فوائد النافورة في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
فوائد النافورة في المنزل

النافورة

تُعدّ النافورة من المظاهر المألوفة في العديد من الأماكن، وخصوصًا الحدائق والبيوت، وهي تدفق من الماء ينتج عن ضغط معين على ثقوب ضيقة يخرج منها الماء ويرتفع إلى مستوى عالٍ ثمّ يهبط، ويمكن أن تكون النافورة طبيعية أو صناعية، كما يوجد أنواع عديد من النوافير، وإذا كانت النافورة طبيعية فإنّ الماء يكون خارجًا من خزان ماء طبيعي أو نبع ماء، وينتج تدفق الماء فيها عن وزن الماء المتجمع في الخزان، أما إذ كانت النافورة صناعية فيمكن أن يخرج الماء بتأثير ضغط صناعي، وفي الوقت الحاضر يوجد العديد من النوافير التي تعمل على الكهرباء، وتُستخدم النوافير للعديد من الأغراض والفوائد، لهذا يتم إنشاها في البيوت والحدائق، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد النافورة في المنزل.[١]

فوائد النافورة في المنزل

يحرص الكثير من الناس على وضع النافورة في المنزل، ومن المشاهد المألوفة في العديد من البيوت وجود نافورة تتدفق منها المياه في كلّ وقت، خصوصًا في البيوت القديمة حيث كان للنافورة مكانة في كلّ بيت، ويعود هذا لأسبابٍ عديدة، وفيما يأتي عرض لأبرز فوائد النافورة في المنزل، ومنها فوائد جمالية وأخرى صحية ونفسية:[٢]

  • تُساعد في التخلص من التوتر والضغط النفسي، لأنّ صوت الماء ومنظر النافورة يبعث الراحة في النفس ويُساعد الجسم على الاسترخاء، وهذا ينعكس على صحة القلب.
  • تمنح المنزل منظرًا حيويًا منعشًا، وتُجمّل المكان، كما أنها تُخلص الهواء من الملوثات وتُحسن جودته بشكلٍ كبير، كما تُعطي جوًا من البهجة.
  • تُحافظ على مستوى رطوبة الهواء داخل المنزل، وخصوصًا في أوقات الليل وفي فصل الصيف.
  • تمنح تأثيرات إيجابية غير مباشرة على الجلد والشعر لأنها تمنع إصابتها بالجفاف.
  • تمنح الكثير من الفوائد للنباتات المنزلية الداخلية وتجعلها بمظهرٍ صحي.
  • تُساعد في الاستفادة من الماء وإعادة تدويره، وسقاية نباتات المنزل منهن واستخدامه في العديد من الأغراض المنزلية.

تاريخ بناء النافورة

بعد شرح فوائد النافورة في المنزل، لا بدّ من المرور على تاريخ النافورة وتاريخ أول إنشاء لها، خصوصًا أنّها في الوقت الحاضر أصبحت من المعالم البارزة في معظم دول العالم، ويوجد العديد من النوافير الراقصة والموسيقية التي يقصدها السياح من مختلف أماكن العالمن وتُشير الدراسات التاريخية أنّ أول من عرف النوافير هم الفُرس، وذلك قبل أربعة آلاف عام قبل الميلاد، كما انتشرت في اليونان القديمة والرومان وفي بلاد العرب، وانتشرت إلى أوروبا حيث أقامت هذه الشعوب جميعها النوافير واهتمت بها اهتمامًا كبيرًا، وأنشأوها من الخزف والرخام، وقد بُنيت في عصر النهضة الأوروبي أكثر النوافير جمالًا وفخامة، ويُعدّ العصر الباروكي هو العصر الذهبي في إنشاء النوافير، وذلك في القرنين السادس عشر والثامن عشر، لهذا يوجد الكثير من النوافير الأثرية المنتشرة حول العالم.[١]

أنواع النوافير المنزلية

بعد الحديث عن فوائد النافورة في المنزل، لا بدّ من التظرق إلى أنواع النافورة المنزلية وإلى أهم المواد الخام التي تدخل في تصنيعها، ومما يجدر ذكره أن النافورة يمكن أن تُصنع من أي مادة، مما يُتيح تنوعًا كبيرًا في شكلها، وجمالًا مختلفًا في كل نوع، وأهم أنواع النافورة المنزلية: النوافير المصنوعة من المعادة، والنافورة المصنوعة من الحجر سواء كان حجرًا من الرخام أو الجرانيت، والنافورة المصنوعة من الخشب ونافورة الخرسانة ونافورة السيراميك ونافورة البلاستيك، ومهما اختلف نوع النافورة يمكن التحكم في شكلها ونوعها وطريقة تصميمها، كما تختلف النوافير في حجمها، إذ يوجد نوافير صغيرة لا تستهلك أكثر من جالون ماء في اليوم، ونوافير أكبر حجمًا.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "نافورة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-01-2020. بتصرّف.
  2. "What are the benefits of having water fountain inside home?", www.quora.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  3. "How to Use Fountains for Good Feng Shui in Your Home", www.thespruce.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.