فوائد النوم على الجانب الأيمن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠
فوائد النوم على الجانب الأيمن

وضعية النوم

يُعد النوم من الأمور الأساسية في حياة جميع الكائنات، حيث يُنصح البالغين بالنوم مدة 8 ساعات يوميًا، وهذا الوقت الذي يُمثل ثلث اليوم يجب أن تحصل فيه راحة تامة للجسم حتى يجدد نشاطه، وقد يواجه البعض مشاكل في النوم؛ وذلك بسبب وضعية النوم السيئة وما تنتجه من أضرار مثل ضيق التنفس أو حرقة المعدة وغيرها، لذلك يجب البحث عن أفضل الوضعيات الصحية ودراسة أثرها ثم اعتمادها والبدء بالاعتياد عليها، كما يجب اختيار الجانب الذي تحصل فيه أقل أضرار وأكثر فوائد صحية، وفي هذا المقال، سيجري التعرف على أبرز فوائد النوم على الجانب الأيمن عند الإنسان، كما سيتم توضيح طريقة صنع عادة النوم على هذا الجانب.[١]

فوائد النوم على الجانب الأيمن

النوم على الجنب من أفضل وضعيات النوم الصحية، والتي تحد من الآثار الجانبية لوضعيات النوم الأخرى، مثل النوم على البطن، والذي يتسبب في زيادة حرقة المعدة، لذلك، وكلما تقدم عمر الإنسان تزداد فائدة النوم على الجنب الأيمن، لذلك يُنصح باستخدام جميع الوسائد المساعدة في تعويد الجسم للنوم على هذا الجنب،[٢] ومن أبرز فوائد النوم على الجانب الأيمن ما يأتي:

  • من الجيد لصحة القلب النوم على جنب واحد، ويساعد النوم على الجانب الأيمن في تقليل الحركة، كما قد يُساعد في الحد من الأوجاع وبعض الحالات الطبية.[٣]
  • يُساعد النوم على الجانب الأيمن في الحفاظ على مجرى التنفس مفتوحًا، بالتالي تقلل من مشاكل الاختناق أثناء النوم.[٤]
  • تقليل الشخير أثناء النوم، وذلك لأن المجرى التنفسي مفتوح بشكل أفضل من وضعيات النوم الأخرى.[٢]
  • ومن فوائد النوم على الجانب الأيمن هو التقليل من ألم المفاصل وألم أسفل الظهر، بالتالي فإنه يقلل من الأمراض طويلة الأجل، مثل الآلام العضلية الليفية.[٣]
  • إنّ اتجاه فم الأمعاء الذي يرتبط بالمعدة يكون على الجانب الأيمن، لذلك فإنّ النوم على الجانب الأيمن يساعد على التخلص من تراكم الأحماض في المعدة، بالتالي يقلل من الارتجاع المريئي. [٢]
  • يُساعد النوم على الجانب الأيمن في التقليل من الانتفاخ في البطن وتقليل حرقة المعدة.[٣]

كيفية النوم على الجنب الأيمن

إنّ النوم على الجانب الأيمن يجب أن يكون من الأوضاع المعتادة لدى الجميع؛ وذلك لتحصيل الفوائد الجمة للنوم على هذا الجنب، ويمكن تدريب الجسم على النوم بطريقة مختلفة عن عادته السابقة، وذلك عن طريق الخطوات الآتية:[٣]

  • الاستلقاء على سرير متوسط الصلابة، واستخدام وسادة ثابتة تحت الرأس.
  • الاستلقاء على الجانب الأيمن، ثم رفع الرأس أثناء النوم، وتجنب شد الذقن لمنطقة الصدر.
  • المحافظة على وضعية الذراعين، حيث يجب وضع إحداها أسفل الوجه، والأخرى بموازاة الجانب.
  • وضع وسادة ثابتة بين الركبتين، حيث تساعد هذه الوسادة في خلق محاذاة للقدم مع العمود الفقري.
  • رفع الركبتين قليلًا نحو منطقة الصدر، لتقليل الضغط على الظهر.

المراجع[+]

  1. "Best Sleeping Positions for a Good Night’s Sleep", www.healthline.com, Retrieved 2020-1-12. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The Best Sleep Position for Your Body", www.sleep.org, Retrieved 2020-1-13. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How to Sleep on Your Side Without Waking Up with a Sore Back or Neck", www.healthline.com, Retrieved 2020-1-13. Edited.
  4. "Choosing the Best Sleep Position", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-1-13. Edited.