علاج الفشل الكلوي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١ أكتوبر ٢٠٢٠
علاج الفشل الكلوي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

ما هو الفشل الكلوي؟

إنَّ الكليتين عبارة عن زوج من الأعضاء تقع على جانبي العمود الفقري، أسفل الظهر، حيث تقوم بإزالة السموم من الجسم بواسطة فلترة الدم ومن ثمَّ طرحها خارجه على شكل البول، وفي حال فشل الكليتين في القيام بوظائفها الأساسية فإنَّ ذلك يُعد حالة مرضية تُعرف بالفشل الكلوي، وقد تؤثر عدة عوامل على صحة الكلى مما ينعكس سلبًا على وظائفها وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي كالتعرض لبعض الملوثات البيئية مثل المعادن الثقيلة أو بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية أو تناول المخدرات والكحول، وبعض الحالات المرضية الحادة والمزمنة، وجفاف الجسم الشديد وتعرض الكلى للإصابة.[١]


وقد تكون الأسباب المتعلقة بالإصابة بمرض الفشل الكلوي ناتجة عن فقدان تدفق الدم إلى الكليتين بشكل مفاجئ، وعدم قدرة الجسم على التخلص من البول مما يحبس السموم داخل الجسم وبعض الحالات المرضية مثل السكري، ويرافق الفشل الكلوي المبكر عدة أعراض مثل ضيق في التنفس، احتباس السوائل وبالتالي تورم الأطراف وعدم إنتاج كميات كبيرة من البول.[١]


هل يوجد علاج للفشل الكلوي بالأعشاب؟

بدأ العلم بالتوجه إلى دراسة الأعشاب كونها مصدر مهم يعزز صحة الإنسان لاحتوائها على مكونات عديدة فعّالة مثل العديد من المعادن والفيتامينات بالإضافة إلى كونها مضادات للأكسدة، كما أنَّها تُعد بدائل جيدة عن التوابل التي من الممكن أن تؤذي صحة الجسم خاصة أعضاء معينة مثل الكلى، فهي بديل مستساغ عن الملح والسكر والدهون بالإضافة إلى كونها ذات تأثير غير ضار للكلى، [٢] ومن الأعشاب التي يعتقد أن لها دور في التقليل من الفشل الكلوي ما يأتي:


الزنجبيل

الزنجبيل عبارة عن نوع نباتي بسيقان تحمل أزهار تميل إلى اللونين الأخضر والأصفر يزرع في الهند والصين واليابان وهي المناطق ذات البئية المناسبة لنموّه، كونها مناطق تتميز بالدفء، كما يزرع في مناطق أخرى مثل أمريكا الجنوبية وإفريقيا، كما تُعد جذور الزنجبيل الجزء المستخدم والفعّال فيه،[٣] وذلك نظرًا لما تحتويه من خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب ومسكنة للآلام.[٢]


وبالنسبة للدراسات التي تم إجراؤها حول فعالية الزنجبيل للكلى وأمانه، وُجِد أنَّه يقلل الالتهاب، يعزز وظائف الكلى والخلايا الكلوية، أي أنَّه ذو تأثير إيجابي على الكلى بسبب محتواه الغني بمضادات الأكسدة كالفلافونويد، القلويدات والاستيرولات، كما يحمي الأعضاء بما فيها الكلى من مركب رباعي كلوريد الكربون وهو عبارة عن مركب يسبب تلف غشاء الخلية مما ينتج عن ذلك عدة اضطرابات في الكلى، كما أنَّه يسبب سميَّة للكلية بفعل إنزيم السيتوكروم بي 450 الموجود في خلايا النُبيبات القشرية،[٤] حيث يتم استخدام الزنجبيل بجرعة تتراوح ما بين 170 مليغرام إلى 1 غرام كل 3 إلى 4 مرات يوميًا للقيام بالتجارب السريرية،[٥] ويتواجد الزنجبيل بأشكال متعددة كمساحيق الزنجبيل المجففة أو مكملات الزنجبيل كشاي الزنجبيل بالإضافة إلى الكبسولات.[٦]


ويرافق استخدام الزنجبيل بعض الآثار الجانبية والمخاطر التي تظهر نتيجة استخدامه بشكل موضعي أو تناوله، حيث من المهم جدًا قبل استخدامه اللجوء إلى استشارة طبية لأن نتائج الدراسات قد لا تكون دقيقة بشكل كامل، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٣]


الكركم

يبحث العلماء في فعالية الأعشاب لعلاج العديد من الحالات المرضية لأنَّ معظم الناس يتوجه للعلاج نحو الطب البديل، ففي دراسة تم إجراءها على الحيوانات كالفئران بينت أنَّ الكركمين -المادة الفعالة في الكركم- لها خصائص مضادة للمواد التي تسبب الالتهاب والتي تعد إحدى أسباب الإصابة بأمراض الكلى بما فيها الفشل الكلوي.[٧]


