فوائد الكركم الطازج للرحم: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
فوائد الكركم الطازج للرحم: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

الكركم

يعد نبات الكركم من أهم مكونات التوابل الرئيسة في صناعة الكاري لما له من مذاق مميز في إعداد مختلف الأطعمة الشهية، كما إن جذور نبات الكركم يدخل في صناعة العديد من العلاجات الطبية لاحتوائه على مركب الكركمين ذو اللون الأصفر المستخدم كصبغة آمنه في تلوين الأطعمة ومستحضرات التجميل، كما يتم استخدام نبات الكركم في الحالات المرضية التي تنطوي على أعراض الألم والالتهاب مثل مرض هشاشة العظام،[١] لذلك فإن الكركم يباع بمختلف الأشكال التجارية كالكبسولات والمساحيق والمستخلصات لما له من خصائص بيولوجية قويةٍ ومفيدةٍ للغاية، كما قد ينصح كل من طب الأيورفيدا والطب الغربي بأهمية تناول الكركم كمسكن للألم وعامل شفاء عاجل، حيث سيقوم هذا المقال أيضًا بالتعريف عن المحتوى الغذائي للكركم الطازج الذي قد يساعد على صحة الرحم المتمثل بالعضو الأكبر حجمًا في الجهاز التناسلي للمرأة.[٢]


فوائد الكركم الطازج للرحم: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

يتوجه العديد من الأشخاص في الوقت الحاضر لما يعرف بالطب البديل بالأعشاب بسبب الفوائد العظيمة التي قد تمتلكها بعض النباتات الطبيعية، ومع ذلك لا يعني توافر هذه النباتات بشكل طبيعي أن تكون دائمًا آمنةً وجيدةً للاستهلاك البشري، فكون هذه الأدوية العشبية لا تختضع للاختبارات بشكل رسمي مما يعني وجود احتمالية كبيرة لامتلاكها العديد من الآثار الجانبية التي قد تهدد حياة الشخص، وبالتالي لابد من القيام باستشارة الطبيب الأخصائي بشكل دائم ومتواصل عن كل ما يتعلق بالاستخدام الصحيح والجرعة المناسبة من تناول النباتات الطبية.[٣]

إعادة الوظيفة الطبيعية للرحم

أجريت دراسة بحثية على مجموعة من فئران المختبرات تهدف إلى السيطرة على خصائص الرحم الوظيفية من خلال التأثير على الخلايا الحساسة لهرمون الإستروجين البشري التي تعرضت للإندوسلفان المركب السام ذو العامل التدهوري والتنكسي للجهاز التناسلي الأنثوي لمدة أربعة أسابيع، ومن ثم أعطي مركب الكركم لمدة أسبوعين متواصلين الذي أظهر فوائد عديدة للرحم على النحو الآتي: [٤]

  • قام الكركم بترميم كل من طبقة بطانة الرحم وطبقة عضلة الرحم، من خلال زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • إعادة كل من الطبقة القاعدية والطبقة الوظيفية المتواجدتان في بطانة الرحم إلى البنية الأساسية والأصلية لهما.
  • استعادة هيكلية الغدد المتواجدة في المنطقة الداخلية والمحيطة بالرحم، بالإضافة إلى إعادة وظيفة الغدد بدرجة كبيرة وبشكل فعال.


تثبيط خلايا بطانة الرحم المهاجرة

أظهرت نتائج الفحص المناعي الكهربائي في إحدى الدراسات البحثية إلى أن قيمة الخلايا الظهارية الطلائية التي تغطي بطانة الرحم من الخارج كانت أعلى من قيمة خلايا أنسجة بطانة الرحم الداخلية، ولكن عندما حدثت سمية لبطانة الرحم أصبح معدل نمو أنسجة بطانة الرحم بارتفاع ملحوظ، مما يعني أن خلايا بطانة الرحم المهاجرة لديها معدل نمو مرتفع، لذلك فقد تم التدخل باستخدام عنصر الكركمين لفترة زمنية تصل إلى 96 ساعة، ونتج عن ذلك قمع لتكاثر خلايا أنسجة بطانة الرحم مما يعني تثبيط نمو خلايا بطانة الرحم المهاجرة.[٥]


