قصة فيلم باجيراو ماستاني

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٥ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
قصة فيلم باجيراو ماستاني

فيلم باجيراو ماستاني

فيلم باجيراو ماستاني هو فيلم هندي رومانسي تدور أحداثه في إطار تاريخي، الفيلم من إخراج سانجاي ليلا بهانسالي الذي شارك في كتابته وقام بتلحين الأغاني والموسيقى التصويريّة، ومن بطولة النجمة الهندية ديبيكا بادوكون والنجم الهندي الشهير رانفير سينغ، والممثلة بريانكا تشوبرا، ومن الجدير بالذكر أن فيلم باجيراو ماستاني يتطرق إلى قصة حقيقية حصلت ما بين عامي 1700و1740، لكن تم تغيير بعض التفاصيل التاريخية لخدمة الحبكة الدرامية، حصد الفيلم 7 جوائز منها جائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج وغيرها، بدأ التصوير في 23 سبتمبر من عام 2014 وتم إصداره في ديسمبر من عام 2015، حقق الفيلم 52 مليون دولار على شباك التذاكر، وسيبين هذا المقال قصة فيلم باجيراو ماستاني وأهم ممثليه.

قصة فيلم باجيراو ماستاني

يروي فيلم باجيراو ماستاني السيرة الذاتية بيشوا باجيراو الحاكم والقائد العسكري من الهندوس البراهمة والقائد الفعلي لإمبراطورية ماراثا ويسرد مراحل شباب وطفولة باجيراو، وقصة حبه مع زوجته الثانية ماستاني، فعقب زواجه من ابنة رئيس الكهنة الهندوسي كاشيباي فاز بثقة الهندوس والشعب، وفي أحد الحروب بُعث له رسول ليبلغه باستنجاد مدينة بوندلخاند به لإنقاذها من الغزو، ولبى القائد باجيراو نداء المدينة، وحينها قرر المهراجا مكافأته بمنحه ثلث مملكته وإرسال الجزية له سنويًا وتزويجه من الأميرة المسلمة ماستاني التي اشتهرت بجمالها وفروسيتها وشجاعتها، ولم يعرف أحد بزواجه من ماستاني سوى بعد عودتهما سويًا.

قوبل هذا الزواج بالغضب والرفض، لأن الهندوس لا يسمحون بتعدد الزوجات، ومعاناة القائد باجيراو الشجاع المغوار والعاشق الذي رفضت مملكته حبه، وما تتعرض له ماستاني زوجته الثانية من محاولات لتدمير زواجهما وتفريقهما، وكاشيباي الزوجة المجروحة، التي ظلت وفية له حتى النهاية رغم كل شيء، ثم قرر باجيراو للهروب من المشاكل أن يقضي حياته في الحملات العسكرية حيث كان يصطحب ماستاني معه للابتعاد عن الجميع، إلى أن قام ببناء قصر ماستاني محل في محاولة لحمايتها من المؤامرات التي تحاك ضدها باستمرار، لتنطوي مشاهد الفيلم على خليط من مشاعر الغيرة والحب والاستسلام، داخل ملحمة تاريخية تضم الكثير من مشاهد المعارك والقتال المهيبة.

أبطال فيلم باجيراو ماستاني

طرأت فكرة فيلم باجيراو ماستاني لسانجاي ليلا بهانسالي لأول مرة في عام 2003، وأراد أن يؤدي سلمان خان بدور باجيراو وإيشواريا راي دور ماستاني لنجاحهما كثنائي، إلا أن فضيحة انفصال إيشواريا عن سلمان خان أدت إلى انسحابها من الفيلم، وظل منذ ذلك الوقت يحلم بصنع فيلم عن قصة حب باجيراو وماستاني الشهيرة، وفي يوليو من عام 2014 أعلن سانجاي أنّ أبطال الفيلم هُم رانفير سينغ وبريانكا تشوبرا وديبيكا بادوكون، وفيما يأتي نبذة عن أبطال فيلم باجيراو ماستاني:

  • رانفير سينغ: هو ممثل هندي ولد في 6 يوليو عام 1985، ذهب إلى Junior College لدراسة للتجارة والاقتصاد في مومباي، ثم سافر بعدها إلى الولايات المتحدة للحصول على البكالوريوس في الآداب من جامعة إنديانا بمدينة بلومنغتن، سعى كثيرًا لدخول مجال التمثيل، وحصل على أول بطولة له في 2010، في فيلم Band Baaja Baaraat، التقى لأول مرة بزوجته ديبيكا بادوكون في فيلم Goliyon Ki Raasleela Ram-Leela، حاز على جائزةِ Filmfare لأفضل ظهور للمرة الأولى في جوائزِ Filmfare عام 2011، اجتمع رانفير مجددًا مع ديبيكا بادوكون في فيلم باجيراو ماستاني الذي حقق نجاحًا كبيرًا، وفاز عن دوره فيه بجائزة Filmfare لأفضل ممثل عام 2016، وجائزة نقابة منتجي الأفلام و التلفزيون لأفضل ممثل في دور رئيس، وجائزة Screen Award أفضل ممثل، وجائزة زي سين لأفضل ممثل، وجائزة الأكاديمية الهندية الدولية للأفلام لأفضل ممثل عن نفس الدور.
  • ديبيكا بادوكون: هي ممثلة هندية وواحدة من أشهر عارضات الأزياء في الهند، ثم دخلت مجال التمثيل في فيلم Aishwarya عام 2006، وتبعه فيلم أوم شانتي أوم مع شاروخان، وتبعه الكثير من الأفلام الناجحة، وحصلت على أول جائزة Filmfare لأفضل ممثلة عن فيلم رام ليلا الذي شاركها بطولته رانفير سينغ.
  • بريانكا تشوبرا: هي ممثلة ومغنية هندية من ممثلات بوليوود الأعلى أجرًا، والحاصلة على لقب ملكة جمال العالم لعام 2000، وعينت سفيرة للنوايا الحسنة من قبل اليونيسف، وحازت على الكثير من الجوائز من ضمنها جائزة Filmfare في خمس فئات.