أسباب الشخير وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أسباب الشخير وعلاجه

الشخير

هو التّنفس بشكل مزعج أثناء النوم، ويُحدث هذا الصوت نتيجة اهتزاز الأنسجة في مجرى التّنفس العلوي، وذلك عندما يتدفق الهواء بشكل مضطرب خلال مجرى الهواء، مما يسبب اهتزاز في الحنك الرخو ولهاة الحلق، ويعد مشكلة شائعة بين معظم الأشخاص، وهو في معظم الأحيان غير مؤذي ومن الممكن أن يتم علاجه باستخدام علاجات منزلية، وفي بعض الأحيان قد يكون الشخير دليل على وجود مشكلة أكثر جدية، وفي حال كان مزعج أو صاحبه أعراض أخرى، فمن الأفضل مراجعة الطبيب، وسوف يتحدث هذا المقال عن أسباب الشخير وعلاجه.[١]

أسباب الشخير

يمكن أن سيبّب هذه الحالة عدة عوامل مثل الجيوب الأنفية والحساسيّة والبرد والوزن الزائد، وعندما يغفو الشخص ويتقدم بالنوم، فإنه سوف يحدث إرتخاء في العضلات الموجودة في سقف الفم واللسان والحلق، وكلما زاد تضيّق مجرى الهواء، كلما أصبح تدفق الهواء أكثر قوة، وبالتالي كان الصوت أعلى، وفي هذا الجزء من المقال سوف نتحدث عن أسباب الشخير وعلاجه، والآتي أحد أهم الأسباب:[٢]

  • تشريح الفم، مثل إمتلاك حنك رخو سميك ومنخفض بحيث يسبب تضييق في مجرى الهواء، وكما أن الأشخاص ذوي الوزن الزائد يمتلكون أنسجة إضافية في الجزء الخلفي من الحلق، والذي أيضًا يسبب تضيق في مجرى الهواء، أو من الممكن أن يكون سبب التضيق لهاة الحلق الطويلة، والتي أيضًا تزيد من الاهتزاز.
  • استهلاك الكثير من الكحول قبل النوم، وذلك لأن الكحول تسبب استرخاء في عضلات الحلق وتقلل من المناعة الطبيعية ضد إنسداد مجرى الهواء.
  • مشاكل الأنف، مثل احتقان الأنف المزمن أو انحراف حاجز الأنف.
  • إن عدم الحصول على قسط كافي من النوم من الممكن أن يؤدي إلى المزيد من ارتخاء الحلق.
  • وضعية النوم، حيث يعد الشخير أكثر تواترًا وأعلى صوتًا عند النوم على الظهر وذلك لأن الجاذبية تؤثر على الحلق وتضييق مجرى الهواء.

علاج الشخير

يتوفر العديد من علاجات الشخير بدون وصفة طبية، ولكن معظمها لا يشفيه، وفي حالة الشخير الخفيفة والناجمة عن تورم بطانة الأنف، من الممكن أن يصف الطبيب بخاخ سترويد للأنف قبل النوم، وقد ينصح الطبيب باستخدام أجهزة للأسنان أو شرائط لاصقة للأنف، وأما للحالات الشديدة والتي تحدث بسبب توقف الّتنفس أثناء النوم، يمكن إتباع الإجراءات الجراحية أو الضغط الهوائي الإيجابي المستمر؛ وهو عبارة عن قناع يتم إرتداءه أثناء النوم على الأنف والفم، ويكون موصول بجهاز يتدفق منه الهواء بشكل مستمر؛ بحيث يحافظ على مجرى الهواء مفتوحًا، وتكون الحاجة للجراحة من أجل تصحيح مشكلة جسدية، تتسبب بالشخير، وتشمل الخيارات الجراحية:[٣]

  • جراحة الشخير، وهو إجراء جراحي طفيف يهدف إلى التقليل من الأنسجة في المجرى الهوائي العلوي والحلق من الخلف.
  • استئصال اللوزتين واللحمية.
  • جراحة الحنك، وقد يوصي الطبيب بإزالة بعض الأنسجة من الحنك الرخو والتي تعيق التّنفس.
  • محفّز المجرى التّنفسي العلوي، وهو جهاز يتم زرعه تحت الجلد في أعلى الصدر، ويتكون من سلكين أحدهما يؤدي للرئة والأخر للرقبة، ويقوم هذا الجهاز بتحفيز خفيف للأعصاب التي تتحكم بعضلات الجهاز التّنفسي من جهاز تحكم خارجي، وهذا الجهاز علاج لمن يعانون من توقف التّنفس أثناء النوم.

فيديو عن أسباب الشخير وعلاجه

في هذا الفيديو يتحدث استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور زياد البلبيسي عن أسباب الشخير وعلاجه.[٤]

 

المراجع[+]

  1. "How do you stop snoring?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. "Snoring", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. "Sleep Disorders and Snoring Treatment", www.webmd.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  4. "أسباب الشخير وعلاجه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-01-2020. بتصرّف.