سبل لتخفيف الصداع و المضي قدما بشكل فعال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سبل لتخفيف الصداع و المضي قدما بشكل فعال

يختلف أسباب الصداع من شخص إلى آخر, بحيث يسبب إزعاجا كبيرا لهم, مما يؤدي إلى زيادة شعورهم بالتعب و الإرهاق, وعدم الراحة, فتجدهم غير قادرين على التحمل, أو الصبر,  و على الرغم من تعدد الأدوية التي تخفف من حدة الصداع, إلا أن هناك العديد من الطرق التي تساعد في الحد منه و قمعه,  من أهم هذه السبل:

معرفة أسباب الصداع و معالجتها

ينبغي تحديد المشكلة المسببة للصداع, و التي قد تحدث نتيجة للتعرض إلى عدة أمور, كإجهاد العينين, أو التعرض إلى موقف معين, أو  الجلوس في الأماكن الصاخبة, بحيث يعمل معرفة السبب على التخلص من الصداع, عن طريق معالجته كالجلوس في مكان هادئ, أو الإسترخاء لوهلة من الزمن, أو حتى الخروج  خارجا و استنشاق بعض الهواء النظيف.

تدليك فروة الرأس

يحدث الصداع في أجزاء مختلفة من الجمجمة, الأمر الذي يتطلب تدليك بعض المناطق المؤلمة بالأصابع و بشكل لطيف, أو استخدام فرشاة من البلاستيك لتخفيف الصداع.

شرب الماء

قد يكون الجفاف من أحد أعراض الصداع, التي يمكن معالجتها بشرب كوب بارد أو دافئ من الماء, مع الإستمرار بشربه طوال اليوم, و حتى في حال عدم المعاناة من الجفاف, قد تساعد هذه الطريقة في التخفيف من الألم بشكل معقول.

وضع كمادات باردة

يمكن استخدام الكمادات الباردة على المناطق المؤلمة من الجمجمة, لتخدير الألم, و زيادة الدورة الدموية, و مساعدة التخلص من الصداع.

زيت النعناع

يعتبر زيت النعناع من أشهر علاجات الصداع, التي يمكن تطبيقها على منطقة الصدغين, أو الجزء الخلفي من الرقبة مع التدليك جيدا, كما يمكن شرب شاي النعناع, أو استنشاق بخاره للتخفيف من حدة الصداع, و تهدئة أجزاء الجسم.

شرب الكافيين

قد يكون عدم شرب القهوة, أو التخلي عن شربه من الأمور المسببة للصداع, و خاصة للأشخاص المعتادين عليه بشكل كبير, بحيث يساعد شرب كوب واحد من القهوة أو الكافيين على التخلص من الشعور بالصداع طوال اليوم, كما يمكن استبداله بالشاي, لإحتوائه على الكافيين أيضا.