فوائد البابونج للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد البابونج للقولون

البابونج

البابونج هي عشبة مصدرها من زهرة تشبه أزهار الأقحوان، ولقد تم استهلاك البابونج لعدة قرون سابقة كعلاج طبيعي للعديد من الأمراض الصحية، ولصنع شاي البابونج يتم تجفيف زهور البابونج ومن ثم نقعها في الماء الساخن، ويستمتع الكثير من الناس بتناول شاي البابونج كبديل خالٍ من الكافيين للشاي الأسود أوالشاي الأخضر أو القهوة، ولطعمه الترابي، والذي فيه القليل من الحلاوة إلى حد ما، وبالإضافة إلى ذلك يتم إضافة مضادات الأكسدة إلى شاي البابونج التي قد تلعب دورًا مهمًا في تقليل خطر الإصابة بأمراض عديدة بما في ذلك أمراض القلب والسرطانات، ويحتوي البابونج على خواص قد تساعد على النوم وعملية الهضم أيضًا، وفيما يأتي سيتم تناول فوائد البابونج للقولون.[١]

فوائد نبات البابونج

يحتوي نبات البابونج على مواد كيميائية تسمى الفلافونويدات، وتعدّ الفلافونويدات نوع من أنواع العناصر الغذائية الموجودة في العديد من النباتات، وتلعب دورًا مهمًا في التأثيرات الإيجابية الطبية للبابونج والعديد من الفوائد الأخرى منها فوائد البابونج للقولون، ومن الأمثلة على هذه الفوائد:[٢]

  • التقليل من آلام الدورة الشهرية: أثبتت العديد من الدراسات أن شاي البابونج يقوم بتقليل شدة التشنجات التي تحدث أثناء فترة الحيض، دراسة أجريت عام 2010 ووجدت أن تناول شاي البابونج لمدة شهر قد يعمل على التقليل من آلام تشنجات الحيض، وذكرت بعض النساء أيضًا في الدراسة أنه يساعد على التقليل من الضيق و القلق المرتبطان بآلام الدورة الشهرية.
  • علاج داء السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم: وجدت بعض الدراسات أن شاي البابونج يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم لدى المصابين بمرض السكري، ولكن من الجدير بالذكر أن البابونج لا يعد بديل لأدوية مرض السكري ولكنه قد يكون مكملاً مفيدًا فقط للعلاجات الموجودة.
  • منع من الإصابة بمرض هشاشة العظام: هشاشة العظام هي الفقدان التدريجي لكثافة العظام في الجسم، وتعد هذه الخسارة هي محفز لزيادة خطر التعرض لكسور العظام، مع العلم أن أي شخص معرض للإصابة بمرض هشاشة العظام إلا أن حدوثه يعد أكثر شيوعًا بين النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث وقد يكون هذا الأثر السلبي بسبب آثار الاستروجين.
  • التقليل من الإصابة بالالتهابات: يعدّ الالتهاب ردة فعل طبيعية للجهاز المناعي وذلك للدفاع عن الجسم عند إصابته بعدوى، ويحتوي نبات البابونج على مواد كيميائية تمنع حدوث الالتهاب، ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالالتهاب لوقت طويل يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحيّة كالبواسير وآلام الجهاز الهضمي، وما يتبعه من فوائد البابونج للقولون.
  • علاج ومنع الإصابة بالسرطان: اقترحت بعض الدراست أن نبات البابونج يساعد في قتل الخلايا السرطانية، أو يعمل على منع تكونها منذ البداية، لكن هذه الدراسات تحتاج إلى إثباتات أكثر نظرًا لكونها أُجريت على الحيوانات فقط.
  • يساعد على الإسترخاء وتحفيز النوم: إنّ تناول شاي البابونج يساعد على الاسترخاء وتحفيز النوم، وتم إثبات ذلك من قبل العديد من الدراسات، وقد يساعد البابونج على التقليل من القلق، وذلك ما أثبتته بعض الدراسات أيضًا.
  • علاج أعراض الزكام: تُشير بعض الدراسات على أن استنشاق البخار المستخلص من البابونج يساعد في علاج أعراض الزكام، لكنها دراسات لم تثبت بعد.
  • علاج الأمراض الجلدية البسيطة: تشير بعض الدراسات على قدرة مُستَخلص البابونج في علاج بعض الأمراض الجلدية، بالإضافة إلى ذلك إن المرهم الذي يحتوي على البابونج يساعد في علاج الأكزيما التي تصيب الجلد وبعض الالتهابات الجلديّة، ولكنها ليست فعالة كالكريمات التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون.

