فوائد الصابون الأفريقي

فوائد الصابون الأفريقي

الصابون الأفريقي

هل يمكن استخدام الصابون الأفريقي على بشرة طفلك؟

يعرف بالصابون الأسود أو الصابون الأسود الأفريقي، وتعود نشأته إلى شعب اليوروبا في نيجيريا ومجتمعات اليوروبا في توغو وبنن، وتوجد العديد من الأسماء الأخرى له مثل: anago وSamina وalata samina، يعد مألوفًا جدًّا لدى الأفارقة نظرًا لفوائده المتعددة للبشرة والجلد والشعر ، كما تم استخدامه من قبل النيجيريون والغانيون منذ عدّة قرونٍ في الاستحمام والتخلّص من رائحة الجسم والوقاية من بعض الأمراض الجلديّة.[١]


إضافةً إلى ذلك يستخدم الصابون الأفريقي للأطفال بسبب نقائه وقدرته في الحفاظ على بشرتهم الحساسة، تعد طريقة صناعته وتحضيره سهلة، ويمكن أن تتم إضافة المكونات الطبيعيّة إليه كزيت اللافندر أو جل الصبار أو العطور لتحسين رائحته وخصائصه، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرز فوائد الصابون الأفريقي الشائعة.[١]


ما أبرز فوائد الصابون الأفريقي؟

يعد الصابون الأفريقي من أحدث المنتجات التي تخص العناية بالبشرة والتي تعد الحل الأمثل للتجميل، وتكمن فوائد الصابون الأفريقي بالمكونات النباتيّة الطبيعيّة المصنوع منها والتي تناسب مختلف أنواع البشرة، ويمتاز بإمكانيّة استخدامه من قبل الجميع حتى الأشخاص ذوي الميزانيّة المحدودة، ومن أبرز فوائد الصابون الأفريقي:[٢]

  • يحارب الجراثيم: يمتاز بقدرته على مكافحة الجراثيم والبكتيريا نظرًا للخصائص الطبيعيّة المكوّنة له، ويعد بديلًا ممتازًا وأكثر فعاليّةً من الصابون أو المنظف الكيميائي.
  • يرطّب للبشرة: يحتوي على زبدة الشيا التي تسهم في ترطيب البشرة وتخفيف الحكّة وتهيّج البشرة الجافّة.
  • يمنع تزييت البشرة: وذلك بسبب احتواءه على زيت جوز الهند الذي يسهم في منع ظهور الزيت، وزبدة الشيا التي تساعد في ترطيب البشرة.
  • يخفف الإلتهاب: يساعد في تخفيف الحكّة والتهيّج النّاتج عن بعض الامراض الجلديّة مثل: الإكزيما والالتهاب الجلدي والحساسيّة الجلديّة والطفح الجلدي المرتبط بالصدفيّة والإكزيما.
  • يكافح الالتهابات: يعد غنيًّا بفيتامين A وفيتامين E ومضادات الأكسدة التي تساعد في مكافحة الجذور الحرّة والحفاظ على صحّة أنسجة الجلد.
  • يكافح حب الشباب: يمتلك خصائص مضادة للميكروبات تساعد في محاربة حب الشباب النّاتج عن البكتيريا المسببة لحب الشباب، إضافة إلى زبدة الشيا التي تساعد في إصلاح الخلايا التّالفة.
  • يقلل ظهور التجاعيد: يساعد كلًا من زيت جوز الهند وزبدة الشيا في تقليل فقدان الكولاجين وتشجيع تطوّره، مما يساعد في ترطيب الخطوط الدّقيقة والتجاعيد.
  • يقي من بقع الشمس: تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في زبدة الشيا على وقاية وحماية البشرة من البقع الناتجة عن أشعّة الشمس.
  • يحسّن أنسجة الجلد: تعد المواد الطبيعيّة الموجودة فيه مقشرًا طبيعيًّا للجلد يساعد في تحسين ملمس البشرة.
  • يقي من الآثار النّاتجة عن الحلاقة: تساعد في الحفاظ على نعومة البشرة ورطوبتها وتعمل على إزالة الخلايا التالفة النّاتجة عن الحلاقة وعمليات إزالة الشعر بالشمع أو إزالة الشعر بالطرق الأخرى.
  • يقلل التصبغات والندبات: تساعد في منع وتهدئة التصبّغ والبقع والندبات الناتجة عن حب الشباب وأشعّة اللشمس، نظرًا لاحتوائها على فيتامين E الذي يساعد في تقليل الاحمرار والحكّة.
  • يكافح الفطريات: يتم استخدامها في علاج بعض الحالات المرضيّة النّاتجة عن الفطريات مثل: فطريات أظافر القدمين وفطريات أقدام الرياضيين.


كيف يتم استخدام الصابون الأفريقي؟

يعد الصابون الأفريقي مطهرًا طبيعيًّا مليئًا بالمغذيات الطبيعيّة والفيتامينات، ونظرًا لفوائد الصابون الأفريقي المميزة يتم استخدامه في الحفاظ على صحّة البشرة والشعر حيث يمكن استخدامه وإضافته إلى الشامبو أيضًا عن طريق خلطه بالماء والزيوت، وفيما يأتي توضيح لكيفيّة استخدام الصابون الأفريقي الخام:[٣]

  • يُقطع لوح الصابون بالسكين إلى شرائح أو قطع صغيرة والاحتفاظ بالجزء المتبقي في الثلاجة.
  • تُلف قطعة صغيرة من الصابون في كرة ويتم استخدامها منعًا لتهيّج الجلد والبشرة.
  • يُبل الصابون بالماء وتُفرك به اليدين للحصول على الرغوة.
  • يُفرك الصابون بالبشرة بلطف، ويتم استخدامها مدّة لا تقل عن 2 إلى 3 مرات في الأسبوع.
  • تُشطف البشرة بالماء البارد مع ضرورة إزالة آثار الصابون جيّدًا.
  • تُجفف البشرة، ويُوضع مرطب مناسب على البشرة.
  • يُخزن الصابون المتبقي في وعاء محكم الإغلاق بلاستيكي.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Everything You Need to Know About African Black Soap", www.byrdie.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.
  2. "African Black Soap Benefits: 14 Reasons to Try This Cult Favorite", www.healthline.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.
  3. "How to Use African Black Soap", www.wikihow.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.