فوائد الفلفل الحلو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٢١ مارس ٢٠٢١
فوائد الفلفل الحلو


فوائد الفلفل الحلو

إلى أي العائلات ينتمي الفلفل الحلو؟ يعد الفلفل الحلو capsicum annum من الفاكهة التي تتبع عائلة الباذنجانيّات، ويعود أصله إلى أمريكا الوسطى والجنوبيّة، ويمكن أكل الفلفل الحلو مطبوخًا أو نيًئًا، كما يمكن تجفيفه وسحقه، ويشار إليه بالبابريكا في هذه الحالة، وهو ثمرة منخفضة السّعرات الحراريّة، ذات محتوى عال واستثنائي من فيتامين سي، ومضادّات الأكسدة الأخرى، ممّا يجعله إضافة مميّزة للأطباق في الأنظمة الصحّيّة.[١]


ويأتي الفلفل الحلو بألوان مختلفة، الأصفر، الأحمر، البرتقالي، والأخضر؛ والّذي يعد غير ناضج، حيث يتم حصاده قبل ظهور الصّبغة الحمراء أو الصفراء، بعد حوالي 60-80 يوم من الزّراعة،[٢]وفيما يأتي السّعرات الحراريّة، والقيمة الغذائيّة في كل 100 غم من الفلفل الحلو:[٣]


 السّعرات الحراريّة
18 سعرًا حراريًا
بروتين
1.18 غم
دهون
0 غم
4.71 غم
 ألياف
1.2 غم
 سكّر
2.35 غم
 كالسيوم
0 ملغم
  حديد
0.42 ملغم
صوديوم 
0 ملغم
 فيتامين سي
77.6 ملغم
 فيتامين أ
353 وحدة دولية
  كوليسترول
0 ملغم


إنّ المكوّنات الأساسيّة للفلفل الحلوهي الماء والكربوهيدرات الّتي يعد أكثرها من السّكّريّات، كالجلوكوز والفركتوز، وهي مصدر جيّد للألياف[١]، ولها فوائد عدّة منها:

  • قد يخفض ضغط الدّم.
  • قد يقلل خطر الإصابة بالنّوبات القلبيّة.
  • قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السّكّري.
  • يعزّز صحّة الجهاز الهضمي.
  • يعزّز صحّة العيون.
  • قد يقي من فقر الدّم.


قد يخفض ضغط الدّم

ما هي المادة الّتي تساعد في تخفيض ضغط الدّم؟ إنّ الأغذية الغنيةبفيتامين سي كالفلفل الحلو قد تساعد في السّيطرة على ضغط الدّم، حيث يفيد الخبراء بأن فيتامين سي يعمل كمدر للبول، ممّا يساعد تلقائيًّا على التخلّص من السّوائل الزّائدة في الجسم، وبالتّالي يقلل من الضغط في الأوعية الدّمويّة.[٤]


يساعد الفلفل الحلو في خفض ضغط الدّم لاحتوائه خصيصًا على فيتامين سي.


قد يقلّل خطر الإصابة بالنّوبات القلبيّة

ماذا يقول الباحثون في مجالات الصحّة القلبية؟ تقول الدّكتورة ديليزا فيروذر، وهي باحثة في أمراض القلب والأوعية الدموية في مايوكلينيك:" أنّ الفلفل الحار، أو حتّى الفلفل الأخضر أو الأحمر، قادر على الحد من أمراض القلب، وتقليل الوفيّات النّاجمة عن أمراض القلب "[٥]، كما وأنّ مركّبات الفلافونويد قد تكون مفيدة في الوقاية من أمراض القلب التّاجيّة تبعًا لما تقوله الدّراسات.[٦]


يحتوي الفلفل الأحمر على مركبات الفلافونويد والألياف الّتي تعمل على تعزيز صحّة القلب.


قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السّكّري

ما الدّور الّي يلعبه الفلفل الحلو في للحفاظ على مستويات السّكر في الدّم؟ تكشف الأوراق العلميّة الحديثة عن دور الفلفل الحلو وأهميّته في الرّعاية الصّحيّة الخاصة بمرضى السّكّري، حيث تشير الدّراسات إلى أنّ الخصائص المضادّة للأكسدة في تركيبته كنبتة، لها خصائص مشابهةللإنسولين وعمله، كما تعزز نزول الوزن وتخفف الشّحميات في الدّم أيضا للمرضى المصابين بارتفاع سكّر الدّم بشكل أخص، ولكن هناك حاجة دائمة إلى المزيد من الأبحاث.[٧]


تعمل مضادّات الأكسدة بطريقة مشابهة للإنسولين، ممّا يساعد في ضبط مستويات سكّر الدّم.