أضرار نبات البابونج وأعراضه الجانبية

يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة عند الشعور بهذه الحالات بعد تناول البابونج ومنها، صعوبة في التنفس و حدوث تورم في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو في الحلق، وأيضًا الشعور بالحرارة العالية، لأن ذلك قد يكون من علامات التحسّس من البابونج، ومع وجود هذه الآثار الجانبية إلا أن تناوله لفترة قصيرة من الزمن آمن جدًا ويعزز من فوائده مثل فوائد البابونج للقولون، ويجب التوقف عن استخدام البابونج عند الشعور بتهيج شديد في الجلد وحكة والإصابة بالطفح جلدي والاحمرار وتورم الجلد بعد وضع البابونج عليه.[٣]

فوائد البابونج للقولون

إن الفوائد العلاجية للبابونج جعلت منه نباتًا مشهورًا مهمًا لعلاج العديد من المشاكل الصحية، وذكرت مراجعة طبية من عام 2010 أن الخصائص المضادة للالتهابات في نبات البابونج يمكن أن تساعد في تخفيف التشنجات العضلية المرتبطة بالاضطرابات المعوية، وتخفيف تشنجات عضلات المعدة، كما تبيّن أن نبات البابونج يهدئ المعدة ويُخرج الغازات، ويخفف من تهيج الأمعاء، وذلك ما يثبت فوائد البابونج للقولون، وأوجدت دراسة أجريت عام 2015 أن أعراض القولون العصبي انخفضت بشكل كبير بعد تناول البابونج واستمرت التأثيرات لبضعة أسابيع بعد توقف البابونج، لكنه ليس العلاج الأمثل لأمراض القولون، فهو يخفف من الأعراض التي تصاحب هذه الأمراض.[٤]

كيفية استخدام نبات البابونج

عند التفكير في الحصول على حبوب نبات البابونج يجب الرجوع إلى الطبيب لاستشارته وأخذ نصيحته في إمكانية إضافة البابونج ضمن الوجبات الغذائية، أو استشارة شخص مختصّ يُعنى باستخدام المكملات الغذائية والأعشاب، وعند البدء بتناول حبوب البابونج يجب الالتزام بتناول الجرعة المحددة من قبل الطبيب أو الصيدلاني أو المختص في المكملات الغذائية والأعشاب للاستفادة الكاملة من فوائد البابونج للقولون مثلًا، ولا يجب تجاوز الجرعة المحددة والمكتوبة على الورقة المرافقة للمكمل الغذائي أو المادة التي تحتوي على البابونج وذلك للاستفادة من فوائد البابونج للقلون مثلًا، ويجب عدم تناول أكثر من شكل للبابونج في آنٍ واحد كتناول الشراب والحبوب والشاي مع بعضهم البعض، لأن ذلك يؤدي إلى الحصول على جرعة زائدة منه، ومن المهم الحصول على استشارة الطبيب عند عدم الحصول على فائدة أو الإصابة ببعض الآثار الجانبية، وأيضًا من المهم التنبيه على عدم تناول البابونج لمدة أسبوعين قبل القيام بأي عملية جراحية، ويجب تخزينه في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة العالية .[٣]

المراجع[+]

  1. "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health", www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. "What are the benefits of chamomile tea?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Chamomile", www.drugs.com, Retrieved 16-11-2019.
  4. "The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.