فوائد الخزامى للمهبل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

فوائد الخزامى للمهبل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟
فوائد الخزامى للمهبل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

الخزامى

تزخر المناطق الجبلية بالأعشاب على اختلافها وتنوعها وامتزاج ألوانها، حيث تعدّ المناطق الجبلية لوحة تجسّد ألوان الطبيعة في كثير من الأحيان، ولعلّ الفضل في ذلك يرجع لكثرة نمو الأعشاب والنباتات في تلك المناطق، والخزامى Lavender والاسم العلمي هو Lavandula angustifolia ويعدّ واحدًا من تلك الأعشاب التي تنمو في المناطق الجبلية في البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا بوصفهما الموطن الأصلي للخزامى، ويزرع الخزامى أو اللاّفندر لغرض إنتاج الزيت العطريّ الذي يأتي من تقطير زهور بعض أنواع الخزامى.


ويعتقد أن زيت الخزامى يمتلك العديد من الاستخدامات التجميلية أو الطبية ومنها علاج القلق والالتهابات الفطرية وغيرها، مما يجدر بالذكر أنَّ زيت الخزامى غير موافق عليه من قبل هيئة الغذاء والدواء المعتمدة والموصوفة وبذلك يمكن القول أنَّ الخزامى يمكن صرفه من دون وصفة طبية،[١] وسيتناول هذا المقال إجابةً وافية وكافية حول فوائد الخزامى للمهبل.


هل من فوائد يمتلكها الخزامى للمهبل؟

يعد عشب الخزامى من الأعشاب الغنيّة بالفوائد على العديد من الأصعدة المختلفة ممّا يجعلها خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يجدون في الطبيعة طبيبهم المختص، ولعلّ للمهبل حظًا وافرًا من هذه الاستخدامات والفوائد، وفيما يأتي فوائد الخزامى للمهبل:


هل يساعد الخزامى في التخلص من فطريات المهبل؟

حتى هذه اللحظة تجد العديد من النساء في الطب التكميلي أو ما يعرف بالطب البديل وجهةً آمنة لعلاج العديد من الأمراض، حيث يمتاز الطب البديل بوفرة الاستخدامات للأعشاب الطبية في علاج الأمراض، وتعد فطريات المهبل واحدة من أكثر الأمراض شيوعًا عند النساء التي يرغبن في علاجها بالأعشاب، وفيما يأتي إجابة للسؤال هل يساعد الخزامى في التخلص من فطريات المهبل:[٢]

  • يعد الخزامى علاجًا فعالًا للحدّ من الإفرازات المهبلية، ويستخدم زيت الخزامى بوفرة في هذا المجال.
  • يقوم زيت الخزامى بتقليل كمية الفطريات في المهبل والحد منها وخصوصًا نوع كانديدا ألبيكانا أو داء المبيضات وهو أحد أنواع الفطريات المعروفة التي تُصيب المهبل.
  • تمّ اختبار فعالية زيت الخزامى في علاج الفطريات في المختبر ومن خلال إجراء الدراسات والأبحاث السريرية، إذ إن الدراسة استهدفت عزل عدوى المبيضات أو البكتيريا المسببة لها عن الإفرازات المهبلية، ومن ثمّ تمّت مقارنة فعالية كلوتريمازول وهو عبارة عن مضاد فطري يعالج داء المبيضات مقارنةً بفعالية الخزامى في علاجها.
  • تم الاستنتاج من هذه الدراسة بأن "الخزامى تتميّز بخصائص مضادة للفطريات ومن الممكن استخدامه كمضادّ للفطريات، لكن يجب عمل دراسات أكثر للتأكد من هذه المعلومات".


وخلاصة القول أنَّ الخزامى يساعد في التخلص من فطريات المهبل بشكل قوي أي أن له خصائص مضادّة للفطريات.


هل للخزامى دور في تسهيل عملية الولادة؟

أجريت دراسات عدة خُصصت للإجابة على التساؤل إذا ما كان للخزامى دور في تسهيل عملية الولادة، ويمكن توضيح ملخص الدراسة وبيان كيفيتها ونتائجها فيما يأتي:[٣]

  • استهدفت الدراسة مجموعة من النساء الحوامل، وهدفت إلى تحديد مدى تأثير تدليك المهبل بزيت أو مستخلص الخزامى.
  • أجريت الدراسة على 176 امرأة حامل، حيث قامت القابلة بتدليك المهبل عن طريق إدخال أصبعين في المهبل.
  • نتج هذه التجربة "حدوث توسع طفيف في عنق الرحم امتدّ لمدة 5-10 دقائق".


