ما هي أسباب الشخير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
ما هي أسباب الشخير

الشخير

يعد الشخير من المشاكل الشّهيرة التي تحدث أثناء النوم، وهو صوت مزعج يحدث نتيجة اهتزاز لهاة الحلق والحنك اللين عند مرور الهواء،[١] وقد يصبح الشخير أسوء مع التقدم بالعمر،[٢] ومن المهم معرفة أسباب الشخير، لأنه قد يتجاوز كونه صوتًا مزعجًا، وقد يكون دلالةً على أمراضٍ أخرى في بعض الحالات ومنها مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية، وقد يزيد احتمالية الإصابة بالجلطات الدماغية، أو انقطاع النفس النومي،[١] وهناك بعض العوامل التي قد تزيد من احتمالية أن يعاني الشخص من الشخير ومنها، أن يكون رجلًا فإن احتمالية الشخير عند الرجال أعلى من النساء، أو السمنة، أو تناول المشروبات الكحولية، أو وجود تاريخ عائلي للشخير، أو لمرض انقطاع النفس النومي.[٣]

أسباب الشخير

يحدث الشخير بسبب تضيّق المجاري التنفسية، ففي الوضع الطبيعي عندما ينام الشخص ترتخي عضلات اللسان، والأنسجة الناعمة، مما تؤدي إلى إغلاق جزئي في المجرى التنفسي، فإذا كان هناك أسباب تؤدي إلى تضيق المجاري التنفسية فذلك يزيد من سوء الوضع،[١] وفي ما يأتي ذكر لأهم أسباب الشخير:

  • تركيبة الفم: إذا كان الشخص لدية حنك سميك، أو كان الحنك على مستوى منخفض عن الوضع الطبيعي، أو إذا كانت لهاة الحلق أطول من الوضع الطبيعي، فذلك قد يؤدي إلى تضيق في المجرى التنفسي.[٣]
  • شرب الكحول: يعمل الكحول على إرخاء عضلات الحلق، وبذلك يسب تضيق في مجرى التنفس.[٣]
  • مشاكل الأنف: إذا كان الشخص يعاني من انسداد الأنف المزمن، أو من انحراف وتيرة الأنف، فإن ذلك قد يسبب الشخير.[٣]
  • عدم النوم بشكل كافي: إذا كان الشخص لا يأخذ القسط الكافي من ساعات النوم، فذلك يؤدي إلى ارتخاء عضلات الحلق بشكل أكبر عند النوم، وبالتالي يحدث الشخير.[٣]
  • وضعية النوم: وضعية النوم قد تزيد من الشخير، وخاصةً إذا كان الشخص ينام على ظهره.[٣]
  • تضخّم الحلق: قد يحدث تضخّم بأنسجة الحلق، لا سيما إذا كان الشخص سمين، لأن الدهون الموجودة في الرقبة تضغط على مجرى التنفس، أو قد يحدث تضخّم باللوزتين، أو قد يعاني الشخص من تضخّم اللحمية، وهذه تعد أحد أسباب الشخير عند الأطفال.[٤]
  • التدخين: فقد يسبب التدخين تهيّج، أو التهاب بالحلق، والذي بدورة يؤدّي إلى تضيّق المجرى التنفسي.[١]

علاج الشخير

بعد التعرف على أسباب الشخير، سوف يتم ذكر طرق علاج الشخير، وتختلف طرق العلاج، ولكنها تعتمد على تغير نمط الحياة بشكل أساسي لعلاج الشخير، وفي بعض الحالات قل يلجأ الطبيب إلى الجراحة، أو استخدام أجهزة تحافظ على مرور الهواء أثناء النوم، وفي ما يأتي ذكر لطرق علاج الشخير:

  • تغيّر وضعيّة النوم، والنوم على أحد الجوانب عوضًا عن النوم على الظهر.[٢]
  • استخدام لاصقات الأنف التي تعمل على توسيع الأنف وتحسين التنفس.[٢]
  • الأقلاع عن التدخين.[١]
  • تجنّب شرب الكحول قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.[١]
  • استخدام وسائد لرفع الرأس مقدار 10 سنتيميتر عن مستوى السرير.[٣]
  • اتباع حمية لتخفيف الوزن، إذا كان الشخص يعاني من السمنة.[٣]
  • استخدام جهاز للفم، يعمل هذا الجهاز على تثبيت اللسان في مكانه، بذلك يحسّن من مرور الهواء داخل المجرى التنفّسي.[٤]
  • الجراحة، قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة إذا كانت لهاة الفم، أو الحنك أطول من اللازم.[٤]


فيديو عن أسباب الشخير

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أسباب الشخير.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "How do you stop snoring?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Snoring", www.webmd.com, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Snoring", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Snoring", www.healthline.com, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  5. "ما هي أسباب الشخير"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020.