فوائد الرمان للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الرمان للرجيم

الرمان

يعدّ الرمان من الفواكه الصيفية الغنية بالعناصر المغذّية، إذ تتألف ثمرة الرمّان من قشرة قاسية محيطة بعدد كبير من البذور المتوضّعة داخلها، ويقدّم الرمان العديد من الفوائد الصحية للجسم، وذلك بفضل محتواه الغني بالفيتامينات المتنوعة والكثير من المعادن كالبوتاسيوم والكالسيوم والزنك، ومن فوائده أنّه يُسهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين ويقلل من ضغط الدم، وكذلك يعمل الرمان على الوقاية من تصلّب الشرايين، وبالإضافة إلى ذلك يمتلك الرمّان خواص مضادّة للأكسدة وللالتهابات المختلفة، وهناك آراء تقول أنّه مفيد لإنقاص الوزن، وسيناقش هذا المقال فوائد الرمان للرجيم.[١]

قيمة الرمان الغذائية

قبل الحديث عن فوائد الرمان للرجيم وعن إمكانية تناوله بهدف إنقاص الوزن، من الضروري التعرّف على قيمته الغذائية الفريدة، حيث يحتوي الرمان على الكثير من المركبات النباتية والفيتامينات والمعادن، وكذلك مضادّات الأكسدة، ويظهر الجدول الآتي كمية العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الرمان:[١]

العنصر الغذائي الكمية في 100 غرام من الرمان
الماء 77.93 غرام
بروتين 1.67 غرام
السعرات الحرارية 83 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 18.7 غرام
الألياف 4 غرام
الكالسيوم 10 ميليغرام
الحديد 0.3 ميليغرام
مغنيسيوم 12 ميليغرام
فوسفور 36 ميليغرام
بوتاسيوم 236 ميليغرام
صوديوم 3 ميليغرام
زنك 0.35 ميليغرام
فيتامين C 10.2 ميليغرام
ثيامين 0.07 ميليغرام
نياسين 0.2 ميليغرام
حمض الفوليك 38 ميكرو غرام
فيتامين E 0.6 ميليغرام
فيتامين K 16.4 ميكرو غرام

فوائد الرمان للرجيم

يتساءل الكثير من الأشخاص حول فوائد الرمان للرجيم، وفي الواقع إنّ زيادة كمية الرمان التي يتم تناولها لا يعني بالضرورة أنّ الشخص سيخسر الوزن بسرعة، ولا يوجد الكثير من الأبحاث والدراسات التي تُظهر فوائد الرمان للرجيم وما إن كان يُسهم فعلًا في إنقاص الوزن، إلّا أنّه أظهرت بعض الدراسات عن وجود رابط بسيط بين الرمان وإنقاص الوزن، ومع ذلك، فإنّ إضافة الرمان إلى النظام الغذائي يعدّ خيارًا جيدًا، لأنّه قد يساعد في فقدان الوزن بفضل احتوائه على الألياف الغذائية، ممّا يُسهم في الشعور بالامتلاء لفترة أطول، وقد ينتهي الأمر بتناول كميات أقل من الطعام نتيجةً لذلك، وبالتالي فقد الوزن، كما يمكن أن تكون فوائد الرمان للرجيم ظاهرة بشكل خاص عند تناوله بدلاً من الحلوى أو كوجبة خفيفة[٢]، كما ويتم استخدام عصير الرمان لعلاج السمنة والمساعدة في تخفيف الوزن، ومع ذلك، لا توجد أدلّة كافية على أنّ عصير الرمان يساعد بشكل مباشر في إنقاص الوزن، وبما أنّ الرمان غني بمضادات الأكسدة والبوليفينول، فيعتقد الباحثون أنّ هذه المركبات هي المسؤولة عن فوائد الرمان للرجيم، وذلك وفقًا لعدد حزيران 2012 من مجلة التغذية.[٣]

