قصة فيلم الجميلة والوحش

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
قصة فيلم الجميلة والوحش

الجميلة والوحش

تلك التفاصيل الصّغيرة المملة في الحياة، عندما يتخيّلها الإنسان برفقة من يحب تتحول إلى تفاصيل جميلة ورقيقة، تهوّن عليه هذه الطريق الصعبة، وتُربّت على كتفه بأنْ لا تحزن، فالخير من أولى أولويات الحياة، ولا بد لكلّ إنسان أن يكون في قلبه بذرةٌ من ذلك الخير، وفيلم الجميلة والوحش ركّز على أهمية الحب الخيِّر لاستمرار الحياة، هو فيلم إنكليزي، إنيميشن خيالي رومانسي وعائلي عرض عام 1991م، أنتجته شركة والت ديزني الشّهيرة، مدته 1:31:45، نال نسبة مشاهدة عالية جدًا بلغت 97% على موقع إيجي بيست الشهير، تجاوزت إيراداته المئة مليون دولار، ورشح لجائزة الأوسكار لفئة أفضل فيلم.

قصة فيلم الجميلة والوحش

الفكرة التي يناقشها هذا الفيلم هي الإيثار إذ إنَّها من القيم الإيجابيّة والنبيلة، وهي تفضيل الإنسان مصلحة مَن يُحب على مصلحته الشخصية، وكيف وإن كان ذلك الشخص هو الأب، وهذا ما حدث مع بيل في فيلم الجميلة والوحش أو beauty and the beast، تبدأ أحداث الفيلم مع أحد الأمراء المغرورين، في فرنسا، يعيش في قصرٍ كبيرٍ ولديه من الخدم ما لديه، في ليلةٍ باردةٍ تقصده امرأةٌ عجوز لتأوي في قصره وتحتمي من البرد وتقدم له مقابل ذلك وردة حمراء، ولكنه يطردها، وفجأة تتحول هذه المرأة العجوز إلى ساحرة تلقي بتعويذتها الشريرة عليه وعلى مَن في القصر، فتحوّله إلى وحش قبيح.

تحوّل كل الخدم في القصر إلى أدوات منزلية تتكلم، وهذه التّعويذة تذهب عنهم عندما يتعلّم الأمير كيف يحب بشرط قبل سقوط آخر ورقة من تلك الوردة السحريّة، وفي الناحية المقابلة من المدينة وفي قرية صغيرة تعيش "بيل" مع والدها المخترع، وهي فتاة طموحة وحالمة، لا تستطيع التأقلم مع عادات أهل قريتها التقليديين، وهناك يعيش معها شاب متعجرف "جيستون"، يريد الزواج منها رغمًا عنها وهي ترفض، تبدأ أحداث فيلم الجميلة والوحش بالتّصاعد عندما يذهب "موريس" والد بيل ليعرض اختراعه، فيحتجزه الوحش في قصره، ولكي تنقذ "بيل" والده يجب أن تحتجز مكانه، وهنا يتضح الإيثار، فحررت "بيل" والدها واحتُجزت مكانه، وتكتشف خلال إقامتها هناك أن الوحش رغم بشاعة وجهه إلا أنه يمتلك قلبًا طيبًا وهكذا تجري الأحداث، وتتصاعد ليترك للمشاهد الاستمتاع بعرض فيلم الجميلة والوحش.

أبطال فيلم الحسناء والوحش

غالبا ما تدور أحداث أي فيلم للأطفال حول قيمتي الخير والشّر، وإيصال فكرة أنّ الخير سينتصر في النهاية، وهكذا تنوّع أبطال فيلم الحسناء والوحش بين الخير والشر والقبح والجمال ليشكلوا قائمةً في التضاد والجمال الذي لا يظهر حسنه لا بوجود النقيض، وفيما يأتي ذكر لأهم أبطال فلم الجميلة والوحش:

  • بيل: "الجميلة" باللغة الفرنسية، فتاة جميلة مُحبّة للقراءة، طموحة ، خيالها واسع، مختلفة اختلافًا تامًّا عن أهل قريتها التقليديين، كانت السبب في تحرير والدها من بين يديّ "الوحش"، قام بالأداء الصوتي ل"بيل" الممثلة "بايجي أوهارا".
  • الوحش: الأمير الأناني الذي تحوّل إلى وحش بسبب معاملته الفظّة، ويحاول خلال الفيلم أن يتعرف كيف يصبح محبًّا، قام بالأداء الصّوتي لهذه الشخصية الممثّل "روبي بينسون".
  • جاستون: الشابّ الوسيم المغرور، يعيش في قرية "بيل"، يحاول مرارًا الزواج منها على اعتقاده بأن وسامته سوف تغطي على سطحيّة شخصيّته وتفكيره وقام بالأداء الصّوتي لهذه الشخصيّة الممثل "ريتشارد وايت".
  • لوميير: الخادم الشخصي للأمير "الوحش"، يتحول بسبب التعويذة إلى شمعدان، يتصف بالمرح والإخلاص، قام بالأداء الصّوتي لهذه الشخصيّة الممثّل "جيري أورباك".
  • موريس: والد "بيل"، مخترع مثابر، مهما فشل يبقى يحاول ليصل إلى ما يريد، حنون، محب ل"بيل" ويفتخر بها جدًا، قام بالأداء الصوتي لهذه الشّخصية الممثل "ركس ايفرهارت".