الوقاية من سرطان بطانة الرحم

أشارت دراسة بحثية إلى أن الكركمين له القدرة على تثبيط غزو خلايا بطانة الرحم السرطانية بتراكيز غير سامة، كما إن له تأثير كمضاد للورم في العديد من أنواع السرطانات المتنوعة، حيث أدى العلاج باستخدام دواء ليتروزول من فئة مثبطات الهرمونات أو مركب الكركمين النشط إلى تثبيط نمو ورم بطانة الرحم المطوّر عن طريق حث موت الخلايا المبرمجة المتواجدة في الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى قيام الكركمين العنصر الفعال في نبات الكركم بتثبيط ومنع استمرار بعض المسارات التي تسلكها الخلية السرطانية في سبيل الانتشار إلى مختلف أنحاء جسم الإنسان، فعندما تم إعطاء الكركمين بتركيز 100 ميكرومتر لوحظ انخفاض ملحوظ في نمو الخلايا السرطانية المتواجدة في بطانة الرحم. [٦]


محاذير استخدام الكركم

يعد تناول نبات الكركم آمنًا بالجرعة الغذائية المتواجدة في الأطعمة الصحية ولفترة زمنية قصيرة فقط، حيث يجب على الشخص الذي يستهلك عنصر الكركمين المتواجد في الكركم إلى مراعاة مجموعة من الاحتياطات الخاصة بالاستخدام الآمن، كما يوضح المقال بعض هذه المحاذير على النحو الآتي: [٧]

  • الحمل: يعد تناول نبات الكركم غير آمنًا بكميات طبية للمرأة الحامل، لأن الكركم قد يؤدي إلى تحفيز إنتاج الحيض أو تنشيط الرحم على بدء عملية المخاض.
  • الرضاعة: لا يوجد ما يكفي من المعلومات المؤكدة عن مدى سلامة تناول الكميات الطبية من نبات الكركم في أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • مشاكل المرارة: يمكن لتناول نبات الكركم أن يجعل من مشاكل المرارة أسوأ، لاسيما إذا كان لدى الشخص حصى في المرارة أو انسداد في القناة الصفراوية.
  • مشاكل النزيف: يؤدي تناول نبات الكركم إلى إبطاء عمليةتخثر الدم، مما قد يزيد من الإصابة بخطر الكدمات واضطرابات النزيف الحادة.
  • مرض السكري: قد يقلل تناول الكركم المحتوي على عنصر الكركمين من مستوى تركيز السكر في الدم لاسيما لدى مرضى السكري.
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي: يمكن أن يسبب تناول نبات الكركم بجرعات طبية كبيرة إلى حدوث اضطراب في المعدة لدى بعض الأشخاص، الأمر الذي قد يجعل من مشاكل المعدة مثل مرض ارتجاع المريء أسوأ بكثير.
  • العقم: قد يقلل تناول نبات الكركم من مستويات هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ في حركة الحيوانات المنوية عند الرجال، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل عديدة تتعلق بالخصوبة ومحاولة إنجاب الأطفال.
  • نقص الحديد: قد يؤدي تناول نبات الكركم المحتوي على عنصر الكركمين النشط بجرعات طبية إلى منع امتصاص الحديد، مما يسبب نقص في مستوى الحديد لدى الشخص.
  • الجراحة: يبطئ تناول نبات الكرم من عملية تخثر الدم، وبالتالي قد يسبب نزيفًا إضافيًا في أثناء القيام بالعملية الجراحية، لذلك يجب التوقف عن استخدام الكركم قبل أسبوعين على الأقل من بدء إجراء الجراحة.

المراجع[+]

  1. "TURMERIC", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  2. "Everything you need to know about turmeric", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  3. "Herbal Medicine", medlineplus.gov, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  4. "BIOREMEDIAL IMPACT OF CURCUMA LONGA ON UTERUS OF PESTICIDE EXPOSED MICE", www.researchgate.net, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  5. "Curcumin inhibits endometriosis endometrial cells by reducing estradiol production", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  6. "Curcumin suppresses migration and invasion of human endometrial carcinoma cells", www.spandidos-publications.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  7. "TURMERIC", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.