عملية استبدال مفصل الورك: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
عملية استبدال مفصل الورك: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

نظرة عامة عن عملية استبدال مفصل الورك

يتكون مفصل الورك من كرة تشكل الجزء العلوي من عظم الفخذ والمعروفة أيضًا باسم رأس عظم الفخذ، وتجويفٍ يحتوي هذا الرأس، ويتكون هذا التجويف من العظام والغضاريف،[١] لذلك فإنَّ عملية استبدال مفصل الورك عملية يزيل فيها الطبيب جراحيًا مفصل الورك الملتهب أو المؤلم، المصاب بالتهاب المفاصل ويستبدله بمفصل صناعي والذي غالبًا ما يكون مصنوعًا من مكونات بلاستيكية ومعدنية، وعادةً ما يتمُّ ذلك عندما تفشل جميع خيارات العلاج الأخرى في توفير علاج مناسب مزيل للألم، لذلك فهذا الإجراء يجب أن يخفف من ألم مفصل الورك، ممَّا يجعل المشي أسهل،[٢] كما إنَّه أثناء عملية تبديل مفصل الورك، يقوم الطبيب الجراح بإزالة الأجزاء التالفة من مفصل الورك واستبدالها بأجزاء عادةً ما تكون مصنوعةً من السيراميك والبلاستيك والمعدن الصلب، ممَّا يساعد على تحسين الوظيفة,[٣] وتُسمى هذه العملية أيضًا جراحة تقويم مفصل الورك، وفي هذا المقال سيتمُّ عرض كل َّ ما يجب معرفته عن عملية استبدال مفصل الورك.[١]

أسباب إجراء عملية استبدال مفصل الورك

يتمُّ إجراء عملية استبدال مفصل الورك بشكلٍ أكثر شيوعًا بسبب التدهور التدريجي لالتهاب المفاصل الحاد في مفصل الورك، والنوع الأكثر شيوعًا من التهاب المفاصل الذي يؤدي إلى تبديل مفصل الورك هو التهاب المفاصل التنكسي في مفصل الورك، يتطور هذا النوع من التهاب المفاصل بشكل عام مع الشيخوخة أو التشوهات الخلقية في مفصل الورك أو الرض السابق لمفصل الورك، وتشمل الحالات العامة التي تؤدي إلى استبدال مفصل الورك الآتي:[٤]

  • الكسور العظمية لمفصل الورك.[٤]
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.[٤]
  • النخر الوعائي أو اللاوعائي في عظم الورك الذي يمكن أن يحدث بسبب كسر الورك، والأدوية مثل الاستخدام المزمن للبريدنيزون والبريدنيزولون، وإدمان الكحول، والأمراض الجهازية مثل الذئبة الحمامية الجهازية. [٤]
  • الألم المزمن التدريجي، مع ضعف الوظيفة اليومية كالمشي وتسلق السلالم وحتى النهوض من وضع الجلوس.[٤]
  • الألم الشديدً لدرجة إنَّه يعوق الوظيفة الطبيعية على الرغم من استخدام الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات.[٤]
  • هشاشة العظام؛ من الأسباب الأكثر شيوعًا لجراحة تبديل مفصل الورك، حيث يسبب فقدان غضروف مفصل الورك، ممَّا يحد من الحركة ويسبب الألم.[٥]
  • إذا لم تتحكم العلاجات الطبية الأخرى في تحسين آلام التهاب المفاصل، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية باستبدال مفصل الورك.[٥]

كيفية الاستعداد لعملية استبدال مفصل الورك

يتمُّ إجراء جراحة استبدال مفصل الورك عندما يصل مفصل الورك إلى نقطة لم يعد من الممكن السيطرة على الأعراض المؤلمة بالعلاجات غير الجراحية، والقرار بإجراء الجراحة قرار كبير، فيجب على المريض التفكير فيما إذا كان صغيرًا جدًا لاستبدال مفصل الورك، واحتمال أن يحتاج إلى إعادة العملية ثانيةً، وعلى الرغم من ذلك فيجب التفكير في عواقب في تأخير جراحة استبدال المفاصل، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الشيخوخة تشكل مصدر قلقٍ وقد تكون عامل استبعاد لاستبدال مفصل الورك،[٦] وبعد اتخاذ القرار بإجراء الجراحة وقبل الذهاب إلى المستشفى، يجب معرفة أكبر قدرٍ ممكن عن هذه العملية، كما يجب أن يقدم المستشفى معلومات أو مقاطع فيديو،[٧] ومن خطوات الاستعداد الأخرى لإجراء العمل الجراحي الآتي:

  • أن يكون المريض نشيطًا قدر الإمكان، ويعمل على تقوية العضلات حول الورك، لأنَّ ذلك سيساعده على التعافي، حيث يُنصح بالاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية اللطيفة مثل المشي والسباحة في الأسابيع والأشهر التي تسبق العملية.[٧]
  • قد تتمُّ إحالة المريض إلى أخصائي العلاج الفيزيائي الطبيعي، والذي سيرشده إلى تمارين رياضية مفيدة، كما يجب عليه حضور تقييم ما قبل الجراحة.[٧]
  • قد يقدم المستشفى برنامجًا للتعافي المحسن، يسمى برنامج إعادة التأهيل، الذي يهدف استعادة الصحة الكاملة بسرعة بعد الجراحة الكبرى.[٧]
  • يقترح الأطباء أن يتمَّ فقدان بعض الوزن.[١]
  • التوقف عن تناول أيُّ أدويةٍ بما في ذلك مميعات الدم.[١]
  • عدم تناول أو شرب أيُّ شيء بعد منتصف الليل في يوم الجراحة.[١]

كيفية الإجراءات الجراحية لعملية استبدال مفصل الورك

استبدال مفصل الورك هو إجراء جراحي يتم من خلاله استبدال الغضروف والعظام في مفصل الورك جراحيًا بمواد اصطناعية،[٤] وتتمُّ عملية جراحة الورك في غرفة العمليات بالمستشفى، فبعد تسجيل الوصول في مكتب الجراحة، يُنقل المريض إلى غرفة الاستعداد للجراحة، ثمَّ يخلع المريض ملابسه ويرتدي ثوب العمليات من المستشفى،[١] بعد ذلك يتمُّ الآتي: 

  • تقوم الممرضة بفتح طريقٍ وريدي وتبدأ عملية نقل السوائل، وإعطاء الأدوية الوريدية اللازمة للجراحة.[١]
  • عندما يحين وقت بدء العملية، سيتمُّ نقل المريض إلى غرفة العمليات ويُعطى مخدرًا عن طريق الوريد الذي يجعله يغطُّ في نوم عميق.[١]
  • عند وجود مشاكل صحية قد تجعل التخدير العام صعبًا أو خطيرًا مثل أمراض القلب أو الرئة، فقد يوصي طبيب التخدير بتخديرٍ موضعي أو ناحي، حيث يحقن كمية صغيرة من الأدوية في العمود الفقري تجعل كلَّ المناطق تحت مستوى الخصر مخدرة.[١]
  • قد يتمُّ أيضًا إعطاء بعض الأشخاص الذين يتلقون مخدرًا موضعيًا مهدئات لمساعدتهم على الحفاظ على الهدوء أثناء الجراحة.[١] 
  • تتم ُّ العملية عن طريق الإزالة الجراحية للكرة والتجويف المصاب واستبدالهما بكرة معدنية وجذع يتم إدخاله في عظم الفخذ، ومقبس  أو كوب من البلاستيك الصناعي أو الخزفي، ويشار إلى الكرة الاصطناعية والجذع المعدني باسم الطرف الفخذي ومقبس الكأس البلاستيكي هو الطرف الصناعي الحبيبي. [٤]
  • إدخال الجذع الاصطناعي في القلب المركزي لعظم الفخذ، ويتمُّ تثبيته بإسمنت عظمي يسمى ميثيل ميثاكريلات.[٤]
  • بدلاً من ذلك يمكن استخدام جذع اصطناعي يحتوي على مسام مجهرية تسمح بنمو عظمي من عظم الفخذ الطبيعي إلى الجذع الاصطناعي، وما يميز هذا المفصل الذي لا يحتوي الإسمنت أنَّ له مدةً أطول ويوضع بشكل خاص للمرضى الأصغر سنًا.[٤]