وفي بعض الدراسات التي تم إجراءها على الإنسان، تم فيها أخذ عينة تتألف من 30 شخص من كلا الجنسين يعانون من مرض الكلى المزمن لغايات البحث والدراسة وفقًا لشروط معينة تؤهلهم إلى ذلك، حيث تضمنت هذه الشروط استبعاد بعض الفئات مثل الحوامل، المدخنين، الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية أو مكملات مضادات الأكسدة، الأشخاص الذين يتناولون الكركم بشكل معتاد، الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات المرضية مثل الإيدز، أمراض المناعة الذاتية، السرطان، أمراض الكبد والأمراض المعدية، حيث تم تقسيم العينة إلى جزأين:[٨]

  • الجزء الأول تناول مكمل غذائي يحتوي على عصير فيه 100 مل من عصير البرتقال، 12 غرام من الجزر و2.5 غرام من الكركم أي ما يُعادل 95% من الكركمين وذلك ثلاث مرات في اليوم على مدار 12 أسبوع.
  • الجزء الثاني تناول المكمل الغذائي الذي يحتوي على عصير البرتقال والجزر فقط من غير الكركمين وذلك ثلاث مرات في اليوم على مدار 12 أسبوع أيضًا.
  • بينت النتائج عدد مرات الحاجة إلى غسيل الكلى قلت، وأصبحت مرة واحدة كل أسبوع بشكل متتالي لمدة 12 أسبوع.


وذلك بسبب خصائص الكركم المضادة للالتهاب والمضادة للتليف،[٩] ويعد تناول الكركم آمن ما لم يتجاوز الجرعة المحددة والزائدة عن الحد، حيث يؤخذ فمويًا بجرعة تصل إلى 8 غرامات يوميًا على مدار شهرين أو بجرعة 3 غرامات على مدار ثلاثة أشهر، ولكن ينصح دائمًا باستشارة الطبيب المختص قبل تناوله، وقد يرافق استخدام الكركم بجرعات عالية جدًا عدة أعراض تشمل ما يأتي:[١٠]

  • اضطرابات المعدة.
  • الغثيان.
  • الدوخة.
  • الإسهال.


عشبة القتاد

الدراسات حول استخدام عشبة القتاد غير مؤكدة تمامًا ومتفاوتة عند استخدامها في علاج بعض الحالات المرضية مثل السكري، السرطان أو نزلات البرد، حيث لم تثبت فعاليته بعد،[١١] وعشبة القتاد عبارة عن نبات الجزء المستخدم فيها جذرها، كما يتواجد منه 2000 نوع ويشيع استخدام نوعين فقط بشكل كبير في المكملات الغذائية، تم استخدامه في الطب الصيني التقليدي لفوائد عديدة، تعزيز جهاز المناعة، تعزيز صحة القلب، التخفيف من الآثار الجانبية المرافقة للعلاج الكيميائي، تنظيم مستويات السكر في الدم، تعزيز وظائف الكلى، التخفيف من حدة أعراض الحساسية الموسمية.[١٢]


كما أنَّ العديد من الدراسات غير كافية لتوضيح فعالية عشبة القتاد في علاج هذه الحالات المرضية أو تعزيز أجهزة الجسم ولتحديد فعاليته يستوجب ذلك العديد من الدراسات الأخرى:

  • إلّا أنَّ بعض النتائج أظهرت أنَّه قادر على منع التهابات الكلى، وزيادة تدفق الدم إليها، حيث أثبتت دراسة تحسن أعراض مرض المتلازمة الكلائية بنسبة 38% في المرضى الذين تناولو 7.5 إلى 15 غرام من عشبة القتاد بشكل يومي على مدار ثلاثة إلى ستة أشهر.[١٢].
  • في 22 دراسة أخرى شملت على 1323 شخصًا، لم تكن جميعها ذات نتائج مفيدة على المدى الكبير في إثبات فعالية عشبة القتاد، إلّا أنَّها بينت أنَّ هذه العشبة قد تعزز من عمل الكلى ولها العديد من الفوائد.[١٣]


كما قد تسبب أيضًا أضرار عديدة للجسم، ولذلك يجب مراجعة الطبيب المختص قبل تناولها، وعلى الرغم من الفوائد العديدة لعشبة القتاد إلَّا أنَّه يرافقه بعض الآثار الجانبية مثل:[١٢]


ما هي محاذير استخدام الأعشاب في علاج الفشل الكلوي؟

تحتوي الأعشاب على العديد من المكونات والمواد ذات الخصائص الجيدة للجسم والتي تعزز من صحة أعضاءه وبعض الحالات المرضية، إلّا أنَّها قد لا تتناسب جميعها مع الحالات المرضية المختلفة جميعها أو بعض الفئات الأخرى.


