبية الأدب، التي تميّز أدبًا عن غيره بفنيّة الاستعمال الخاص للغة، ولكل شاعر أو كاتب طريقته الخاصة أو أسلوبه المميز في استعمال اللغة، ويدرس علم الأسلوب الإمكانات التعبيرية للغة وخصائصها، وأدوات الجهاز اللغوي التي تمكّنه من أداء معانٍ تتجاوز الأغراض الأوليّة للكلام، والمبادئ الأساسية لعلم الأسلوب العربي المستخدم اليوم، وذلك يبدأ عندما عيّا من البحث في الجذور من خلال كتابات اللغويين، وحاضر اللغة العربيّة ومشاكلها وإمكاناتها الفنيّة باستخدام وسائل الفكر المعاصر.[٥]

الأسلوبية وتحليل الخطاب

لمؤلّفه منذر عياشي، وهو من أهم كتب في الأسلوبية، يدرس اللغة ضمن نظام الخطاب، ويدرس الخطاب من خلال مبدأ هوية الاجناس، لذا كان موضوع هذا العلم والبحث من خلاله مختلف المشارب، ومتعدد المستويات والاهتمامات، ومتنوع الأهداف والإتجاهات. ونظرا لأن اللغة ليست حكرًا على ميدان إيصالي دون آخر، كان علم الأسلوبية كذلك بعيدا عن الاحتكار في ميدان تعبير واحد، لما للسانيات من صلة بالأدب ونقده، وبها تنتقل من دراسة الجملة لغةً إلى دراسة اللغة نصًا ثم خطابًا ثمّ أجناسًا أدبية.[٦]

كتب في الأسلوبية التطبيقية

يغلب على الدراسات الأسلوبية في الوطن العربي، أنها كتب في الأسلوبية التطبيقية، ومجالها التطبيق على نصوص أدبية: شعرية ونثرية في الأدب، أو في علم البلاغة، ومن هذه الكتب: ظواهر أسلوبية في شعر ممدوح عدوان لمحمد سليمان، والبنى الأسلوبية في النص الشعري لراشد الحسيني، والبنى الأسلوبية في (أنشودة المطر) للسياب لحسن ناظم، وظواهر أسلوبية في شعر بدوي الجبل لعصام شرتح، وشعر أمل دنقل دراسة أسلوبية لفتحي أبو مراد، وصور من التحليل الأسلوبي أحمد قدور، والبنية الأسلوبية في التراكيب النحوية لمهدي العاني.[٧]

بالإضافة إلى ظواهر أسلوبية في الشعر الحديث في اليمن لأحمد قاسم الزمر، والغزل في شعر بشار بن برد لعبد الباسط محمود، والبنيات الأسلوبية في لغة الشعر الحديث لمصطفى السعدني، وظواهر أسلوبية فى شعر صلاح عبد الصبور لعلاء عبد الهادي، وكتابَيْ الأسلوبية ونظرية النص والنقد والنقد الألسني لإبراهيم خليل، وخصائص الأسلوب في الشوقيات لمحمد الطرابلسي، وغيرها كثير مما يصعب حصره، لكن يستطيع القارئ البحث عنه والاطلاع عليها.[٧]

المراجع[+]

  1. "أسلوبية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  2. "في اللغة والتفكير"، library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  3. "الأسلوبية والأسلوب"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  4. "الأسلوبية والبيان العربي"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  5. " علم الاسلوب مدخل ومبادئ"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  6. "الأسلوبية وتحليل الخطاب"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "كتب في الأسلوبية"، www.shamela.ws، اطّلع عليه بتاريخ 09-07-2019. بتصرّف.