النتائج المنتظرة من عملية استبدال مفصل الورك

تتمتع بدائل الورك بمعدلات نجاح عالية بشكل عام، وفي الواقع أُطلق على استبدال مفصل الورك أنَّه أحد أنجح العمليات في جميع مجالات الطب، وقد أبلغ معظم الأشخاص الذين أجري لهم لعمل الجراحي عن ألم أقل في الورك وقدرة أكبر على أداء الأنشطة اليومية،[١] حيث إنَّ تركيب مفصل ورك جديد يقلل من الألم الذي كان موجودًا قبل الجراحة ويزيد نطاق الحركة في المفصل، ولكن، مهما بلغ نطاق الحركة الجديد، فلن يعود كما كان قبل حدوث الألم الذي أدى للجراحة فقد تكون الأنشطة عالية التأثير مثل الجري أو لعب كرة السلة مرهقةً للغاية على المفصل الاصطناعي، ولكن مع مرور الوقت، قد يكون المريض قادرًا على السباحة أو لعب الغولف أو التنزه أو ركوب الدراجة بشكلٍ مريح،[٣] والجدير ذكره أنَّ مفاصل الورك البديلة تستمر لسنوات عديدة، ولكن النشاط المفرط والسمنة قد تقصر من عمرهم، كما يجب على بعض الأشخاص الحصول على بديل آخر للورك إذا بدأ الأول بالتدهور، ومع التصاميم والمواد الأحدث، قد تستمر حتى عدة عقود، وكذلك فإنَّ نجاح الإجراء يرجع جزئيًا إلى فترة إعادة التأهيل التي تلي الجراحة، وتبدأ بعد استبدال مفصل الورك على الفور، وتركز في المراحل الأولى على الحفاظ على حركة مفصل الورك وضمان قدرة المريض على المشي بأمان، كما يمكن أن يتعلم المريض من أخصائي العلاج الفيزيائي مهارات مهمَّة تساعد على التنقل، أو صعود السلالم، أو الدخول إلى السيارة والخروج منها، دون التعرض لخطر خلع المفصل أو التسبب في ألمٍ شديد.[٦]

مخاطر عملية استبدال مفصل الورك

إنَّ عملية استبدال مفصل الورك، يمكن أن تؤدي إلى العديد من المخاطر والمضاعفات المحتملة، والتي قد تحدث خلال العملية الجراحية أو بعدها، أو تكون مرتبطة بالتخدير، والمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي الشديد أو الذئبة الجهازية أو مرض السكري المعتمد على الأنسولين أو أولئك الذين أصيبوا بإنتان مفاصل اصطناعية سابقة هم في خطر أعلى لحدوث المخاطر الجراحية،[٨] والتي تشمل الآتي:

  • جلطات الدم: يمكن أن تتشكل الجلطات في أوردة الساق بعد الجراحة، والتي يمكن أن تكون خطيرة، حيث يمكن لقطعة من الجلطة أن تنفصل وتنتقل إلى الرئتين أو القلب ونادرًا إلى الدماغ، وقد يصف الطبيب أدويةً مميعةً للدم لتقليل هذا الخطر.[٣]   
  • الإنتان: يمكن أن تحدث الالتهابات في موقع الشق وفي الأنسجة العميقة بالقرب من الورك الجديد، ويتمُّ علاج معظم حالات الإنتان بالمضادات الحيوية، ولكن الإنتانات الشديدة بالقرب من الورك الاصطناعي قد تتطلب جراحة لإزالته واستبداله.[٣]   
  • الكسر: أثناء الجراحة قد تنكسر أجزاء من مفصل الورك، وفي بعض الأحيان تكون هذه الكسور صغيرة جدًا للشفاء من تلقاء نفسها، ولكن الكسور الأكبر قد تحتاج إلى الاستبدال بالأسياخ والبراغي، وربما صفيحة معدنية أو طعوم  عظمية.[٣]   
  • خلع المفصل: يمكن أن تتسبب أوضاع معينة في خلع المفصل الجديد، خاصة في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة، ولذلك فقد يضع الطبيب دعامة لإبقاء الورك في الوضع الصحيح، ولكن إذا استمر الورك في الاضطراب، غالبًا ما تكون الجراحة مطلوبة لتثبيته.[٣]  
  • التغير في طول الساق: يتخذ الطبيب الجراح بعض الخطوات لتفادي المشكلة، ولكن أحيانًا الورك الجديد يجعل إحدى الساقين أطول أو أقصر من الأخرى، ويحدث في بعض الأحيان بسبب تقلص العضلات حول الورك، وفي هذه الحالة فإنَّ تقوية وتمديد تلك العضلات تدريجيًا قد يساعد في تخفيف المشكلة.[٣]    
  • ارتخاء المفصل: على الرغم من أن هذه المضاعفات نادرة مع الغرسات الأحدث، إلا أنَّ المفصل الصنعي الجديد قد لا يصبح ثابتًا بقوة على العظم أو قد يتخلخل بمرور الوقت، ممَّا يسبب ألمًا في الورك، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لإصلاح المشكلة.[٣]

ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية استبدال مفصل الورك

من المحتمل أن يقضي المريض بضعة أيامٍ في المستشفى بعد جراحة استبدال مفصل الورك، وفي هذه الفترة سيتم تشجيعه على المشي بمساعدة داعم المشي بعد الجراحة بوقت قصير، كما سيتمُّ إرشاده حول كيفية رعاية الورك الجديد وكيفية تجنب خلعه،[٩] ويجب على المريض توقع الآتي بعد الجراحة:

  • البقاء في السرير مع وسادة على شكل إسفين بين ساقي المريض لإبقاء مفصل الورك الصناعي الجديد في مكانه.[٢]
  • من المرجح وضع أنبوب تصريف البول في المثانة لمساعدة المريض على تصريف البول دون الذهاب إلى الحمام.[٢]
  • بدء العلاج الطبيعي عادةً في اليوم التالي للجراحة، وفي غضون أيام يمكن للمريض المشي مع مشاية أو عكازين أو عكاز.[٢]
  • الاستمرار في العلاج الفيزيائي لمدة أسابيع إلى أشهر بعد الجراحة.[٢]
  • قد يحقن الجراح المريض مخدر حول الأعصاب أو داخل المفصل وحوله للمساعدة في منع الألم بعد الجراحة.[١٠]
  • قد يعلم أخصائي العلاج الفيزيائي المريض تمارين تساعد على تقوية عضلات الورك.[٧]
  • قد يتحقق المعالج الفيزيائي إذا كان المريض بحاجة إلى أيِّ معدات للمساعدة في القيام بأعماله المعتادة في المنزل.[٧]
  • قد يتم تسجيل المريض في برنامج تمرين رياضي مصمم للمساعدة على استعادة وظيفة مفصل الورك وتحسين استخدامه.[٧]
  • يختلف وقت التعافي من مريض لآخر، لذلك من الأفضل التحدث إلى الطبيب أو اخصائي العلاج الفيزيائي حول موعد العودة إلى الأنشطة العادية، ولكن من الممكن عادةً العودة إلى الأنشطة الخفيفة أو العمل المكتبي في غضون 6 أسابيع تقريبًا.[٧]
  • بمجرد العودة إلى المنزل، فمن المهم الحفاظ على منطقة الجراحة نظيفة وجافة.[٥]
  • قد يعطي مقدم الرعاية الصحية المريض تعليمات استحمام محددة.[٥]
  • تتمُّ إزالة الغرز أو الدبابيس الجراحية أثناء زيارات المتابعة.[٥]
  • تناول مسكنًا للألم على النحو الموصى به من قبل مقدم الرعاية الصحية.[٥]
  • قد يزيد الأسبرين أو بعض أدوية الألم الأخرى من فرصة النزيف، لذلك يجب التأكد من تناول الأدوية الموصى بها فقط.[٥]
  • يمكن أن يعاني المريض من ألم الصدر وضيق في التنفس، وعند حدوث ذلك يجب عليه الاتصال بالطوارئ.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Hip Joint Replacement", www.healthline.com, 2020-05-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Arthritis and Hip Replacement Surgery", www.webmd.com, 2020-05-23. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Hip replacement", www.mayoclinic.org, 2020-05-23. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Total Hip Replacement", www.medicinenet.com, 2020-05-23. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Hip Replacement Surgery", www.hopkinsmedicine.org, 2020-05-23. Edited.
  6. ^ أ ب "Things to Consider Before Hip Replacement Surgery ", www.verywellhealth.com, 2020-05-23. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Hip replacement ", www.nhs.uk, 2020-05-23. Edited.
  8. "Hip Replacement ", my.clevelandclinic.org, 2020-05-23. Edited.
  9. "Hip replacement", www.healthdirect.gov.au, 2020-05-23. Edited.
  10. "Hip replacement", www.mayoclinic.org, 2020-05-23. Edited.