يعزّز صحة الجهاز الهضمي

هل هناك علاقة مباشرة بين الفلفل الحلو ومشاكل الجهاز الهضمي؟ الكثير من النّاس يستخدمون الفلفل الحلو لعلاج مشاكل المعدة وآلامها، غازات الأمعاء، الإسهال، والتّشنّجات،[٨]، ويعود ذلك إلى احتوائه على مادة العفص، حيث أنّها مادّة قابضة غالبًا ما تذكر عند علاج مشاكل الجهاز الهضمي، فهي تقوم بعمل مشابه لصمغ المعدة فيحمي بطانة المعدة ويحميها من الأمراض، حيث تزيد من إفراز مخاط المعدة ممّا يعالج بشكل كبير القرحة الهضميّة.[٦]


يساعد الفلفل الحلو في علاج المشاكل الهضميّة لاحتوائه على مادّة العفص.


يعزّز صحّة العيون

إنّ الكاروتينات - اللوتين والزياكسانثين- الموجودة في الفلفل الحلو بكمّيات عالية قد تحسّن من صحّة العين عند استهلاكها بكمّيات كافية، فهي تحميشبكيّة العين من أضرار الأكسدة، كما أنّ الاستهلاك المنتظم للأطعمة الغنيّة بهذه الكاروتينات يقلّل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والتّنكّس البقعي، الّذي يعود سببه الرّئيس إلى الشّيخوخة والالتهابات، بالتّالي فإنّ للتّغذية السّليمة دورًا مهمًّا في تطّور هذه الأمراض وتأخير حدوثها، وينصح بإضافة الفلفل الحلو بشكل دائم إلى الأطباق في النّظام الغذائي ممّا يساعد على تقليل خطر الإصابة بضعف البصر.[١]


يساعد الفلفل الحلو على تخفيض خطر الإصابة بمشاكل العيون، ويعزز من صحّتها.


قد يقي من فقر الدّم

ما هو التّعريف الأصح لفقر الدّم؟ إنّ فقر الدّم حالة شائعة تتميّز بانخفاض قدرة الدّم على حمل الأكسجين، ولعلّ أهم أسباب فقر الدّم وأكثرها شيوعًا هو نقص الحديد، وأعراضه الرئيسة تتلخّص بالضّعف والإرهاق، كما أنّ الفلفل الحلو ليس فقط مصدرًا للحديد، بل كونه مصدر لفيتامين سي كما سبق ذكره، فإنّ ذلك يزيد من امتصاص الحديد في الأمعاء، ولهذا فإنّ تناول الفلفل الحلو نيئًا إلى جانب الأطباق، وخاصّة الغنيّة بالحديد منها، كالسّبانخ واللّحوم، قد يساعد في زيادة مخزون الحديد في الجسم، ممّا يقلّل خطر الإصابة بفقر الدّم.[١]


مخاطر الفلفل الحلو

هل للفلفل الحلو مضار كما المنافع؟ على الرّغم من شيوع استخدامات الفلفل الحلو في علاجات بعض الأمراض المزمنة كالسّكّري، التهاب المفاصل الروماتويدي، ومشاكل الأعصاب،[٩]إلّا أنّ هناك بعض التّحفّظات على استهلاكه سواءً بالكمّيات أو بطريقة الاستخدام، ونذكر منها:


  • بعض الأشخاص الّذين يعانون الحساسيّات من حبوب اللقاح، فإنّ منهم من يكون أيضًا حسّاسًا للفلفل الحلو، بسبب الحساسيّة التّبادليّة، ومع ذلك تعد هذه الحساسيّة من الحالات نادرة جدًّا.[١٠]
  • يعد الفلفل الحلو آمنًا عند استهلاكه بالكمّيات الموصى بها، أو بالكمّيات المعتدلة والّتي يتواجد فيها عادةً في الطّعام، أمّا عند تناوله بكمّيات كبيرة ولفترة طويلة من الزّمن فإنّ ذلك يخرجه من دائرة الأمان، وقد يسبّب أعراضًا جانبيّة، كالتّعرّق وتهيّج المعدة، وفي حالات نادرة قد تصل الأضرار إلى ما هو أكثر جديّة من تلف الكبد أو الكلى، فضلًا عن ارتفاع الدّم الحاد الّذي سينشأ.[٩]


  • وفقا للمؤسسة الدّوليّة لاضطرابات الجهاز الهضمي، فإنّ الفلفل الأخضر تحديدًا، وليس الأصفر أو الأحمر أو البرتقالي، يعد من أكثر الأطعمة المسببة للغازات.[١٠]
  • هناك ضجيج حول عائلة الباذنجانيّات، فيما إذا كانت تزيد من حالات الالتهاب أو لا لدى بعض الأشخاص، حيث تربط بعض الحالات بين تحسّن التهاب المفاصل عند الابتعاد عن هذه العائلة في النّظام الغذائي، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدّراسات المضبوطة لتأكيد هذه الإدّعاءات.[١٠]


  • قد يزيد الفلفل الحلو من النّزيف لمن يعانون من اضطرابات النّزيف، أو ما بعد الجراحة.[٩]


يعد الفلفل الحلو من الثّمار الغنيّة بالفيتامينات، مضادّات الأكسدة، والكاروتينات، ويعد آمنًا عند استهلاكه بكمّيات معتدلة، وقد يسبب بعض الآثار الجانبيّة استنادًا إلى حالة الفرد الصّحّية، وطريقة تعامله مع الفلفل الحلو، وهو إضافة جيّدة على الأطباق بامتياز.


