فلوفاستاتين : الاستطبابات, الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٦ يونيو ٢٠٢٠
فلوفاستاتين : الاستطبابات, الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

عقار فلوفاستاتين

يؤخذ عقار الفلوفاستاتين Fluvastatin عن طريق أقراص في الفم، وهو من الأدوية التي تعمل آليتها على خفض الكوليسترول، وينتمي إلى فئة من الأدوية تسمّى بمثبّطات اختزال HMG-CoA، ويعدّ عقار الفلوفاستاتين من عائلة الستاتينات أو الأدوية المخفّضة للكوليسترول والتي تتضمّن؛ السّيمفاستاتين، الروسوفوستاتين، الأتورفاستاتين، اللوفاستاتين، حيث تعمل الستاتينات في تقليل الكوليسترول من خلال تثبيط إنزيم في الكبد مسؤول عن إنتاج الكولسترول في الدم، وعلاوةً على استخدام الفلوفاستاتين في خفض الكولسترول فهو يقلّل من الدهون الثلاثية والكوليسترول الضّار، ويزيد من نسبة الكولسترول الجيّد أو المفيد، إذ إن الكولسترول الضّار هو من أهم الأسباب للإصابة بمرض الشريان التّاجي، أمّا بالنسبة للكولسترول الحميد فهو يبطئ من مرض الشريان التاجي، وتمّت الموافقة على دواء الفلوفاستاتين من قبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في ديسمبر عام 1993، وفي هذا المقال سيتمّ التعرّف على جميع خصائص عقار الفلوفاستاتين.[١]

الاستخدامات الطبية لعقار فلوفاستاتين

يتم وصف عقار الفلوفاستاتين جنبًا إلى جنب مع فقدان الوزن، ممارسة الرّياضة، والنظام الغذائي الصحّي، لتقليل فرص الإصابة بالأزمة القلبية والسّكتة الدّماغية، وإجراء جراحة القلب، بالإضافة إلى أنه يُستخدم في تقليل كمية المواد الدهنية مثل كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكولسترول السيء، والدهون الثلاثية وزيادة كمية الكوليسترول عالي الكثافة أو الكوليسترول الجيّد في الدّم، كما أنه له تأثير على الأطفال والمراهقين بين 10 إلى 17 سنة في علاج فرط كوليسترول الدم غير المتجانسة العائلي وهي تعد من الحالات الموروثة التي يعاني فيها الشخص من عدم القدرة على إزالة الكوليسترول من الجسم بطرق طبيعية، وكما تمّ ذكره بأن الفلوفاستاتين من الستاتينات المعروفة بآلية عملها في إبطاء إنتاج الكوليسترول وتقليل كميّته التي تتراكم على جدران الشرايين وتؤدّي لتصلّب الشرايين وتعيق تدفّق الدّم إلى القلب والدّماغ وأجزاء الجسم الأخرى، ومن الجدير بالذّكر بأن عقار الفلوفاستاتين أثبت فعاليته في منع الإصابة بأمراض القلب، الذّبحة الصدرية، النوبات القلبية، والسّكتات الدّماغية.[٢]

الجرعة الآمنة من عقار فلوفاستاتين

يأتي عقار الفلوفاستاتين على شكل كبسولة أو أقراص فموية ممتدّة المفعول تؤخذ عن طريق الفم، وتعتمد الجرعة على الحالة الطبية للشخص، العمر، والاستجابة للعلاج، وتكون الجرعة الآمنة من الفلوفاستاتين بين 20 ملليغرام و80 ملليغرام في اليوم، كما أنه من المحتمل أن يبدأ الطبيب بالعلاج بدءًا من جرعة منخفضة ويتمّ زيادتها تدريجيًّا، وتؤخذ الكبسولة مرّة أو مرّتين في اليوم مع الطعام أو بدونه، أمّا الأقراص ممتدّة المفعول فيجب أخذها مرّة واحدة في اليوم وابتلاعها كاملًا دون سحقها أو مضغها أو تقسيمها مع أو بدون الطعام، ومن الجيّد أخذ الدواء في نفس الوقت يوميًا كما يجب الاستمرار في تناوله حتى في حال الشعور بتحسّن واستشارة الطبيب، وفي حال نسيان أخذ الجرعة من الفلوفاستاتين يجب أخذها بمجرّد التذكّر وفي حال أتى الوقت المخصّص للجرعة التالية فيجب تخطّي الجرعة الفائتة وعدم تناولها وتجنّب مضاعفة الجرعة، وبالنسبة إلى الجرعة الزائدة فيجب الاتصال بمركز الرعاية الطبيّة أو مركز السّموم على الفور للتعامل مع الأمر.[٣]

