قائمة بأهم أعمال زها حديد

أهم أعمال زها حديد

عرفت المعمارية العراقية زها حديد بتصاميمها الإبداعية المتفردة، فقد ساهمت بالنهوض في الهندسة المعمارية وأخذها إلى منحى آخر أكثر روعة، وفيما يلي مجموعة من أجمل وأشهر أعمالها المعمارية:

محطة إطفاء الحريق فيترا

تعد محطة الإطفاء فيترا من أوائل أعمال المهندسة زها حديد، وقد أنشئت تلك المحطة في ألمانيا خلال الفترة الممتدة بين عامي 1989م و1993م، لكنه لم يحظَ في البداية بإعجاب النقاد، وقد شبهوه بطائر في حالة الطيران، وهو دلالة على التأهب للاستجابة لأي حالة طارئة، والانطلاق للعمل في أي وقت.[١]

وقد اعتمدت زها في تصميمها للمحطة على الهندسة الديناميكية، فقد تميز المبنى بالزوايا الحادة والمضلعات المرتبة على شكل طبقات، واحتوى المبنى على مساحة مخصصة لسيارات الإطفاء، وغرف لتبديل ملابس رجال الإطفاء، بالإضافة إلى مطبخ صغير، وقاعة اجتماعات.[١]

دار الأوبرا في غوانزو

تعد دار الأوبرا في غوانزو أول مشروع لشركة زها حديد في الصين، وقد صممتها على شكل هيكل مطوي من الزجاج والجرانيت المصقول، وأنشئت تلك الدار خلال الفترة الممتدة بين عامي 2003م و2010م، ويتألف من مسرح بسعة 1800 مقعد، بالإضافة إلى قاعة جانبية بسعة 400 مقعد، وغرف للبروفا.[١]

وقد كانت دار الأوبرا تلك مثالًا رائعًا على الطراز المعماري المعاصر، بزجاجها البلوري وتموجاتها، بالإضافة إلى الأضواء المتلألئة في أسقفها، والهندسة الصوتية الخاصة بها، والتي جعلت منها المكان الأمثل للأوبرا.[٢]

مركز الفنون الحديثة ماكسي (MAXXI)

أنشئ متحف ماكسي عام 2009م في روما في إيطاليا، ويقع على مساحة تبلغ حوالي 27,000 م²،[٣] وقد تميز هذا المبنى باعتباره تحفة معمارية رائعة، ففاز بجائزة ستيرلينغ للهندسة المعمارية، نظرًا لتميزه بالمساحة الداخلية الواسعة، والتفرعات الملتفة بنسق هندسي رائع، بحيث يتكون المبنى من جزئين يلتقيان في خط تماس يصل بينهما.[٢]

مركز لندن للألعاب المائية الأولمبية

وصفت زها حديد هذا المركز الذي أقيم ليحتوي الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2012م في لندن، بأنه مستوحى من حركة المياه، إذ يضم هذا المبنى 3 حمامات سباحة، ويتسع لحوالي 17,500 متفرج في المسبحين الرئيسيين له، ويتميز بسقفه المصنوع من الفولاذ والألمنيوم، والمغطى بالخشب من الداخل، ويرتكز المبنى على 3 دعامات فقط، وقد كلف المبنى ثلاثة أضعاف تكلفته المتوقعة؛ ويعود ذلك إلى تعقيد السقف في التصميم.[٤]

مركز حيدر علييف الثقافي

استخدمت زها حديد تقنيات الرسوم المتحركة الرقمية التي كانت منتشرة في أواخر التسعينات لهندسة المبنى هيكليًا، وقد سمي على اسم الرئيس السابق لجمهورية أذربيجان حيدر علييف، ويضم المركز متحفًا وقاعة احتفالات تتسع لحوالي 1000 مقعد، بالإضافة إلى قاعة متعددة الأغراض، ومركزًا للمؤتمرات، وورش للعمل، وقد تم الانتهاء من بنائه في عام 2012م.[١]

جاء المبنى على شكل طيات، وقد ساعدت أنظمة الحاسوب التي كانت متوفرة آنذاك على حل مشكلة إنشاء سطح مستمر بهذا الشكل، مع مراعاة التقلبات المناخية، ودرجات الحرارة، والتأثيرات البيئية، والنشاط الزلزالي، وقد حاز هذا التصميم المعماري على جائزة تصميم العام 2014م.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Zaha Hadid", theartstory, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "The 10 Must-See Buildings Designed by Zaha Hadid", theculturetrip, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  3. "MAXXI Museum / Zaha Hadid Architects", archdaily, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  4. "Zaha Hadid: Top 3 Buildings Designed by Zaha Hadid Architects", architectureanddesign, Retrieved 30/6/2022. Edited.

12 مشاهدة