قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٠ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها

مفهوم المال عند الطفل

يتعامل الطفل مع المال بالبداية على أنه وسيلة للتسلية واللعب قبل أن يستشعر أهمية المال وفائدته، ويتعرف الطفل على النقود من خلال ملاحظة الآباء وهم يتعاملون بالمال في البيع والشراء والانفاق لكنهم لا يدركون المعنى الحقيقي له، إلا في مرحلة الطفولة المتأخرة، وتتسع مفاهيم الطفل حول المال مع التقدم بالعمر حيث يعتقد الطفل بالبداية أن المال يستطيع أن يشتري كل شيء، ويستمر هذا الاعتقاد حتى مرحلة المراهقة، ويمثل المال مجموعة من الدلالات الاجتماعية والنفسية التي تعمل بدورها على تهيئة الطفل للكثير من الأنشطة والسلوكيات فيما بعد، ويتمكن الطفل مع التقدم في العمر من إدراك الكثير من المفاهيم الاقتصادية المتعلقة بالمال مثل الإنفاق والتدبير والبيع والشراء والاستهلاك والادخار والغنى والفقر، ومعرفة ما يرتبط بهذه المصطلحات من مفاهيم مجردة مثل الاستقلالية والاعتماد على النفس والشعور بالأمن، وتلعب العوامل البيئة والثقافية دورًا كبيرًا في إدراك الطفل للمال، وفي هذا المقال سيتم توضيح عدة قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها.[١]

قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها

يقع على عاتق الوالدين تعليم الأطفال مجموعة من القواعد المالية التي توضح لهم كيفية التعامل مع النقود، وما يرتبط بها من مفاهيم كثيرة، وتدريب الطفل على التعامل مع الاحتياجات بصورة واقعية بعيدًا عن الإسراف وتوضيح الأشياء التي يستطيع الأبوين توفيرها للطفل حسب ميزانية الأسرة وما يتوفر من الأموال، وفيما يأتي عدة قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها:[٢]

  • اصطحاب الطفل للتسوق والتحدث بصوت مسموع عن الأشياء التي من الممكن اختيارها، وتوضيح كيفية اتخاذ القرار في اختيار الأشياء الجيدة وغير الجيدة، وهذا يوضح للطفل أنه لا يمكن شراء كل شيء يريده الطفل بل يتم شراء ما هو جيد وسعره مناسبًا.
  • تعليم الطفل أن القيمة ليست بالمال بل في اختيار الأشياء التي يمكن شرائها أو تحديد ما يجب فعله بهذه النقود.
  • تعويد الطفل على مصروف منتظم ومحدد والابتعاد عن إعطاء الطفل النقود كلما طلب وبشكل عشوائي، وهذا يساعد الطفل على تنظيم ميزانيته مبكرًا وبالتدريج.
  • إخبار الطفل كيف تأتي الأموال وما هو العمل الذي تقوم به للحصول على المال.
  • إخبار الأب لأطفاله أنه مع التقدم في العمر بالمبلغ المالي الذي يحصل عليه من العمل وما يجب ادخاره، وهذا يساعدهم في تشكيل الوعي الكافي بالإنفاق وعلاقته بحجم المال.
  • تعليم الأطفال أن إنفاق الأموال على اكتساب الخبرات أكثر فائدة وسعادة من إنفاقها على شراء الأشياء فمثلًا في رحلة نهاية الاسبوع مع العائلة والاستمتاع بالطبيعة أكثر فائدة ومتعة من شراء تلفاز جديد.
  • إخبار الأطفال بالموارد المالية للأسرة، وما يمكن تحمل شراؤه، والطلب منهم الاختيار بين الاحتياجات وتحديد ما هو ضروري.
  • تعليم الأطفال قواعد الادخار وتشجيعهم على ذلك.
  • إخبار الأطفال بأن يوجد في الحياة أمورًا أكثر أهمية من المال، وليس بالضرورة أن يجلب المال السعادة إلى النفس.

