ما هي أسباب الشخير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أسباب الشخير

الشخير

يُعرف الشخير على أنه الصوت الذي ينتج من خلال حركة الهواء الصعبة خلال عملية التنفس في أثناء النوم ويحدث أيضاً من خلال الاهتزاز في الأجزاء التنفسية، ويمكن لهذا الصوت الناتج أن يكون في بعض الحالات ناعماً ويمكن له أن يكون في حالات أخرى مزعجاً وعالياً، وقد يكون الشخير في أثناء النوم أحد العلامات التي تنذر بانقطاع التنفس عند الشخص والمقصود به الانسداد النومي OSA، وله العديد من الأسباب والأنواع، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب الشخير.

أسباب الشخير

ينتج الشخير من خلال مجموعة من الأسباب، ومن أبرزها:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • إصابة اللوزتين بالتهابات.
  • إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم.
  • الشيخوخة والتقدم في العمر.
  • حدوث انحراف في الحاجز الأنفي نتيجة اصابة ما أو قد يكون ذلك خلقياً.
  • حدوث ضيق في المجرى التنفسي بسبب الدهون المتراكمة على الرقبة بشكل كبير.
  • يحدث للفرد بسبب العوامل الوراثية والجينات المنقولة إليه عن طريق الأم أو الأب.
  • تناول الكحول والدخان بشكل كبير مما يؤثر على الرئتين وبالتالي إصابة المجرى التنفسي بضيق.
  • إصابة الأنف بالعديد من الأمراض مثل الزائدة الأنفية وحساسية الأنف ولحمية الأنف والتهاب الجيوب الأنفية.

أعراض الشخير

تظهر الإصابة بهذه الحالة على هيئة مجموعة من العلامات والأعراض، والتي من أبرزها:

  • الشعور بشكل كبير بالخمول وميل الفرد للنوم في أوقات غير مناسبة مثل ساعات العمل.
  • إصابة الذاكرة بالعديد من المشاكل مثل النسيان.
  • إصابة الشخص بحالة من الصداع وبالأخص عند الاستيقاظ من النوم.
  • حدوث ارتفاع ضغط الدم وذلك في حالات غير معتاد عليها.

أنواع الشخير

تحدث هذه الحالة على هيئة أنواع مختلفة، وتأتي على النحو الآتي:

  • الشخير الناتج عن طريق مجموعة من الأمراض، ولهذا النوع عوامل تساعد على حدوثه أو زيادته مثل مرض السكري.
  • الشخير الناتج عن حالات السمنة، وله العديد من الأعراض منها ضيق المجاري التنفسية وزيادة حجم الرقبة.
  • الشخير الفموي، وهذا النوع ينتج عن طريق تنفس الشخص من الفم بشكل غير طبيعي أو عن طريق استنشاق الهواء.
  • الشخير الناتج عن حالات وراثية، ويحدث هذا النوع بسبب الجينات الوراثية وهذا مثبت بالعديد من البحوث والدراسات.
  • الشخير الأنفي، ويحدث نتيجة صعوبة التنفس عن طريق الفم أو نتيجة للمضاعفات الناتجة عن تضييق الأنف.

طرق علاج الشخير

يكون علاج هذه الحالة باتباع الإرشادات التالية:

  • الامتناع عن التدخين بشكل نهائي.
  • القيام بعملية استئصال للحمية إذا كان الشخص يعاني منها.
  • النوم على وسادة عالية وعلى الجانب الأيمن وتجنب النوم على الظهر.
  • العمل على إنقاص الوزن الزائد وبالأخص إذا كان الوزن أكثر من ثمانين كيلو غرام.

فيديو عن ما هي أسباب الشخير

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن ما هي أسباب الشخير.