قصة مسلسل أحلام إليزا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠١ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل أحلام إليزا

قصة مسلسل أحلام إليزا

مسلسل أحلام إليزا هو مسلسل درامي تلفزيوني من إنتاج البرازيل ويحمل اسم في Totalmente Demais بالبرتغالية، وهو نوع من المسلسلات الشعبية التي لاقت اقبالًا في البرازيل، وتم اقتباس المسلسل من مسرحية معروفة باسم بيجماليون، وهي من تأليف الكاتب جورج برنارد شو حيث تم تأليفها 1913، وتم عرض مسلسل أحلام إليزا لأول مرة على قناة تعرف باسم غلوبو في سنة 2015/11/9، وتم عرض آخر حلقاته في 2016/5/30، وهو من تأليف الكاتب روسان سفارتمان والكاتب باولو هالم وأشرف على إخراجه لويز هينريكي، من ضمن المسلسلات التي تم اختيارها للحصول على جائزة إيمي الدولية في شهر 2017/9.

قصة مسلسل أحلام إليزا

تدور أحداث مسلسل أحلام إليزا حول شابة عمرها ثمانية عشرة سنة تهرب من منزل والدتها في مدينة معروفة باسم كامبو كلارو التي تتبع لمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وذلك بعد تعرضها لمحاولة التحرش من زوج والدتها دينو، فهي لا تعرف والدها الحقيقي ولم تلتقي به أبدًا، إلا بعض المعلومات التي حصلت عليها من والدتها غيلدا، فوالدها كان يعمل كسائق شاحنة نقل كبيرة، وكانت متشوهي متشوقة لرؤية والدها حتى تتخلص من مشاكلها، وتنضم إلى أسرة والدها الذي تعتقد إليزا أنه الوحيد الذي يستطيع أن يخلصها من هذا العذاب ومن ممارسات زوج والدتها القذرة.

تتمكن إليزا من الهرب لتصل إلى مدينة ريو دي جانيرو، إلا أنها لا تجد مكانًا تقيم فيه، مما يضطرها إلى البقاء في شوارع المدينة، لتتعرف على جوناثان الذي يمتهن البيع على إشارات المرور، من أجل إعالة أسرته التي تسكن في المنطقة الغربية من عاصمة تلك الولاية، والجدير ذكره أن إليزا بعد أن عاشت في شوارع المدينة، بدأت تواجه العديد من المشاكل برفقة جوناثان، من قطاع طرق وأخطرهم كان يلقب باسم التمساح.

وفي اثناء عملها الذي بدأت به في بيع الزهور بالحانات تلتقي برجل اعمال يدعى آرثر، وهو مالك لمؤسسة تصميم الأزياء المعروفة باسم اكسكاليبور، ويقوم بإخبار اليزا أنه سيوفر لها عمل في مؤسسته، لتبدأ بالعمل معه، وتتوالى الأحداث وتتصاعد ما بين قصة الحب التي تنشأ بينهما ورحلة البحث عن أبيها.

ابطال مسلسل أحلام إليزا

ويعد مسلسل أحلام إليزا من الأعمال الناجحة التي حازت على نسبة مشاهدة عالية في العالم العربي عند تمت ترجمته إلى العربية، حيث سلط الكاتب الضوء على قضية تعرض الفتيات إلى الظلم والتحرش نتيجة تفكك الأسرة وانفصال الوالدين، وكيف يكون الخاسر الأكبر في هذه المعادلة الأبناء الذين يتعرضون للضياع، حيث استطاع الممثلين من خلال أدوارهم إيصال رسالة للمجتمع بضرورة الحفاظ على الجو العائلي والأسري بعيدًا عن كل المشكلات التي تعكر صفو الحياة الأسرية، ومن أبطال هذا العمل:

مارينا سوزا روي باربوسا

وهي ممثلة من أصول برازيلية من مواليد عام 1995، ولد في العاصمة ريو دي جانيرو، وكانت أول مشاركة فنية لها سنة 2002 عندما كانت بعمر سبعة سنوات حيث كان ظهرت بأحد المسلسلات، وبدأت بالعمل في مسرح الطفل منذ سنة 2005، وكانت البداية الفنية الرسمية لها سنة 2007 من خلال مشاركتها في مسلسل Sete Pecados، حيث حصلت على تشجيع الكثير من الناس، وهي حاصلة على عدد من الجوائز عن أدوارها في عدد من المسلسلات وحصلت على شهرة كبيرة من خلال دورها البطولي في مسلسل أحلام إليزا.

فابيو أسونسو

وهو ممثل يحمل الجنسية البرازيلية ولد بمدينة ساو باولو عام 1971 ويبلغ من العمر 48 سنة، وقد تزوج مرتين وأثمر زواجه عن طفلين، وبدأ حياته الفنية عازف جيتار في إحدى الفرق الموسيقية، عندما كان عمره 15 عشر سنة، ثم قرر ترك المهنة بسبب قلة المردود المالي، وقرر أن يعمل في مجال التمثيل بالمسرح، وبقي يعمل بالمسرح حتى سنة 1990، حيث كان أول ظهور تلفزيوني له، وكانت أول انطلاقة حقيقية في عالم الفن عام 1993، عندما شارك في مسلسل Sonho Meu حيث قام بدور الشرير، ومن خلال هذا الدور اكتسب شهرة واسعة وحاز على إعجاب المشاهدين.