امتلاك الطفل للمال من وجهة نظر الأهل

تباينت وجهات نظر الأهل حول ضرورة إعطاء النقود للأطفال بين مؤيد ومعارض معتمدين بذلك على عدة أسباب تدعم آراؤهم، وقد انقسمت نظرة الأهل إلى ثلاثة أقسام وهي كما يأتي:[٣]

  • القسم الأول يرى أنّ المال من الأشياء الممنوعة على الطفل، لأنّه يعد من الأشياء التي تفسد الطفل وتعرضه للمخاطر.
  • بينما يرى القسم الثاني أنّ المصروف للطفل أمر عادي، وليس له علاقة بالقواعد أو حتى التربية، ويعتبرون أنّ مصروف الطفل لا غنى عنه مثل الأكل والشرب واللباس والتنزه.
  • ينظر القسم الثالث إلى مصروف الطفل من ناحية تربوية كخطوة تؤهل الطفل لتحمل المسؤولية ويتدرب من خلالها على الاستقلالية وحسن التصرف.

امتلاك الأطفال للمال من وجهة نظر التربويين

تضاربت آراء الكثير من التربويين بين الرأي القائل بأنّ الطفل لا يعرف قيمة المال، وبين تدخل الوالدين تربويًا لضبط علاقة الطفل بالنقود لتصبح آمنة، مما استدعى الأمر الاتفاق على أنّ إعطاء النقود للطفل سلاح ذو حدين، وعلى الوالدين التدخل بدقة وحكمة لوضع قواعد مالية يجب على أطفالك معرفتها والإلتزام بها، وتشير الكثير من الدراسات التربوية إلى أنّ علاقة الطفل الفعلية بالنقود تبدأ في سن المدرسة لذا من الضروري أنّ يحصل الطفل على مصروف يناسب عمره ويلبي احتياجاته ويجعله قادرًا على مشاركة أقرانه وشراء ما يحتاجه من مقصف المدرسة دون زيادة أو نقصان، وهذا ما يعزز ثقة الطفل بنفسه ويجعله قادرًا على مشاركة أقرانه، وقد يؤدي حرمان الطفل من مشاركة أقرانه الشراء إلى شعوره بالنقص وقد يتعرض للسخرية من أقرانه، وينصح التربويين بتوضيح علاقة الأسرة بالمال للطفل وتوضيح أوضاع الأسرة المعيشية بشكل صريح دون خوف، حتى لا يعتقد الطفل أن عدم إعطائه للمال هو تقصير من الأهل أو نوع من العقاب له، وينصح أيضًا بعدم إعطاء المال للطفل دون رقابة أو حساب، لأنّ ذلك يؤدي إلى سلبيات أكثر خطورة من إحساس الطفل بالحرمان.[٣]

كيفية تعليم الطفل قواعد الادخار

ينصح الخبراء بتعليم الأطفال القواعد المالية الأساسية، لأنها الأساس الذي يعتمد عليه الأطفال في التعامل المالي في المستقبل، وينصح الخبراء بتدريس هذه القواعد للأطفال في سنوات التعليم المدرسي، وفيما يأتي أربعة خطوات توضح كيفية تعليم الطفل قواعد الادخار:[٤]

  • تدريب الطفل على التوفير في سن أربعة سنوات، بحيث يتعلم الطفل إنفاق جزء محدد من مصروفه، والانتظار لليوم التالي لإنفاق الجزء الآخر.
  • تدريب الطفل على وضع خطة لإنفاق المال في سن ثمان سنوات بحيث يخصص جزء من مصروفه للتوفير وجزء آخر للإنفاق وجزء لتقديم المساعدة للمحتاجين.
  • تدريب الطفل في عمر 10 إلى 12سنة على اقتطاع جزء من مصروفه كضريبة توضع في صندوق مخصص للإنفاق على حاجات الأسرة العامة.
  • تدريب الطفل على استثمار الأموال في 10 إلى 12 سنة، حتي يعرف الطفل كيفية ازدياد حجم الأموال، مع مراعاة تعليم الأطفال عدم وضع جميع الأموال في خيار استثماري واحد لتجنب الخسارة.

المراجع[+]

  1. " ماذا يعرف الأطفال عن المال؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.
  2. "10 قواعد يجب تعليمها للأطفال بشأن المال"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب " علاقة الطفل بالمال"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.
  4. " 5 كلمات تُعلم الطفل قواعد الادخار"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.