فوائد الرمان الصحية

بعد الحديث عن فوائد الرمان للرجيم لا بدّ من ذكر فوائده الصحية لجسم الإنسان، إذ يستخدم بشكل تقليدي لإزالة حب الشباب من خلال تثبيط نمو البكتيريا ونشاط الليباز، وكذلك لعلاج التهاب الحلق، كما وتشمل الفوائد الصحية الأخرى للرمان المساعدة في تخفيف اضطرابات المعدة وأمراض اللثة الأسنان وفقر الدم والوقاية من مشاكل القلب والسرطان، كما يعمل الرمان على الوقاية من هشاشة العظام، وسيتم تفصيل بعض فوائده فيما يأتي:[١]

  • التخلّص من الاضطرابات الهضمية: يساعد الرمان في التخلّص من مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال والقرحة الهضمية بسبب المركبات النباتية ومضادّات الأكسدة الموجودة فيه.
  • الحدّ من أمراض القلب: يعمل الرمان على الوقاية من أمراض القلب والشرايين بسبب احتوائه على مضادّات الأكسدة التي تمنع أكسدة الكوليسترول الضارّ، وبالتالي تخفّض من مستوى الكوليسترول في الدم، الأمر الذي يقي من أمراض واضطرابات القلب.
  • محاربة السرطان: يعدّ تناول الرمان بانتظام خيارًا ممتازًا للوقاية من السرطان، وذلك بفض مضادّات الأكسدة التي تسمى الفلافونوئيدات، والتي تقوم بالتخلّص من الجذور الحرّة التي تسبب السرطان.
  • العناية بالفم والأسنان: يساعد الرمان، بخصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات، في تقليل تكوين لوحة البلاك على الأسنان والوقاية من أمراض الفم المختلفة.
  • الوقاية من هشاشة العظام: قد يمنع الرمان من تدهور الغضاريف وهشاشة العظام بفضل تأثيراته المضادّة للالتهابات، كما أنّ مستخلص فاكهة الرمان لديه القدرة على إبطاء تدهور الغضاريف، لأنّه يقوم بمنع تكوين إنزيمات مسؤولة عن تحطيم الأنسجة الضامة داخل الجسم.
  • علاج فقر الدم: يقوم الرمان بتزويد الدم بالحديد الضروري لحصول جميع الأعضاء على الأكسجين بكميات كافية، ممّا يساعد على تخفيف أعراض فقر الدم مثل الإرهاق والدوار والضعف وفقدان السمع.

دور الفواكه في إنقاص الوزن

تلعب الفواكه دورًا مهمًا في إنقاص الوزن، وذلك بسبب محتوياتها من الألياف والماء، إذ تقوم بملء المعدة وإعطاء الشعور بالشبع لفترات طويلة، وإنّ الفواكه مثل التفاح والبرتقال هي من بين أعلى الأطعمة التي تساعد على التنحيف، ممّا يعني أنّه إذا قام الشخص بزيادة تناوله للتفاح أو البرتقال، فمن المحتمل أن يشعر بالشبع لدرجة أنك سيأكل تلقائيًا كميات أقل من الأطعمة الأخرى، وقد أجريت دراسة حول هذا الموضوع واستمرت ستة أشهر، حيث تناول تسعة رجال حمية تتكون فقط من الفواكه - أي 82% من السعرات الحرارية- والمكسرات -18% من السعرات الحرارية-، وكانت النتيجة أنّ هؤلاء الرجال فقدوا الكثير من الوزن، كما فقد أولئك الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن وزنًا أكثر من أولئك الذين كان وزنهم صحيًّا، وبشكلٍ عام تساعد الفواكه على زيادة الشعور بالامتلاء وبالتالي إنقاص الوزن، كما يمكن خسارة الوزن عند تناولها بشكل صحي، حتى لو استمرت الحمية فترات طويلة للحصول على النتيجة المطلوبة.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "7 Amazing Benefits Of Pomegranates", www.organicfacts.net, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. "The Ultimate Guide to Pomegranates: Why They’re Good for You and All the Ways to Eat Them", www.everydayhealth.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. "Pomegranate Juice & Weight Loss", www.livestrong.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "Is Fruit Good or Bad for Your Health? The Sweet Truth", www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.