علاج سيلان الأنف ودموع العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
علاج سيلان الأنف ودموع العين

سيلان الأنف ودموع العين

سيلان الأنف هو تصريف لسوائل الأنف الزائدة عن الحاجة الطبيعية، قد يكون هذا السيلان سائلًا رفيعًا أو مخاطًا سميكًا أو ما بينهما ويخرج من الأنف أو ينفذ إلى أسفل الحلق، ويشير سيلان الأنف إلى إفرازات رقيقة وواضحة غالبًا، ومن المهم الانتباه إلى أنّ سيلان الأنف ليس بالضرورة أن يكون علامة لاحتقان الأنف،[١] أما دموع العين فهي إفرازات الغدة الدمعية باستمرار أو بغزارة حسب نوع المسبب، وسيذكر في هذا المقال بعض المعلومات عن علاج سيلان الأنف ودموع العين.[٢]

أسباب سيلان الأنف ودموع العين

لا بدّ أن يتعرض كلّ إنسان في حياته لسيلان في الأنف ودموع العين، فهي استجابة طبيعية للجسم ناتجة من إفراز مادة كيميائية تسمى الهستامين تساعده على طرد الملوثات الفيروسية، فهي تعمل كجزء من جهاز المناعة في الجسم، من أسباب إفراز هذه المادة:[٣]

  • حساسية الربيع.
  • حساسية من بعض الأغذية.
  • أعراض البرد والأنفلونزا.
  • أعراض جانبية لبعض الأدوية كالعلاج الكيميائي ضد السرطان.
  • حالات مرضية معينة كأمراض الغدة الدرقية.

وعلى الرغم من أنّ سيلان الأنف ودموع العين متلازمان دائمًا إلا أنّ هناك بعض المسببات المؤثرة فقط في إفراز دموع العين مثل: التهاب العين، أو دخول كائن غريب إلى العين كالغبار والرموش، أو حتى بتأثير مواد لا تُرى بالعين المجردة كالمواد الكيميائية التي تنتج من ثمار البصل أو جزيئات الدخان الدقيقة.[٤]

متى يجب اللجوء إلى الطبيب

سيلان الأنف ودموع العين مشكلة مزعجة وغير مريحة وقد تكون عرض لمرض معين، فهي خطيرة أحيانًا عند الأطفال الرضع، لذلك يجب الرجوع إلى الطبيب في حال حدوث سيلان الأنف في الحالات التالية:[٥]

  • إذا استمرت الأعرض لأكثر من 10 أيام متواصلة.
  • إذا تزامن حدوث سيلان الأنف مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • إذا تغير لون مخاط الأنف للون الأصفر أو الأخضر مصاحب لألم، فهذه دلالة على حدوث التهاب بكتيري.
  • إذا حدث نزيف دموي من الأنف، أو مخاط شفاف مستمر بعد إصابة قوية في الرأس.

ويجب اللجوء فورًا إلى الطبيب إذا صاحب دموع العين ما يأتي:[٦]

  • الشعور بوجود كائن غريب في العين.
  • الشعور بألم حول العين.
  • ضعف في الرؤية.

علاج سيلان الأنف ودموع العين

يمكن علاج سيلان الأنف ودموع العين بعدة طرق، منها العلاج المنزلي البسيط أو استخدام الأدوية المضادة للتحسس أو الاستعانة ببدائل الأدوية كالأعشاب والمواد الطبيعية، وفيما يأتي شرح مبسط لطرق العلاج:[٧]

  • العلاج المنزلي: وذلك باستخدام مكيّف الهواء بدلًا من فتح نوافذ المنزل للتهوية تجنبًا لدخول الغبار والملوثات، أو استخدام مزيل الرطوبة
  • الأدوية: يمكن استخدام مضادات الهيستامين، مع الانتباه لضرورة استشارة الطبيب عند بدء استخدام دواء جديد، أو استخدام مضادات الاحتقان ومنها؛ بخاخات الأنف وقطرات العين لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام وذلك لمنع ازدياد الاحتقان سوءًا إذا استُخدم لمدة طويلة، أو استخدام الستيرويدات في حالة وجود التهاب في العين أو في أنسجة الأنف مع ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامها.
  • بدائل الأدوية: ومنها؛ العسل، البروبيوتيك، محلول ملحي للأنف أو العلاج بالإبر.

المراجع[+]

  1. "Symptoms Runny nose", www.mayoclinic.org Retrieved 11-06-2019. Edited.
  2. "Symptoms Watery eyes", www.mayoclinic.org Retrieved 11-06-2019.
  3. "What Are Histamines?"، www.webmd.com, Retrieved 01-06-2019. Edited.
  4. " Eye Health Slideshows Why Are My Eyes Watery?"، www.webmd.com, Retrieved 01-06-2019. Edited.
  5. "Symptoms Runny nose", www.mayoclinic.org Retrieved 11-06-2019.
  6. "Symptoms Watery eyes", www.mayoclinic.org Retrieved 11-06-2018. Edited.
  7. "Allergic Rhinitis", www.healthline.com Retrieved 11-06-2019. Edited.