ما هي محاذير استخدام الزنجبيل؟

قد تُسبب بعض الأعشاب ومنتجاتها الطبيعية خطرًا وأضرار صحية عديدة لبعض الفئات، حيث يُفضل دائمًا التوجه لاستشارة الطبيب للحد من المخاطر الصحية وتوابعها، وتشمل محاذير استخدام الزنجبيل ما يأتي:[٣]

  • تجنب استخدام الزنجبيل عند اقتراب موعد الولادة لأنَّه يزيد شدة النزيف.
  • يُفضل تجنب استخدامه من قِبل الحوامل لأنَّه يزيد من فرصة إنجاب طفل ميت كما يؤثر على هرمونات الجنس الجنينية.
  • يٌفضل تجنب استخدامه من قِبل المرضعات لأنَّ الدراسات حول درجة أمانة غير كافية.
  • تجنب استخدامه من قبل مرضى القلب ومرضى السكري لأنَّه يزيد من مستويات الإنسولين أو يقلل من مستويات السكر أو كليهما.


ما هي محاذير استخدام الكركم؟

على الرغم من فعاليّة الكركم في تحسين أعراض العديد من الحالات المرضية بما فيها الفشل الكلوي، إلَّا أنَّه قد لا يكون مناسب لبعض الحالات اعتمادًا على الحالة الصحية للمريض وفئة المريض وتشمل هذه المحاذير ما يأتي:

  • يٌفضل تجنب استخدام الكركم من قِبل الحوامل والمرضعات خاصة بجرعات طبية نظرًا إلى أنَّه قد يهدد الحمل كونه محفز للرحم وفترة الحيض.
  • يٌفضل تجنب استخدامه من قبل بعض المرضى الذين يعانون من مشاكل في المرارة، ونقص الحديد لأنَّه يمنع امتصاصه، ومرض السكري لأنَّه يخفض مستويات السكر في الدم، والاضطرابات النزفية بالإضافة إلى الارتجاع المعدي المريئي.
  • تجنب استخدامه قبل العمليات الجراحية لأنَّه يمنع تخثر الدم وبالتالي النزيف بكميات أكبر.
  • تجنب استخدامها من قِبل مرضى سرطان الثدي، سرطان الرحم، الأورام الليفية الرحمية، وسرطان المبيض لأنَّ هذه الحالات تتفاقم بتغير الهرمونات، ويعمل الكركم كتأثير مماثل لهرمون الإستروجين.
  • تجنب استخدامها من قِبل الأشخاص الذين يحاولون الحمل لأنَّها تقلل من حركة الحيوانات المنوية وتخفض هرمون التستوستيرون.


ما هي محاذير استخدام عشبة القتاد؟

تُعد عشبة القتاد آمنة لمعظم الناس، وخاصة عند الالتزام بالجرعات المحددة والتناول المنتظم، ولكن يُفضل تجنبها من قِبل بعض الفئات أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، وتشمل محاذير استخدامها ما يأتي:[١٢]

  • يٌفضل تجنب عشبة القتاد من قبل الحوامل والمرضعات لأنَّ الأبحاث حول درجة سلامته غير كافية.
  • يٌفضل تجنبها من قِبل مرضى المناعة الذاتية كالذئبة، التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض التصلب لأنَّها تزيد من نشاط الجهاز المناعي.
  • غير مناسبة بالتزامن مع أدوية مثبطات المناعة لأنَّها تقلل من تأثيرها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Kidney Failure", www.healthline.com, 2020-07-04. Edited.
  2. ^ أ ب "Spice Up Your Diet: 7 Kidney-Friendly Seasonings", www.kidney.org, 2020-07-04. Edited.
  3. ^ أ ب ت "GINGER", www.webmd.com, 2020-07-04. Edited.
  4. "Therapeutic Potential of Ginger against Renal Injury Induced by Carbon Tetrachloride in Rats", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-04. Edited.
  5. "Ginger", www.drugs.com, 2020-07-09. Edited.
  6. "Can Ginger Help Relieve Headaches and Migraine?", www.healthline.com, 2020-07-09. Edited.
  7. "Curcumin ameliorates renal failure in 5/6 nephrectomized rats: role of inflammation", journals.physiology.org, 2020-07-05. Edited.
  8. "Effects of Curcumin in Patients in Chronic Kidney Disease", clinicaltrials.gov, 2020-07-05. Edited.
  9. "Micro-Particle Curcumin for the Treatment of Chronic Kidney Disease-1: Study Protocol for a Multicenter Clinical Trial", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-05. Edited.
  10. "TURMERIC", www.webmd.com, 2020-07-05. Edited.
  11. "ASTRAGALUS", www.rxlist.com, 2020-07-05. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث "Astragalus: An Ancient Root With Health Benefits", www.healthline.com, 2020-07-05. Edited.
  13. "Astragalus (A Traditional Chinese Medicine) for Treating Chronic Kidney Disease", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-05. Edited.