علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال

المغنيسيوم

يعد المغنيسيوم من المعادن المهمة للعديد من وظائف الجسم، فهو يلعب دورًا مهمًا في أكثر من 300 تفاعل لإنزيمات الجسم، تكمن أهمية المغنيسيوم في وظائف الأعصاب والعضلات وتنظيم ضغط الدم وكذلك دعم جهاز المناعة، إنّ الحصول على ما يكفي من المغنيسيوم يمكن أن يُساعد في منع وعلاج الأمراض المزمنة بما فيها الزهايمر والسكري، كما أن المغنيسيوم هو واحد من سبع معادن رئيسية يحتاجها الانسان للاستهلاك بكميات كبيرة نسبيًا[١]، إنّ نقص المغنيسيوم عند الأطفال يمكن أن يحدث لعدة أسباب، فالكثير من السكر قد يكون سببًا حيث أن المغنيسيوم ضروري لتبديل السكر، وأهم أسباب نقصه هو سوء التغذية، لذا فإن علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال ضروري لأنه يسبب التعب والاجهاد وأعراض أخرى.[٢]

أعراض نقص المغنيسيوم

إن نقص المغنيسيوم هي مشكلة عادًة ما يتم تجاهلها، حيث وفقًا للدراسات فإن هناك أقل من 2% ممن يعانون من نقص المغنيسيوم في أمريكا، وهناك ما يصل إلى 75% منهم لا يتناولون ما يكفي من المغنيسيوم، فأسباب نقص المغنيسيوم تتراوح من عدم الكفاية من تناوله من النظام الغذائي وما بين فقدانه من الجسم[٣]، وسيتم ذكر علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال بعد ذكر أعراض نقصه عند هذه الفئة العمرية:[٢]

  • الغضب: يشعر الطفل المصاب بنقص المغنيسيوم بالغضب الشديد والسريع، كما أنه لا يشعر بالفرح وقد يتصرف بطريقة عدوانية ويكون سريع الانزعاج.
  • تشنج العضلات: قد يصاب الطفل أيضًا بتشنجات في الساق خلال النهار وحتى خلال الليل، وبعد أو خلال ممارسة الرياضة أو القيام بأي نشاط بدني.
  • القلق الدائم: يكون الطفل المصاب قلقًا على الدوام، فضلا عن نوبات الفزع من المدرسة وأشياء أُخرى، كالقلق المفرط تجاه الأصدقاء والرياضة والعلاقات، وإن علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال سوف يجعل الطفل أكثر هدوءًا وأسهل في التعامل مع مخاوفه.
  • الأرق: الأرق وصعوبة النوم والحساسية من الضوضاء والشد العضلي وكذلك التشنجات في العضلات والإمساك هي اعراض شائعة لنقص المغنيسيوم عند الأطفال.

علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال

تحتوي العديد من الأطعمة على مستويات عالية من المغنيسيوم، فالمكسرات وبعض البذور والخضروات والأعشاب الخضراء الداكنة والبقوليات والحبوب الكاملة هي أطعمة تحتوي على المغنيسيوم، كما أن بعض حبوب الإفطار والحبوب المصنعة مضاف اليها المغنيسيوم، ويحتاج الطفل من عمر السنة وحتى الثلاث سنوات إلى 80 ملغ يوميًا من المغنيسيوم، وترتفع النسبة لتصل 130 ملغ يوميًا للأعمار ما بين 4-8 سنوات، وتزيد الحاجة إلى 240 ملغ يوميا من المغنيسيوم في عمر 9-13 عامًا، والذكور ما بين 14-18 إلى 410 ملغ، والإناث لنفس الفئة العمرية إلى 360 ملغ.[١]

يُعرف المغنيسيوم بانه من المعادن المضادة للاجهاد، ومضاد للقلق، ويحفظ مزاج الطفل مستقرًا ومتفائًلا، ويعتبر السبانخ واللفت واللوز والبندق والكاجو وبذور دوار الشمس من أغنى الطعمة بالمغنيسيوم، وقد يساعد علاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال القيام بأي مما يأتي:[٢]

  • اذا كان الطفل اخياريًا في طعامه، فقد يشكل ذلك تحديًّا في إدخال المغنيسيوم لنظامه الغذائي، فيمكن دمج الخضار الغنية بالمغنيسوم إلى العصائر وجعلها أساسيّة في نظامه الغذائي.
  • يمكن إضافة سترات المغنيسيوم إلى أي مشروب أو عصير يفضلّه الطفل.
  • تعتبر مكملات المغنيسيوم آمنة لعلاج نقص المغنيسيوم عند الأطفال، وإن كان الطفل يعاني من الفشل الكلوي وأمراض الكلى يمكن التحدث مع الطبيب لإيجاد بدائل أو لتعديل الجرعات المقرّرة وعلى حسب احتياج الطفل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Why do we need magnesium?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "3 Tips for Recognizing Magnesium Deficiency in Your Children", www.nutritionalmagnesium.org, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  3. "7 Signs and Symptoms of Magnesium Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 13-1-2020. Edited.