فوائد السكر البني الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٨ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩
فوائد السكر البني الصحية

السكر البني

السكر البني هو سكر السكروز مضافًا إليه دبس السكر، والذي يكسبه اللون البني، ويمكن إنتاج السكر البني تجاريًا أو طبيعيًا، حيث يتم إضافة الدبس المصنوع سابقًا إلى السكر الأبيض التقليدي، وتشكل كمية الدبس 4% - 7% من كمية السكر البني، ويعطي الدبس السكر البني قيمة غذائية تجعله أفضل من السكر الأبيض قليلًا، والتي تشمل احتوائه على الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد، كما تحتوي الملعقة الصغيرة منه على 17 سعر حراري، وللسكر البني أنواع عديدة كالسكر البني الفاتح والسكر البني الغامق، ويستعرض هذا المقال فوائد السكر البني الصحية والفرق بينه وبين السكر الأبيض.

فوائد السكر البني الصحية

يعد السكر البني من أكثر المواد المحلية شيوعًا، والذي يستخدم على نطاق واسع في الطبخ والمخبوزات، كما أنه له آثار إيجابية على صحة الفرد، وتوضح النقاط الآتية مجموعة من فوائد السكر البني الصحية:[١]

  • التخلص من آلام الدورة الشهرية: لقد استخدم السكر البني مع الزنجبيل في الطب التقليدي في بعض البلدان للتخلص من آلام الدورة الشهرية.
  • العناية بالبشرة: يستخدم السكر البني كمقشر للبشرة؛ نظرًا لتمتعه بقوام يجعله مناسبًا للتخلص من الأوساخ والخلايا الميتة.
  • إمداد الجسم بالطاقة: من فوائد السكر البني الصحية تنشيط الجسم كغيره من الكربوهيدرات البسيطة.
  • التخلص من السمنة: إن التخلص من السمنة هو إحدى فوائد السكر البني الصحية؛ وذلك لأن دبس السكر الموجود في السكر البني يعزز عملية الأيض ويمنح الشعور بالشبع، إلا أنه يجب عدم الإفراط في تناول هذا الصنف من السكر.
  • الحمل: إحدى فوائد السكر البني الصحية تخفيف التشنجات والآلام أثناء فترة الحمل، كما أنه يسرّع عملية الشفاء بعد الولادة.
  • تخفيف الانتفاخ: إن السكر البني والدبس الذي يحتويه يمكن أن يساعدان على تخفيف انتفاخ البطن.
  • الربو: واحدة من فوائد السكر البني الصحية تتمثل في تخفيف الأعراض الالتهابية للربو، وذلك من خلال خلطه بكوب من الماء الدافئ وشربه.

أنواع السكر البني

للسكر البني أنواع عديدة، تختلف عن بعضها في طريقة تصنيعها وخصائصها وطعمها، تشمل هذه الأنواع السكر البني الخفيف والسكر البني الداكن وموسكوفادو وديميرارا وتوربينادو والسكر البني الطبيعي، وفيما يأتي توضيح بسيط لكل نوع:[١]

  • السكر البني الخفيف: يتم إنتاج السكر البني الخفيف من خلال إضافة دبس السكر ببساطة إلى السكر الأبيض العادي، حيث يشكل الدبس نسبة 3% تقريبًا من وزن السكر.
  • السكر البني الداكن: تصل نسبة الدبس في هذا النوع من السكر البني إلى حوالي 6% من حيث الوزن، مما يمنحه نكهة أقوى قليلًا.
  • موسكوفادو: يعد هذا النوع الأحلك بين الأنواع جميعها والأكثر قوة من حيث النكهة؛ ويرجع السبب في ذلك إلى عملية التجفيف البطيء، والتي غالبًا ما تتم في الشمس.
  • ديميرارا: يتم صناعة هذا النوع من السكر البني من قصب السكر، وبمجرد استخراج عصير القصب وغليه، فإنه يترك وراءه بلورات خام بلون بني فاتح، ثم يتم تجفيفها في جهاز طرد مركزي.
  • توربينادو: يتشابه التوربينادو في إنتاجه مع نوع ديميرارا، كما أنه يتمتع بنكهة العسل أكثر من غيره، ويستخدم بكثرة في الشاي.
  • السكر البني الطبيعي: يتم تصنيعه عند ترك بعض دبس السكر في الخليط عندما يتبلور السكر، ويتمتع هذا النوع من السكر البني بنكهة حلوة كراميلية قليلًا.

الفرق بين السكر البني والسكر الأبيض

يتشابه كلًا من السكر البني والسكر الأبيض في مراحل التصنيع الأولية، فبعد استخلاص العصير من قصب السكر، يتم غليه العصير حتى يصبح شرابًا ويتبلور، ثم توضع البلورات في أجهزة الطرد المركزي فتنتج بلورات سكر خام، ثم تُنقل هذه البلورات إلى مصفاة، حيث تختلف عملية التصنيع النهائية بناءً على نوع السكر الذي ترغب المصفاة في إنتاجه، فعند تصنيع السكر البني، تُمزج بلورات السكر الأبيض مع دبس السكر - وهو عبارة عن سائل لزج بني مستخلص من السكر الخام أثناء عملية التكرير- مما يعطي السكر لونه البني ونكهته المميزة، في المقابل، يخضع السكر الأبيض أو سكر المائدة لمزيد من المعالجة لجعل البلورات أدق؛ مما يزيل دبس السكر الطبيعي الذي يعد السر وراء فوائد السكر البني الصحية.[٢]

هل السكر البني بديلًا جيدًا عن السكر الأبيض

في حال الرغبة باتباع أسلوب حياة أكثر صحة؛ لا بد من إجراء تغييرات على النظام الغذائي، وقد يتضمن ذلك التوقف عن تناول الغلوتين أو التغيير إلى الأطعمة البنية بدلًا من البيضاء، حيث يشمل ذلك استبدل الأرز الأبيض بالبني أو استبدال السكر الأبيض بالسكر البني، لكن من الضروري معرفة إذا ما كان السكر البني أفضل للصحة من السكر الأبيض، فالسكر البني أساسًا هو قصب السكر الخام الذي تم تكريره مرة واحدة فقط، حيث تنتج عملية التكرير حبيبات السكر التي تحتوي على حوالي 5 - 10% من دبس السكر، أما السكر الأبيض، فهو نتيجة لتكرير السكر البني بشكل متكرر، وإزالة جميع دبس السكر المتبقي؛ مما يغير لون ورائحة وطعم السكر، ومن الناحية التغذوية، أشار معهد السكر الكندي أنه لا يوجد اختلاف بين السكريات البيضاء والبنية، وكمية الألياف والمواد الغذائية المتبقية في السكر البني صغيرة جدًا بحيث لا تذكر؛ فسواء تناول الفرد السكر البني أو السكر الأبيض لن يؤثر ذلك على صحته، والأفضل هو تقليل تناول السكر بغض النظر عن لونه.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "7 Surprising Benefits Of Brown Sugar", www.organicfacts.net, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  2. "What Are the Benefits of Brown Sugar vs. White Sugar?", www.livestrong.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  3. "Is brown sugar a healthier alternative to white sugar?", www.health24.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.