طرق صحية لإعداد وتناول الفلفل الحلو

كيف يمكن إعداد الفلفل الحو منزليًا وبطرق صحيّة؟ يجب أن يكون للفلفل الحلو منظر متميّز ومظهر لامع، ,يمتاز بلونه الأخضر قبل النّضج، ويجب أن يكون 50% من حجم الثّمرة قد اتّخذ لونه الخاص بعد النّضج، [١١] ودائمًا هناك وصفات يمكن أن نستخدم فيها الفلفل الحلو بشكل صحّي وآمن، ومنها:


أكله نيّئا

حيث أن الفلفل الحلو يتمتع بأفضل خصائصه وهو نيء، حيث يمكن اعتباره وجبةً خفيفة في حالات التّنقّل، أو يمكن إضافته للسلطات، ويمكن أيضًا تقطيعه إلى شرائح وتغميسه بالحمّص.[١٢]


سموثي

يمكن تحضير سموثي غني بالفوائد إضافةً لكونه لذيذ الطعم، وكل ما نحتاجه ما يأتي:[١٣]


  • حبة فلفل حلو طازجة.
  • 2 كوب فراولة.
  • 1 كوب لبن يوناني، خالي الدّهون.
  • 1 موزة.
  • 1 ملعقة صغيرة فانيلا.


طريقة التّحضير:[١٣]


  • غسل جميع المكوّنات قبل الاستخدام.
  • إضافة المكوّنات إلى الخلّاط حتّى يصبح المزيج ناعمًا.
  • يقسّم بين الأكواب ويقدّم على الفور.


حساء

يمكن استخدام الفلفل الحلو في تحضير العديد من الوصفات وبطرقٍ مختلفة، وفيما يأتي مكوّنات لإعداد حساء شهي:[١٤]


  • لحم بقري مفروم، قليل الدّهن.
  • 1 علبة من مرق اللحم البقري.
  • 1 بصلة صغيرة مفرومة.
  • 1 كوب فلفل أحمر مفروم (ما يزيد قليلًا عن نصف الحبة).
  • 1 كوب فلفل أخضر مفروم.
  • 2 ملعقة كبيرة زيت زيتون.
  • 1 علبة صلصة طماطم.
  • 2 فص ثوم مفروم.
  • 2 علبة طماطم صغيرة، مكعبات.
  • ملح وفلفل أسود مطحون.
  • 2 و1/2 ملعقة كبيرة بقدونس مفروم وطازج.
  • 1/2 ملعقة صغيرة ريحان مجفف.
  • 1/2 ملعقة صغيرة أوريغانو/ مجفف.
  • 1 كوب أرز طويل الحبة، بني أو أبيض.
  • جبنة شيدر أو موزاريلا، للتّقديم/ اختياري.


طريقة التّحضير:[١٤]


  • يسخّن ملعقة كبيرة من زيت الزّيتون في قدرعلى نار متوسّطة.
  • يضاف اللحم البقري ويتبّل بالفلفل والملح، ويحرّك حتى يصبح لون اللحم بنيًّا.
  • يصفّى اللحم ويسكب في إناء مبطّن بمناشف ورقيّة ويترك جانبًا.
  • ثمّ تسخّن ملعقة زيت الزّيتون المتبقية في وعاء ويضاف عليها البصل والفلفل الأحمر وكذلك الأخضر، ويقلّى الخليط لمدة 3 دقائق.
  • يضاف الثّوم في النّهاية ويقلّى لمدة 30 ثانية.
  • تسكب مكعّبات الطّماطم وصلصة الطّماطم ومرق اللحم ويضاف البقدونس، الرّيحان، الأوريغانو ولحم البقر المطبوخ ويتبّل بالفلفل والملح حسب الرّغبة.
  • يغلى المزيج على نار هادئة، ثمّ تخفف النّارويغطّى المزيج ويترك على نار هادئة، ويقلّب من حين لآخر لمدّة 30 دقيقة.
  • أثناء غليان الحساء، يتم تحضير الأرز، ثم يضاف إلى خليط الحساء.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Bell Peppers 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  2. "Bell pepper", britannica, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  3. "BELL PEPPERS", fdc.nal.usda, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  4. "Health Benefits of Bell Peppers", webmd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  5. "Mayo Clinic Minute: Capsaicin’s connection to heart health", newsnetwork.mayoclinic, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "8 Powerful Health Benefits Of Capsicum", .organicfact, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  7. " THE ROLES OF CAPSICUM IN DIABETES MELLITUS ", .researchgat, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  8. "CAPSICUM", rxlist, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Capsicum", webmd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Bell Peppers Are Nutrient-Dense and Low in Calories — Here's How to Eat More", livestrong, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  11. "Bell Pepper", sciencedirect, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  12. "12 UNIQUE WAYS TO PREPARE YOUR PEPPERS", naturefresh.ca, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "STRAWBERRY BELL PEPPER SMOOTHIE", naturefresh.ca, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "Stuffed Pepper Soup", cookingclassy, Retrieved 16/3/2021. Edited.