أعراض مرض كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
أعراض مرض كورونا

مرض كورونا

يعتبر مرض كورونا من الأمراض الفيروسية الشائعة في جميع أنحاء العالم والتي يمكن أن تصيب البشر والحيوانات على حدٍ سواء، وتؤدي الإصابة بهذا الفيروس إلى التسبّب بمرض في الجهاز التنفسي العلوي يتراوح في شدته بين الطفيف والمعتدل، كما يمكن أن تنتشر هذه الفيروسات عبر الهواء من المصاب عن طريق السعال أو العطاس، وتشمل أعراض المرض حدوث السيلان من الأنف والسعال والتهاب الحلق وارتفاع في درجة الحرارة، ونظرًا لعدم وجود علاج محدّد للمرض فإنه من الممكن اللجوء إلى الأدوية التي تعمل على تخفيف الألم والأعراض الأخرى المرافقة للإصابة، ويستعرض المقال أبرز أعراض مرض كورونا وطرق علاجه والوقاية منه.[١]

أعراض مرض كورونا

تتعدّد أعراض مرض كورونا والتي تشبه إلى حدٍ كبير أعراض الإصابة بنزلة البرد أو الإنفلونزا، وتظهر أعراض مرض كورونا بعد يومين إلى أربعة أيام من الإصابة بالفيروس والتي غالبًا ما تكون طفيفةً في حدتها، ومن أبرز الأعراض التي يمكن أن يواجهها الشخص المصاب ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالعطاس.
  • الإصابة بسيلان الأنف.
  • الإعياء والتعب العام.
  • الإصابة بالسعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة في حالات نادرة.
  • الإصابة بالتهاب الحلق.
  • تفاقم حالة الربو عند المصابين به.

كما أنه لا يمكن زراعة الفيروسات المسببة لمرض كورونا البشري في المختبر بسهولة مما يجعل من عملية دراسة الفيروس ومدى تأثيره على الصحة العامة والاقتصادات أمرًا صعبًا.

طرق الوقاية والعلاج من مرض كورونا

نظرًا لعدم وجود لقاح لفيروس كورونا فإن الأطباء ينصحون باتباع بعض الإجراءات التي يمكن من خلالها منع الإصابة بالعدوى، وتتشابه هذه الإجراءات مع إجراءات الوقاية من نزلات البرد والتي تشمل غسل اليدين جيدًا بالصابون والماء أو استخدام مطهّر اليدين الذي يحتوي على الكحول بالإضافة إلى الحفاظ على اليدين والأصابع بعيدًا عن العينين والأنف والفم وتجنّب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض، كما يتم علاج مرض كورونا بنفس الطريقة التي يلجأ لها الشخص المصاب بالزكام، وفيما يأتي أبرز خطوات العلاج:[٣]

  • أخذ قسط كبير من الراحة وعدم بذل مجهود.
  • شرب السوائل بكميات كبيرة.
  • تناول الأدوية التي تساعد في علاج التهاب الحلق والحمى.
  • أخذ حمام ساخن واستنشاق البخار للتخفيف من أعراض سيلان الأنف والتهاب الحلق.

الالتهاب الرئوي الحاد

ينجم الالتهاب الرئوي الحاد نتيجة الإصابة بفيروس السارس كورونا، ويعتبر هذا النوع من الفيروسات خطيرًا بحيث يمكن أن يصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي بالإضافة إلى قدرته على التسبب بالتهاب المعدة والأمعاء، وتتطوّر أعراض الإصابة بمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد-السارس- على مدار أسبوع وتبدأ بارتفاع في درجة الحرارة، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة للإصابة بهذا الفيروس ما يأتي:[٢]

فيروس كورونا الجديد

تبعًا لمنظمة الصحة العالمية WHO، فقد تمّ الإبلاغ عن العديد من الحالات التي أُصيبت بالتهاب الرئة في الواحد والثلاثين من كانون الأول 2019، أي 31 ديسمبر 2019، في مدينة Wuhan أو مدينة ووهان، وهي المدينة العاصمة لمقاطعة هوباي في الصين، ولم تتمّ معرفة هذا الفيروس أو مقاربته لأيّ من الفيروسات المعروفة الأخرى، وهذا ما يزيد من القلق بخصوص العديد من المناحي الصحّية، ولمعرفة المزيد عن فيروس كورنا الجديد، يمكن الاطلاع على مقال ما هو فيروس كورنا الجديد وكيف يمكن الوقاية منه[٤].

المراجع[+]

  1. "Coronavirus Infections", medlineplus.gov, Retrieved 07-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What's to know about coronaviruses?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-01-2020. Edited.
  3. "Coronavirus", www.webmd.com, Retrieved 07-01-2020. Edited.
  4. "Novel Coronavirus (2019-nCoV)", www.who.int, Retrieved 2020-01-26. Edited.