فوائد الشمس للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٩ يناير ٢٠٢٠
فوائد الشمس للأطفال

أشعة الشمس وهرمون السيروتونين

التعرض لأشعة الشمس فيه العديد من الفوائد التي تؤثر على الإنسان والحيوان والنبات وأغلب الكائنات على الأرض، ولا يخفى على الناس أضرار أشعة الشمس الدافئة على البشرة ولكن التوازن في التعرض لأشعة الشمس قد يساعد في تحسين مزاج الإنسان بشكل كبير، حيث أن أشعة الشمس أو الظلام هي أوقات تؤثر في إفراز الهرمونات في دماغ الإنسان، ويُعتقد أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من إفراز هرمون السيروتونين، ويرتبط هرمون السيروتونين بزيادة الحالة المزاجية ومساعدة الشخص على الشعور بالهدوء والتركيز، وفي وقت الليل تؤدي الإضاءة الداكنة إلى تحفيز الدماغ على تكوين هرمون آخر يسمى الميلاتونين، وإن ذلك الهرمون هو المسؤول عن المساعدة على النوم وفيما يأتي سيتم الحديث عن فوائد الشمس للأطفال.[١]

فوائد الشمس للأطفال

تعد الأطعمة مثل البيض والزبدة والسلمون مصادر جيدة لفيتامين د، ولكن على عكس الفيتامينات الأخرى فإن فيتامين د يصنعه جسم الطفل أيضًا، وذلك بمساعدة قليلة من أشعة الشمس فوق البنفسجية، حيث أنه عندما يتعرض الطفل لأشعة الشمس، فإنه يساعد جسمه على تصنيع فيتامين د في الجلد، ولا يستغرق ذلك وقتًا طويلاً، حيث أن التعرض لوقت قليل في الشمس فإنه كافٍ لإنتاج كميات كافية من فيتامين د.[٢]

ومع ذلك لا يحصل جميع الأطفال والمراهقين على ما يكفي من أشعة الشمس، خاصة خلال أوقات معينة من السنة أو في المناطق الشمالية من الولايات المتحدة، ويمكن أن تغطي السحابات الكثيفة والمستويات العالية من تلوث الهواء الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى الجلد، وبالإضافة إلى ذلك ، يمكن لخصائص جلد المراهقين أن تؤثر على فيتامين د الذي يصنعه أجسامهم، وعلى وجه الخصوص صبغة الجلد هي عامل مهم لأخذه في عين الاعتبار حيث أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يقومون بصنع كميات من فيتامين د أقل من أولئك الذين تكون لون بشرتهم أفتح، وتجب استشارة الطبيب حول إيجاد توازن بين فترات التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي من الشمس للاستفادة من فوائد الشمس للأطفال.[٢]

أضرار أشعة الشمس

بعد الحديث عن فوائد الشمس للأطفال، وجب التنويه إلى أن الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر عن الشمس هي شكل من الإشعاع غير المرئي، ويمكن أن تمر هذه الأشعة عبر البشرة وتعمل على إتلاف خلايا بشرة الإنسان، وإن حروق الشمس هي علامة على تلف الجلد، ومن الجدير بالذكر أن عملية تعرض الجسم لأشعة الشمس لتسمير الجسم ليست صحية أبدًا، وتظهر علاماتها بعد أن تسبب أشعة الشمس في قتل بعض خلايا الجلد وتلف أخرى، وإن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تسبب في إتلاف الجلد خلال أي موسم أو تحت أي درجة حرارة، قد تسبب الأشعة فوق البنفسجية أيضًا مشاكل في العين والتجاعيد والبقع الجلدية وسرطان الجلد، ولحماية الإنسان يُنصح باتباع ما يأتي[٣]

  • الابتعاد عن أشعة الشمس عندما تكون الأشعة قوية جدًا أي ما بين الساعة العاشرة صباحًا والثانية ظهرًا.
  • استخدام واقي من الشمس مع عامل حماية من الشمس ذو قيمة 15 أو أعلى.
  • ارتداء ملابس واقية من الشمس.
  • ارتداء النظارات الشمسية التي توفر 100 ٪ حماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تجنب المصابيح الشمسية وتسمير بشرة الجسم.

المراجع[+]

  1. "What Are the Benefits of Sunlight?", www.healthline.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamin D and Sun Exposure", www.healthychildren.org, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  3. "Sun Exposure", medlineplus.gov, Retrieved 11-01-2020. Edited.