دلالة اللون الأزرق في علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
دلالة اللون الأزرق في علم النفس

اللون الأزرق

اللون الأزرق هو اللون الموجود بين اللون البنفسجي واللون الاخضر في الوان الطيف الضوئي، وطول الموجة فيه تتراوح بين 440 و520 نانومترًا، ويعدّ اللون الأزرق من الألوان الباردة، كما أنّه محبب بسبب وجوده في الطبيعة كلون لمياه البحر، ولون السماء، ويأتي لون السماء الأزرق من ظاهرة تسمى ظاهرة رايليغ، وفي النباتات هناك الصبار الأزرق، أمّا في الحيوانات فهناك عصفور يسمى القيق الأزرق، وهناك الحوت الأزرق، وكذلك الضفدع الأزرق السام، ولهذا اللون العديد من الدرجات كاللون التركوازي، واللون الأزرق الفيروزي، واللون الأزرق الفاتح، واللون الأزرق السماوي، والأزرق الداكن، والأزرق الليلي، وغيرها ذلك من درجات اللون الأزرق، وسيكون هذا المقال عن دلالة اللون الأزرق في علم النفس.[١]

دلالة اللون الأزرق في علم النفس

تحدثت دراسات لباحثين من مختلف الجامعات في العالم أن اللون ليس مجرد اهتزازات وموجات ضوئية فقط، بل للألوان تأثيرات عميقة في النفس البشرية ولها دلالتها المهمة أيضًا، ومن هذه التأثيرات ما يكون إيجابيًا فتعبر عن الحب والسعادة، ومنها ما يكون تأثره سلبيًا فيثير في النفس البشرية مشاعر عير محببة كالقلق والتوتر والحزن، وأكدت هذه الأبحاث أنّ لكلّ لون تأثيراته الخاصة الناتجة عن تذبذباته الخاصة به، وفي الحديث عن دلالة اللون الأزرق في علم النفس، فيعدّ هذا اللون لون الروح، الذي يُعطي النفس مشاعر الاسترخاء والهدوء، وهو لون الإحساس والحرية والعبقرية، ويفتح الأفق أمام النفس لتتخيل وتُبدع، وله تأثيراته على الجسد حيث يحفّز إفراز مواد كيمائية تُسهم في تهدئة الأعصاب، وتعطي الجو المحيط شعور الطمأنينة، ومن دلالات اللون الأزرق أنّه يعبّر عن اتزان واعتدال الإنسان، كما يفسح المجال للأفكار الذاتية والمشاعر الداخلية، وفي الوقت ذاته فإنّ من دلالة اللون الأزرق القوة والثبات والرسوخ في الحفاظ على السكينة والهدوء، كما يُستخدم الأزرق للدلالة على التديّن والمحافظة على الأخلاق النبيلة، فبعض المعتقدات تقول أنّ الأزرق يطرد الأرواح الشريرة، وتختلف دلالة اللون الأزرق في النهاية بين بلد وآخر وبين مُعتقدٍ وآخر.[٢]

أسباب تفضيل لونٍ على غيره من الألوان

بعد معرفة دلالة اللون الأزرق، من الجيد التعرف على أسباب تفضيل لون على غيره من الألوان، فلكلّ إنسان لون يفضله على غيره، ويبقى حبّه له منذ نعومة أظفاره، ويميل إلى اختيار ثيابه بهذا اللون بالإضافة إلى أثاث منزله، ويأتي سبب حبّ لون دون غيره إلى حاجة الإنسان إلى الذبذبات التي يمنحها هذا اللون للجسم، فتعطيه شعورًا بالراحة والطمأنينة لمجرد أن تراه العين، والسبب الآخر في اختيار لون معين يعود إلى طبيعة هذا الشخص والبيئة التي عاش فيها، بالإضافة إلى طبيعة شخصية هذا الإنسان التي تدفعه إلى تفضيل لون ما، فمثلًا هناك أشخاص ذوو إحساس مرهف يحبون اللون الأزرق بشكل خاص، أمّا أولئك الأشخاص الذين يتميزون بتفاؤلهم فيفضلون الأصفر، أمّا الأشخاص الاجتماعيون بطبعهم فيفضلون اللون البرتقالي، ويختار أصحاب الشخصيات القاسية والصلبة اللون البني، ويعدّ اللون الأحمر هو المفضل لأصحاب الشخصية العاطفية، ويختار أصحاب الشخصيات المتسامحة والطيبة اللون الأخضر، أمّا اللون الأسود فهو اختيار أصحاب الشخصيات الغامضة والجادّة.[٢]

المراجع[+]

  1. "أزرق"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الألوان وتأثيرها في الصحة النفسية والجسدية"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-02-2020. بتصرّف.