علاج الدوخه بعد الشيشة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
علاج الدوخه بعد الشيشة

الشيشة

الشيشة هي عبارة عن أنبوب مائي تستخدم لتدخين التبغ المصنوع خصيصًا لها والذي يكون بنكهات مختلفة، مثل التفاح والنعناع والشوكولاتة وجوز الهند وعرق السوس والبطيخ، وهي غالبًا من أصل شرق أوسطي أو هندي، ويُعرف جهاز الشيشة أيضًا باسم النرجيلة أو الأرجيلة، ويعدّ استخدام الشيشة نشاطًا اجتماعيًا يكون عادةً ضمن جماعة من الناس، كما أنّ تدخين الشيشة يكثر بشكلٍ متزايد، وقد أظهر استطلاع للرأي عام 2014 أن عدد طلاب الصف الثاني عشر في الولايات المتحدة الذين يدخنون الشيشة في العام الماضي ارتفع من 17٪ في عام 2010 إلى 23٪ في عام 2014، منهم 25٪ من الذكور و21٪ من الفتيات، وسيتحدث هذا المقال عن علاج الدوخة بعد الشيشة.[١]

أضرار ومخاطر الشيشة

هناك بعض الآراء التي تقول أنّ أضرار تدخين الشيشة على الجسم أقل بكثير من أضر تدخين السجائر، إلّا أنّ التبغ ليس أقل سمية في أنبوب الشيشة منه في السيجارة، والماء الموجود في الشيشة لا يقوم بتصفية المكونات السامة في دخان التبغ، وقد يستنشق مدخنو الشيشة في الواقع دخان التبغ أكثر مما يفعله مدخنو السجائر بسبب الحجم الكبير للدخان الذي يستنشقونه في جلسة تدخين واحدة، والتي قد تستمر لمدة 60 دقيقة، ةمن أضرار ومخاطر الشيشة أيضًا:[٢]

  • يحتوي دخان الشيشة على مستويات عالية من المركبات السامة، بما في ذلك القطران وأول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة والمواد الكيميائية المسببة للسرطان أو المسرطنة، حيث يتعرّض مدخنو الشيشة إلى أول أكسيد الكربون والدخان أكثر من مدخني السجائر.
  • كما هو الحال مع تدخين السجائر، يرتبط تدخين الشيشة بسرطانات الرئة والفم وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض الخطيرة الأخرى.
  • يعطي تدخين الشيشة نفس كمية النيكوتين التي يعطيها تدخين السجائر، مما قد يؤدي إلى الإدمان على تدخين التبغ.
  • يشكل تدخين الشيشة مخاطر مرتبطة بالتدخين غير المباشر.
  • يمكن أن يؤدي تدخين الشيشة من قبل النساء الحوامل إلى انخفاض الوزن عند الولادة.
  • قد لا يتم تنظيف أنابيب الشيشة المستخدمة في مقاهي الشيشة بشكل صحيح، مما يهدد بانتشار الأمراض المعدية.

علاج الدوخة بعد الشيشة

يبحث الكثير من الأشخاص المدخنين عن علاج الدوخة بعد الشيشة، وذلك نظرًا لشعورهم بالانزعاج من هذا العرض الشائع المترافق مع تدخين الشيشة أو التبغ بشكل عام، ويصاب بعض الأشخاص بالدوخة بعد تدخين التبغ بسبب احتوائه على مادة النيكوتين، وفقًا لمركز Alberta Health Services، هناك العديد من الأمور التي يمكن للمدخن القيام بها من أجل علاج الدوخة بعد الشيشة أو تدخين التبغ عند حدوثها، حيث تفيد ممارسة تمرين التنفس البطيء في علاجها، حيث يمكن أخذ نفس بشكل بطيء واستنشاق عميق، ثم مسكه لمدة خمس ثوانٍ، ثم الزفير ببطء، وتكرار ذلك لمدة سبع دقائق، ويمكن أن تساعد التمارين الخفيفة أيضًا على تحسين تدفق الدم إلى المخ وتقليل الدوار والدوخة، ويجب شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى.[٣]

المراجع[+]

  1. "Hookah bar workers at risk from secondhand smoke", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  2. "Is hookah smoking safer than smoking cigarettes?", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-08-2019. Edited.
  3. "Smoking & Dizziness", www.livestrong.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.