قوانين لعبة أونو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٥ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
قوانين لعبة أونو

لعبة أونو

لعبة أونو بالإنجليزيّة UNO هي لعبة من ألعاب الورق أمريكيّة الأصل، وهي واحدة من أشهر ألعاب الورق في العالم، يعود أصل تسمية هذه اللعبة إلى اللغتين الإسبانيّة والإيطاليّة وهي تعني رقم واحد في اللغتين، في إشارة لأن تكون لعبة الورق الأولى على المستوى العالميّ، وهي تختلف بفحواها ومحورها عن ألعاب الورق المتعارف عليها في غالب الوطن العربي والتي تعرف بألعاب التركس والطرنيب والبلوت والهاند والبناكل وغيرها من ألعاب الورق التي يمارسها الشعوب بشكلٍ يوميٍّ تقريبًا، ولعبة أونو لعبة انتشرت حديثًا في المجتمعات العربيّة يمكن ممارستها على الإنترنت أو بوجود مجموعة لاعبين فعليين على أرض الواقع من الأصدقاء والمتحدّين في ألعاب الورق.

تاريخ لعبة أونو

الخوض في تفاصيل وقوانين لعبة أونو يحتاج إلى التّعرف بشكل أكبر على تاريخ هذه اللعبة، حيث يعود أصل هذه اللعبة لما بعد منتصف القرن العشرين لأحد ملّاك محلّات الحلاقة والذي كان مولعًا بشكلٍ كبير بالألعاب الورقيّة، كما أنّه صاحب جنسيّة أمريكيّة يدعى ميرل روبنز، حيث خطر لميرل روبنز عام 1971 خاطرٌ شغل باله وكلّ وقته ألا وهو أن يصنع لعبة أوراق خاصّة به لم يسبق للمجتمع الأمريكي أن لعب بها، وساعده في ذلك هاجسه المتعلّق بالألعاب الورقية، فكان له أن قام بصنع أوراق لعبة الأونو ووضع القواعد وقوانين لعبة أونو، ثمّ حمل إنجازه إلى أهله وأصحابه فعرضه عليهم وسرعان ما أعجبتهم الفكرة الأوليّة للعبة، فأخذت تشغل أوقاتهم كلّ مساء.

بعد ذلك انتشرت فكرة اللعبة في الوسط الذي يعيش به روبنز فقرّر صناعة المزيد من الأوراق ليبيعها للأوساط المحيطة به، وبالفعل قام روبنز بجمع ما يعادل الـ8000 دولارًا أمريكيًّا لصنع 5000 ورقة أونو، وكان محلّ الحلاقة الخاص به مركزًا لبيع أوراق الأونو في المدينة، حتّى اشتهرت اللعبة في الأرجاء شيئًا فشيئًا إلى أن سارع أحد رجال الأعمال بشراء ملكيّة اللعبة من روبنز مقابل خمسين ألف دولار أمريكي، وأنشأ شركة الألعاب الدوليّة لإنتاج الأونو، وكانت تنتشر في الأرجاء كما ينتشر النّار في الهشير مع مرور الوقت، وفي عام 1992 أصبحت شركة الألعاب الدولية جزءًا رئيسًا من خطّ إنتاج شركة ماتيل التي تعتبر الشركة الرسمية لصناعة أوراق الأونو في الوقت الراهن.

قوانين لعبة أونو

تحتوي علبة الأونو على مائة وثمانية كروت في كلّ علبة، وتكون الكروت مُرقّمة من الواحد إلى التسعة، وكلّ رقم من هذه الأرقام له أربعة ألوان: الأحمر والأخضر والأصفر والأزرق، إضافةً إلى وجود كروت الأفعال التي تمثل أوامر تستلزم على اللاعب القيام بما فيها إذا ما وُجدت بين أوراقه، كما تحتاج اللعبة وجود شخصين على الأقل وتسع أشخاص كحدّ أقصى، أمّا عن قوانين لعبة أونو سيتمّ تفصيلها فيما سيأتي:

  • بطريقة عشوائية يتمّ اختيار أحد اللاعبين ليكون موزّع الأوراق، وذلك عن طريق اختيار عشوائي لورقة مجهولة وصاحب الاختيار الأكبر يكون هو الموّزع، وفي هذه الحالة الأوراق من نوع الأفعال تأخذ قيمة صفر.
  • يوزّع المسؤول الأوراق على الّلاعبين حسب عددهم، كما أنّ زيادة عدد اللاعبين يقتضي إثارة ومتعة إضافيّة في اللعبة، ولكلّ لاعب سبعة أوراق عشوائيّة، والباقي من الورق يوضع في الوسط مقلوبًا للأسفل.
  • يبدأ اللاعب على يسار الموزّع بوضع بطاقة على الطاولة لبدء اللعبة بشكل مكشوف، وعلى الذي يليه أن يضع فوق بطاقته واحدة أخرى من نفس اللون أو نفس الرّقم وهكذا لكلّ اللاعبين تواليًا، واللاعب الذي لا تحوي مجموعته على ورقة مطابقة للون أو الرقم يختار ورقة أفعال إن وجدت معه أو يسحب من الأوراق المقلوبة، فإذا لم تتوفر الشروط في الورقة التي اختارها يقوم بتمريرها للاعب التالي، ويكون الدّور مع اتّجاه عقارب السّاعة.
  • إذا وصل اللّاعب إلى ورقته قبل الأخيرة فينبغي عليه أن يقول كلمة أونو، فإذا فاتته ولم يقل وبقيت معه ورقة واحدة يتوجب عليه سحب أخرى من الأوراق المقلوبة، وإذا كان معه الكرت الأخير ولم تتوفر الشروط وجب عليه سحب كرت آخر ويقول pass لتمرير الدّور إلى اللاعب التالي، وهكذا حتّى ينهي أحد اللاعبين أوراقه فيكون هو الفائز في اللعبة، وهذا الطرح مفصّلًا لقوانين لعبة أونو العالميّة.