فوائد جوزة الطيب للرجال: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد جوزة الطيب للرجال: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

جوزة الطيب

شجرة استوائية دائمة الخضرة موطنها في إندونيسيا، وتصنع التوابل من بذورها، وتزرع بشكل أساسي هناك وتعد جوزة الطيب من التوابل التي لها رائحة نفاذة وطعم دافئ حلو قليلا، ويتم استخدامها في أنواع كثيرة من الأطعمة والمشروبات، تاريخيا كان الرومان يستخدمونها كبخور، وعام 1600 أصبحت مهمًا باعتبارها نوعًا من التوابل التجارية باهظة الثمن في العالم الغربي، وقد يصل ارتفاع أشجار جوزة الطيب إلى حوالي 20 مترًا وتنتج الثمار بعد ثماني سنوات من البذر، وتصل إلى أوجها في 25 عامًا، وتؤتي ثمارها لمدة 60 عامًا أو أكثر، والثمرة تشبه في مظهرها المشمش، وعندما تنضج تنقسم إلى قسمين، مما يؤدي لظهور الصولجان الذي يحيط بالبذرة، وبعد التجميع تنقل جوزة الطيب للمعالجة حيث تتم إزالة الصولجان، وتسويتها وتجفيفها، وتجفف تدريجيًا في الشمس وتتحول مرتين يوميًا على مدى ستة إلى ثمانية أسابيع، وخلال هذا الوقت تنكمش جوزة الطيب عن غلافها حتى تهتز الحبات في قشرتها ثم تكسر القشرة ويتم انتقاء جوزة الطيب. [١]


فوائد جوزة الطيب للرجال: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

تمتاز جوزة الطيب برائحتها الجذّابة ومذاقها الحلو وعلى الرغم من أنها تستخدم بشكل أكثر شيوعًا لنكهتها بعيدًا عن فوائدها الصحية، إلا أن جوزة الطيب تحتوي على مجموعة رائعة من المركبات القوية التي قد تساعد في منع الأمراض وتعزيز الصحة العامة، وبصرف النظر عن العديد من استخدامات الطهي، تحتوي جوزة الطيب على مركبات نباتية قوية مضادة للالتهابات تعمل كمضادات للأكسدة، وقد تعمل هذه المركبات على تحسين الحالة المزاجية والتحكم في نسبة السكر في الدم وصحة القلب والوقاية من العديد من الأمراض.

وينصح بالاستمتاع بهذه التوابل الدافئة بكميات صغيرة وبعد استشارة الطبيب والمختص، لأن الجرعات الكبيرة يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة[٢] فبالإضافة إلى كونه توابلًا غريبة يتم تجميع جوزة الطيب تحت فئة المنشطات الجنسية وفي الطهي يتم استخدام كميات صغيرة فقط مثل القليل من المبشور أو قليل من المسحوق المطحون، وتعد جوزة الطيب مصدر غني بالعناصر الغذائية والمعادن مثل المغنيسيوم والمنغنيز والنحاس، والفيتامينات التي تلعب دور مهم للصحة بشكل عام وللصحة الجنسية لدى الرجال بشكل خاص.[٣]


زيادة النشاط الجنسي

تعد جوزة الطيب في طب ذات قيمة في إدارة الاضطرابات الجنسية الذكرية حيث أجريت دراسات لتقييم التأثير مثير للشهوة الجنسية لـ 50٪ من المستخلص الإيثانولي من جوزة الطيب إلى جانب التأثيرات الضارة المحتملة والسمية الحادة باستخدام نماذج حيوانية مختلفة، حيث وجد أن تناول المستخلص عن طريق الفم بجرعة 500 مجم/ كجم يؤدي إلى زيادة كبيرة في النشاط الجنسي دون أي آثار ضارة واضحة، وأن المستخلص الإيثانولي بنسبة 50٪ من جوزة الطيب يمتلك نشاطًا مثيرًا للشهوة الجنسية، مما يزيد من الرغبة الجنسية والفعالية، والتي يمكن أن تُعزى إلى خاصية التحفيز العصبي، وتقدم هذه الدراسة الحالية الأساس المنطقي العلمي للاستخدام التقليدي لجوزة الطيب في علاج الاضطرابات الجنسية الذكرية،[٤]


إدارة الاضطرابات الجنسية الذكرية

تم تكثيف البحث عن المكملات الطبيعية من النباتات الطبية على الأرجح بسبب آثارها الجانبية الأقل وتوافرها الجاهز وتكلفة أقل، ومن المعروف أن مجموعة متنوعة من النباتات لها تأثير محتمل على الوظائف الجنسية وتدعم الادعاءات القديمة وتقدم آمالًا جديدة ومنها جوزة الطيب حيث أثبتت بعض الدراسات أن استخدام مستخلصات الإيثانول بنسبة 50 ٪ من جوزة الطيب والقرنفل له تأثير يعزز السلوك الجنسي لدى الذكور وبالتالي فإن النتائج التجريبية تثبت ادعاء الأطباء غير المتخصصين أن جوزة الطيب والقرنفل مفيدان سريريًا كمحفزات جنسية عند الذكور.[٥]


الآثار الجانبية لاستخدام جوزة الطيب

تعد جوزة الطيب آمنة على الأرجح عندما تؤخذ عن طريق الفم وتستخدم بشكل مناسب، ولكن تناولها بجرعات أكبر من الكميات الموجودة في الأطعمة ولفترات طويلة من الزمن تعد غير آمنة، فارتبط الاستخدام طويل الأمد لجوزة الطيب بجرعات 120 مجم أو أكثر يوميًا بالهلوسة والآثار الجانبية العقلية الأخرى، وعند النساء الحوامل قد تسبب الإجهاض أو تشوهات خلقية، وعادة ما يعاني الأشخاص الذين تناولوا جرعات أكبر من جوزة الطيب من:[٦]

  • الغثيان.
  • جفاف الفم.
  • الدوخة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإثارة والهلوسة.

المراجع[+]

  1. "Nutmeg", www.britannica.com, 2020-08-13, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  2. "8 Science-Backed Benefits of Nutmeg", www.healthline.com, 2020-08-13, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  3. "7 Incredible Nutmeg Benefits: From Inducing Sleep to Relieving Pain", food.ndtv.com, 2020-08-13, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  4. "An experimental study of sexual function improving effect of Myristica fragrans Houtt. (nutmeg)", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-13, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  5. "Aphrodisiac activity of 50% ethanolic extracts of Myristica fragrans Houtt. (nutmeg) and Syzygium aromaticum (L) Merr. & Perry. (clove) in male mice: a comparative study", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-13, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  6. "NUTMEG AND MACE", www.webmd.com, 2020-08-19, Retrieved 2020-08-19. Edited.