الآثار الجانبية لعقار فلوفاستاتين

ترتبط الستاتينات أو الأدوية المخفّضة للكوليسترول بالعديد من الآثار الجانبية بشكل عام، وتتضمّن هذه الأعراض؛ مشاكل في الجهاز الهضمي، وآلام في العضلات والذي يعدّ من أكثر الآثار الجانبية شيوعًا لاستخدام الستاتينات، فبعض الأشخاص لا يتحمّلون الستاتينات نتيجة ارتباطها بألم شديد في العضلات حيث إن الألم يكون غير مريح ويجب الاتّصال في الطبيب في حال مواجهة الآثار الأتية: الحمّى، البول الدّاكن، الإسهال، وجود مشاكل خطيرة في الكلى، والمعاناة من آلام وتقلّص العضلات، أمّا بالنسبة للآثار الجانبية الخاصّة بعقار الفلوفاستاتين والذّي يعد بديل لأي شخص يعاني من آلام العضلات عند تناوله الأنواع الأخرى القوية من الستاتينات، وتتمثّل الآثار الجانبية للفلوفاستاتين:[٤]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • ألم في المفاصل.
  • عدم المقدرة على النوم.
  • الشعور بتعب وإرهاق غير عادي.
  • الإسهال.
  • ظهور أعراض العدوى التي تتضمن؛ سيلان الأنف، التهاب الحلق، التعرّق، والحمّى.

الطريقة الصحيحة لأخذ عقار فلوفاستاتين

يجب تناول عقار الفلوفاستاتين بعد استشارة الطبيب وحسب توجيهاته، إذ إنه من اللّازم عدم أخذ جرعة زائدة أو تناوله في فترة أطول من التي طلبها الطبيب، كما أنه من الضروري تغيير النظام إلى نظام حياة صحيّة من حيث التمارين الرياضية والنظام الغذائي منخفض الدهون والسكر والكوليسترول تزامنًا مع تناول العقار، بالإضافة إلى أنه من الجيّد أخذ الكبسولة في نفس الوقت كل يوم مع الطعام أو بدونه، ولكن أقراص الفلوفاستاتين ممتدّة المفعول يمكن أخذها في أي وقت من اليوم مع أو بدون تناول الطعام، وعلاوةً على ذلك فإن عقار الفلوفاستاتين يأتي مع معلومات مُدرجة للمريض فيجب قراءتها واتّباعها وسؤال الطبيب في حال وجود أي سؤال، ومن الجدير بالذّكر بعدم تناول كميّات كبيرة من الكحول أثناء العلاج بعقار الفلوفاستاتين فهو يسبّب الإصابة بتلف الكبد، ويوجد بعض المحاذير والمعلومات المتعلّقة بتناول الفلوفاستاتين ومن بينها:[٢]

  • التحسّس من الفلوفاستاتين أو أي أدوية أخرى.
  • إخبار الطبيب عن كل الأدوية، الفيتامينات، المنتجات العشبية، والمكمّلات الغذائية المتناولة لأن هذه المواد قد تتفاعل مع الدّواء.
  • قد يتمّ تغيير جرعة العقار فيجب مراقبة الآثار الجانبية بدقّة.
  • إخبار الطبيب إذا كان للشخص معاناة من مرض في الكبد، لذا من المستحسن عمل فحوصات مخبرية لمعرفة فعالية الكبد وعمله.
  • في حالات شرب الكحول بكثرة أو كان عمر الشخص أكثر من 65 عامًا أو أكثر، المعاناة من آلام العضلات، الإصابة بمرض السّكري، انخفاض ضغط الدّم، أو أمراض الغدّة الدّرقية يجب الابتعاد عن الفلوفاستاتين.
  • إذا كانت المرأة حامل أو تخطّط لحدوث حمل يجب عدم الحمل مع تناول الفلوفاستاتين ويجب أخذ موانع الحمل في فترة العلاج بعد استشارة الطبيب، ولكن في حال حدوث الحمل يجب وقف الدواء على الفور ومن ثمّ الذهاب للطبيب.
  • عدم إرضاع الطفل في حال تناول الدواء.
  • يجب إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان عند الخضوع لأي إجراء بتناول الفلوفاستاتين.

المراجع[+]

  1. "fluvastatin (Lescol, Lescol XL)", www.medicinenet.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Fluvastatin", medlineplus.gov, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  3. "Fluvastatin ", www.everydayhealth.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  4. "Side Effects of Statins", www.healthline.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.