أعراض سرطان المبيض بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
أعراض سرطان المبيض بالتفصيل

سرطان المبيض

يعد سرطان المبيض أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعاً عند النساء حيث يبدأ في المبايض ثم يتمدّد وينتشر إلى كل من البطن والحوض، [١] يعّرف المبيضان بأنهما زوجان من الأعضاء الصغيرة جداً حيث يبلغ حجم المبيض منهما ما يشابه حجم حبة اللوز، يقعان في أسفل البطن، ويتصلان بالرحم، ويعملان على إنتاج وإمداد المرأة بالبويضات[٢] بالإضافة إلى الهرمونات الأنثوية لدى المرأة؛ الإستروجين والبروجستيرون،[١]ومن الجدير بالذكر أنَّ سرطان المبيض يؤثر بالدرجة الأولى على النساء اللاتي في مرحلة انقطاع الطمث، عادةً ما يكون للنساء من عمر 50 عامًا وأكثر، وقد يصيب سرطان المبيض النساء بعمر أصغر من ذلك في بعض الأحيان،[٢] في هذا المقال سيتم التطرق لأعراض سرطان المبيض بالتفصيل وعوامل خطر الإصابة بسرطان المبيض.

أعراض سرطان المبيض بالتفصيل

سيتحدث هذا الجزء من المقال عن أعراض سرطان المبيض بالتفصيل، ومن الجدير بالذكر أنَّ المرض لا يُكتشف إلا في مرحلة متأخرة بعد أن يكون قد امتدَّ وانتشر في الحوض والبطن، وفي هذه المرحلة بالذات يكون علاج المرض صعباً في حين يكون علاجه أكثر نجاحاً وإمكاناً حين اكتشافه في مراحل مبكرة، بمعنى آخر حين يقتصر وجوده على المبيض فقط، حيث يمكن استخدام الجراحة والعلاج الكيميائي في علاجه.[١].

الأعراض المبكرة لسرطان المبيض

في حال كان المرض في مراحله المبكرة ستظهر بعض الأعراض لدى المريضة منها؛ الإنتفاخ، آلام في كل من الحوض والبطن، الشعور بالشبع بسرعة، بعض الأعراض البولية مثل الإلحاح ويعني ذلك شعور المريضة بالإضطرار للتبول، أو بشكلٍ متكرر بصورة غير طبيعية، ولكن قد تشير هذه الأعراض أيضاً في حالات السرطانات الحميدة -الغير سرطانية- وسرطانات أعضاء أخرى ولكن عند ارتباطها بسرطان المبيض فانها تميل للاستمرار والتغير عن الوضع الطبيعي سواءًا بالتكرار أو بالشدة.[٣]

الأعراض التي تثبت وجود سرطان المبيض

فعندما يكون سبب الأعراض سرطان المبيض، فإنها تميل للثبات والتغيير من المعتاد، ومثال على ذلك؛ أن تكون الأعراض تحدث في كثير من الأحيان أو تكون أكثر حدة بشكلٍ غير متكرر، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه الأعراض قد تكون نتيجة حالات كثيرة أخرى بعيدة كلّ البعد عن سرطان المبيض، ولكن في حال كانت المريضة تعاني من هذهِ الأعراض أكثر من 12 مرة في الشهر، فعليها عدم التردد في استشارة الطبيب، عندها يمكن تفادي أضرار كبيرة قد تحدث إذا تم اكتشاف المرض في مراحله المبكرة، ومن جهةٍ أخرى تشتمل أعراض سرطان المبيض على ما يلي؛ التعب الشديد، الشعور بالمعدة المضطربة، آلام في الظهر، ألم أثناء الجماع، حالات الإمساك المتكررة، حدوث نزيف أثقل من النزيف الطبيعي أو نزيف غير منتظم، تورم في البطن مع فقدان الوزن.[٣]

عوامل خطر الإصابة بسرطان المبيض

وبعد الحديث عن أعراض سرطان المبيض بالتفصيل، يجب معرفة عوامل خطر الاصابة بسرطان المبيض، فعلى الرغم من أنَّ سبب الإصابة بسرطان المبيض لا زال غير معروفًا إلى الآن، إلّا أنَّ الباحثون في هذا المجال قد حددوا العديد من عوامل الخطر التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض ويشملوا ما يلي ؛[٤]

عامل الوراثة: فإذا كان لدى المريضة تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان المبيض، الثدي، قناة فالوب، سرطان القولون، أوالمستقيم، فإن خطر الإصابة بسرطان المبيض في هذه الحالة يكون في ازدياد حيث حدّد الباحثون بعض الطفرات الجينية المسيطرة على هذه السرطانات، والتي يمكن أن تنتقل من الأب للطفل.

التاريخ الطبي الشخصي: فإذا كان لدى المريضة تاريخ بالإصابة بسرطان الثدي، يكون خطر إصابتها بسرطان المبيض أعلى وكذلك، إذا تم تشخيص المريضة بظروف معينة في الجهاز التناسلي، فإن احتمالات إصابتها بسرطان المبيض تكون أعلى، تشمل هذه الحالات متلازمة المبيض المتعدد الكيسات وبطانة بطانة الرحم وغيرها.

التاريخ الإنجابي: فالنساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل يكون لديهن خطر أقل للإصابة بسرطان المبيض، ولكن من جهةٍ أخرى، النساء اللاتي يستخدمن عقاقير الخصوبة ولا يستخدمن وسائل حماية قد يكون لديهن خطر أعلى للإصابة بسرطان المبيض، وكذلك فإن النساء اللاتي حملن وأرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد يكون لديهن خطر أقل، لكن النساء اللاتي لم يسبق لهن الحمل يتعرضن لخطر أكبر.

العمر: فيعتبر سرطان المبيض بأنّه السرطان الأكثر شيوعا عند النساء الأكبر سنًا، فنادراً ما يتم اكتشافه وتشخيصه لدى النّساء الأصغر من سن الأربعين، في الواقع ومن الجدير بالذكرأن يتم تشخيص الإصابة بسرطان المبيض بعد انقطاع الطمث.

العِرق وحجم الجسم: حيث تعاني النساء البيض غير اللاتينيات من زيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض، تليهم النساء من الأصل الإسباني ثمَّ النساء السود، أما عن حجم الحجم فالنّساء التي لديهن معدل مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 لديهن خطر أكبر للإصابة بسرطان المبيض.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Ovarian cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "ovarian cancer", www.nhs.uk, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Signs and Symptoms of Ovarian Cancer", www.cancer.org, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  4. "Ovarian Cancer", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.