ونستنتج أنَّ تدليك المهبل بمساعدة زيت الخزامى يزيد من تدفق الدم والمرونة والليونة واسترخاء أنسجة المهبل، ممّا يساعد على تسهيل عملية الولادة.


هل يستخدم الخزامى كغسول مهبلي؟

تسعى النساء بشتى الطرق للحفاظ على نظافة المهبل، وذلك تجنبًا للأمراض التي قد تصيب المهبل نتيجة إهمال النظافة وتداعيات عدوى البكتيريا وغيرها، وتلجأ النساء عادةً إلى استخدام طرق عدّة في الحفاظ على نظافة المهبل تشمل الغسل بالماء والصابون والدش المهبلي واستخدام الزيوت العطرية وغير ذلك، وبوصف زيت الخزامى واحدًا من الزيوت العطرية ذو الرائحة الجميلة فإنّ البعض يلجأ لاستخدامه، وفيما يأتي بيان لكيفية وسلامة استخدامه:[٤]

  • يمكن استخدام زيت الخزامى عند غسل المهبل لغرض إضفاء رائحة جميلة للمهبل والتخلص من رائحة الإفرازات المهبلية، حيث يقول البروفيسور لامونت "إذا أرادت الطبيعة جعل رائحة المهبل تبدو كالخزامى أو الورد، لاستطاعت أن تجعل رائحة المهبل كالخزامى والورد".
  • من الأفضل غسل المهبل بالماء والصابون العادي إذ أنه من الطبيعي أن يكون رائحة للمهبل، علاوةً على ذلك فمن الممكن للزيوت المعطرة والمناديل المعطرة بزيت الخزامى أن تغيّر من التوازن الطبيعيّ الصحيّ للمهبل.
  • يمكن للمرأة مراجعة الطبيب المختص في حين شعرت برائحة كريهة للمهبل أو للإفرازات المهبلية، حيث يعد ذلك إشارة لاحتمالية وجود عدوى.


يحبذ عدم استخدام زيت الخزامى والمواد العطرية إجمالًا عند غسل المهبل، وفي حين استخدامه فينبغي استشارة الطبيب.


ما هي محاذير استخدام الخزامى؟

هناك مجموعة من الاحتياطات والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند التعامل مع عشبة الخزامى، إذ أن الخزامى تعد من الأعشاب التي لم يتم الموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء،[٥] مما يترتّب عليه وجوب معرفة محاذير استخدام الخزامى والتي تعني بشكلٍ أو بآخر أن سوء الاستخدام او الإفراط فيه سيعود بنتائج لا يُحمد عقباها على مستخدمها، ومن هذه المحاذير ما يأتي:

  • يعد زيت اللافندر جيدًا في حين تطبيقه على الجلد، إلا أنَّ جمعًا من الأشخاص قد يشكون من التحسس أو يظهرون رد فعل تحسسي يتمثل بالنتوءات الجلدية، الاحمرار، والشعور بحرقة الجلد، ولذلك يجب على من يظهر رد فعل تحسسي أثناء استخدام زيت الخزامى أن يتوقف عن استخدامه فورًا.[٥]
  • لا يوجد أي دراسات أو أبحاث تؤكد سلامة استخدام الخزامى أو زيت الخزامى خلال فترتي الحمل والرضاعة، ولذلك ينبغي مراجعة الطبيب المختص واستشارته قبل الشروع بأخذ الخزامى أو زيت الخزامى.[٦]


وخلاصة القول أنه ينبغي تجنب استخدام الخزامى بكافة أشكالها في حين كان الشخص يعاني من التحسس اتجاه الخزامى، وكما يمنع استخدام الخزامى للحامل والمرضع دون المراقبة الطبية.

المراجع[+]

  1. "What are the health benefits and risk of lavender?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-01. Edited.
  2. "Antifungal Effect of Lavender Essential Oil (Lavandula angustifolia) and Clotrimazole on Candida albicans: An In Vitro Study", ncbi.nlm.nih, 2020-10-01, Retrieved 2020-10-01. Edited.
  3. "[Effect of perineal massage with Lavender Essence on episiotomy and laceration. Article in Persian"], researchgate, 2020-10-01, Retrieved 2020-10-01. Edited.
  4. "Keeping your vagina clean and healthy", nhs.uk, 2020-10-01, Retrieved 2020-10-01. Edited.
  5. ^ أ ب "What Are the Possible Benefits of Lavender? The Must-Know Facts About the Therapeutic Plant", everydayhealth, 2020-10-01, Retrieved 2020-10-01. Edited.
  6. "What are the health benefits and risk of lavender?", medicalnewstoday, 2020-10-01, Retrieved 2020-10-01. Edited.

102443 مشاهدة